شريط الأخبار
وزير الشباب يشارك في المؤتمر العالمي حول عمليات السلام الشاملة للشباب بريطانيا تسجل 297 وفاة ونحو 79 ألف إصابة بفيروس كورونا رصاصة في الظهر.. جثة عارية تثير الرعب في مصر وفد من طالبان يغادر إلى النرويج للقاء مسؤولين أوروبيين منتخب تحت سن 23 يبدأ تحضيراته للنهائيات الآسيوية لاعب كويتي يرفض مواجهة منافس إسرائيلي في بطولة للتنس بدبي بريطانيا تحذر رعاياها من السفر إلى أوكرانيا مواجهات متوازنة في قرعة الدور الحاسم للتصفيات الإفريقية لكأس العالم البطل الاردني ابو الرب يفوز بالميدالية الذهبية في بطولة الاساطير الدولية تسجيل 13 وفاة و 4102 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن دور الاعلام الضال والمضلل المغرب : حكم بوروندي يقود لقاء المغرب ومالاوي المغرب : 6 مغاربة بمباراة بوركينافاسو والغابون التربية: استئناف حملات التطعيم لطلبة المدارس زين تُطلق عروضاً جديدة لمشتركي الخطوط المدفوعة مسبقاً.. زين 7، زين 9، زين 11 المحامي معتصم بن طريف يدعو الى انشاء صندوق وطني مدعوم محليا ودوليا لحل مشكلة البطالة جذريا ..( تفاصيل ) التربية: اختتام امتحانات "تكميلية التوجيهي" الاعور يكتب: حزب الميثاق الوطني تشكيل هام لمرحلة قادمة الشرفات يكتب: رداً على التل .. الأمور بخواتيمها فلا تستعجل! سكجها يكتب: لنكسر أقلامنا ونقطع ألسنتنا، لأنّ أذانهم من طين وعجين!

حقيقة صورة اصطفاف الكواكب فوق أهرامات مصر

حقيقة صورة اصطفاف الكواكب فوق أهرامات مصر
القلعة نيوز -

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة تظهر اصطفاف 3 كواكب من المجموعة الشمسية فوق أهرامات الجيزة خوفو وخفرع ومنقرع، بخط مستقيم.

وقال نشطاء إن الكواكب المصطفة هي عطارد والزهرة وزحل، زاعمين أن الظاهرة تحدث مرة كل 2373 سنة.

وبحسب خدمة تقصي الحقائق من وكالة "فرانس برس"، فإن هذه الصورة مصممة إلكترونيا وليست حقيقية، وبعض العناصر الظاهرة فيها مستحيلة من الناحية العلمية، بحسب علماء الفلك.

وأظهرت الصورة الأصلية، التي نشرتها مواقع معنية بالسياحة في عام 2008، خلوها من الكواكب الثلاثة.

ومن الناحية العلمية، يمكن مشاهدة اصطفاف هذه الكواكب الثلاثة في السماء مرة في السنة الواحدة، وليس مرة كل 2373 سنة. لكن بعض العناصر الظاهرة في الصورة ليست منطقية، بحسب علماء فضاء استطلعت آراءهم وكالة "فرانس برس".

وقال الأستاذ في الفيزياء الفلكية، خوان أنطونيو أفيليس: "الكواكب الثلاثة مصطفة في الصورة على نحو لا يمكن أن يرى في سماء الجيزة لدى النظر إلى اتجاه الشمال"، وهو الاتجاه التي التقطت صورة الأهرامات الثلاثة نحوه.

وأشار خوان أنطونيو أفيليس إلى عناصر أخرى تطعن في صحة هذه الصورة، منها تساوي الوميض بين ما يفترض أنه عطارد وما يفترض أنه زحل، علما أن هذا التساوي في وميض الكوكبين مستحيل. وخلص إلى القول "هذه الصورة غير منطقية".

"فرانس برس"