شريط الأخبار
العجارمة : استخدام الهاتف والتأخر بدخول القاعة أبرز مخالفات امتحان التوجيهي عشرات المستوطنين المتطرفين يقتحمون الأقصى التل : تحية لإدارة متحف وضريح الشهيد وصفي التل لجنة العاملين بإدارة موانئ العقبة يحتجون على توصيات اللجنة الحكومية.. ؟؟ العرموطي لوزير الداخلية: مندوب سير واحد في منطقة الجيزة الأردن يعزي الدنمارك بضحايا حادثة إطلاق النار أسعار الذهب محليا الاثنين فعاليات جرش .. فايا يونان والحلاني وخوري وتامر حسني ورابح صقر القرالة خلفا للمعايطة في "إدارة وتشغيل الموانئ" رجل يطعن زوجته أمام محكمة الكرك الشرعية تراجع أسعار الخضار في سوق الخضار المركزي اختتام الفعاليات الترويجية لكأس العالم في بوليفارد العبدلي رئيس الوزراء يتفقد طلبة التوجيهي السودان : المئات يتظاهرون ضد الحكم العسكري ومطالبة بحكم مدني اقتصاديون وحزبيون: «التحديث الاقتصادي» رؤية متماسكة تحقق النمو وتواجه البطالة الفيصلــي يعزف على أوتــار الصــــدارة .. بمهـــــارة رقية محمد القضاة تكتب : فضائل الحج في الدنيا والاخرة ... طريقنا لحياة وآخرة افضل أكثر من 10 ملايين جرعة لقاح مضاد لكورونا معطاة في الأردن النائب د. احمد جميل عشا يكتب : خدمة الوطن لا تحتاج للطبل والزمر..." لنقتدي بالهاشميين ". جنوب سيدني بأستراليا تستعد لفيضانات والسلطات تأمر بالإخلاء

هل نقص بعض المغذيات يمكن أن يسبب ضباب الدماغ؟

هل نقص بعض المغذيات يمكن أن يسبب ضباب الدماغ

يتميز ضباب الدماغ بأعراض مثل الارتباك والنسيان وصعوبة التركيز، ويمكن أن يكون مشكلة معقدة ومحبطة، علاوة على ذلك، يمكن أن يكون ضباب الدماغ ناتجًا عن مجموعة واسعة من الحالات، مما يجعل التشخيص والعلاج صعبًا.


بالإضافة إلى التغيرات الهرمونية والإجهاد المزمن وقلة النوم، قد يتساءل الكثير من الناس عما إذا كان النظام الغذائي قد يؤثر أيضًا على ضباب الدماغ، لذلك ستلقي هذه المقالة نظرة فاحصة على بعض الأسباب الشائعة لضباب الدماغ وما إذا كان يمكن أن تساهم بعض أوجه النقص في المغذيات أم لا.

ما هو ضباب الدماغ ؟
ضباب الدماغ هو مصطلح يستخدم لوصف مجموعة من الأعراض التي يمكن أن تؤثر على قدرتك على التفكير بوضوح، وتتميز عادةً بأعراض مثل:

صعوبة التركيز
النسيان
الارتباك
الافتقار إلى الوضوح العقلي
التفكير البطيء
الشعور بالتشتت بسهولة
العثور على صعوبة في وضع أفكارك في كلمات

وفي بعض الحالات، قد يتداخل ضباب الدماغ مع أدائك في العمل أو المدرسة ويمكن أن يجعل إكمال المهام أكثر صعوبة، ويُعتقد أن ضباب الدماغ يحدث نتيجة لالتهاب مزمن منخفض المستوى في الدماغ، والذي يمكن أن يحدث بسبب مجموعة متنوعة من العوامل المختلفة، ولحسن الحظ، يمكن أن يساعد علاج السبب الأساسي لضباب الدماغ في تخفيف الأعراض وتحسين الوضوح العقلي.


هل يمكن أن يؤدي نقص الأكل إلى ضباب الدماغ ؟
تشير بعض الأبحاث إلى أن نقص الأكل أو عدم تناول الطعام الكافي يمكن أن يؤثر سلبًا على الوظيفة الإدراكية، مما يؤدي إلى ظهور أعراض مثل ضباب الدماغ، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن عدم تناول ما يكفي من الطعام يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بنقص التغذية، والتي قد يتسبب بعضها في حدوث أو تفاقم ضباب الدماغ.

على سبيل المثال، أشارت إحدى المراجعات إلى أن نقص بعض العناصر الغذائية في النظام الغذائي يمكن أن يساهم في فقدان الذاكرة، وبالمثل، أشارت المراجعة إلى أن زيادة تناول الفواكه والخضروات الغنية بمضادات الأكسدة يمكن أن تقلل من الإجهاد والتهاب الأكسدة، مما قد يساعد في الواقع على منع التدهور المعرفي.

وقد يرتبط عدم تناول ما يكفي من الطعام بالاكتئاب والقلق، على سبيل المثال، وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص المصابين بالسرطان الذين يعانون من سوء التغذية كانوا أكثر عرضة للإصابة بأعراض القلق بأكثر من الضعف وأكثر من ستة أضعاف احتمال ظهور أعراض الاكتئاب.

كما يمكن أن يؤثر كل من القلق والاكتئاب سلبًا على الوظيفة الإدراكية وقد يؤدي إلى تفاقم ضباب الدماغ، ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث.

هل يمكن أن يسبب نقص المغذيات ضباب الدماغ ؟
يمكن أن تساهم العديد من أوجه نقص المغذيات في ضباب الدماغ، بما في ذلك فيتامين د وفيتامين ب 12 والحديد وأحماض أوميغا 3 الدهنية، وفيما يلي توضيح لما يحدث.

فيتامين د
يلعب فيتامين د دورًا رئيسيًا في العديد من جوانب الصحة، بما في ذلك وظائف المخ، ومن المثير للاهتمام أن بعض الأبحاث وجدت أن المستويات المنخفضة من فيتامين د قد تكون مرتبطة أيضًا بزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب، ويمكن أن يسبب الاكتئاب مجموعة من الأعراض، بما في ذلك ضباب الدماغ ومشاكل الذاكرة.

إذا كنت تعاني من نقص في فيتامين د، فقد تتمكن من تصحيح مستوياتك عن طريق تناول مكمل غذائي أو تناول المزيد من الأطعمة المدعمة أو التعرض لأشعة الشمس بانتظام، وقد يكون ذلك مفيدًا للاكتئاب والتدهور المعرفي وضباب الدماغ.

فيتامين ب-12
فيتامين ب-12 هو من المغذيات الدقيقة المهمة التي تشارك في تخليق الحمض النووي وإنتاج خلايا الدم الحمراء ووظيفة الجهاز العصبي المركزي، حيث يمكن أن يؤثر النقص في هذا الفيتامين الرئيسي سلبًا على وظائف المخ، مما قد يسبب مشاكل في الذاكرة والتفكير والحكم.

لحسن الحظ، يمكن أن تكون زيادة تناول فيتامين ب 12 من خلال مصادر الغذاء أو المكملات مفيدة، فعلى سبيل المثال، وجدت دراسة أجريت على 202 شخصًا يعانون من ضعف إدراكي ومستويات منخفضة من فيتامين ب-12 أن تناول المكملات لهذا الفيتامين في 84٪ من المشاركين أدى إلى تحسين الدرجات في اختبار تقييم الذاكرة واللغة والاهتمام في 78٪ من المشاركين.

الحديد
على الرغم من أن الحديد قد يشتهر بدوره في تعزيز تكوين خلايا الدم الحمراء السليمة، إلا أنه يشارك أيضًا في الوظيفة الإدراكية وتطور الدماغ، حيث وجدت بعض الأبحاث أن كلاً من المستويات العالية والمنخفضة من الحديد في الدم يمكن أن تعطل وظيفة الجهاز العصبي، مما قد يؤدي إلى تغييرات في الذاكرة والانتباه والسلوك، وكلها مرتبطة بضباب الدماغ.

ومن المثير للاهتمام، أن إحدى الدراسات أظهرت أن حالة الحديد مرتبطة بشكل كبير بالأداء المعرفي لدى الأطفال، مما يعني أن أولئك الذين يعانون من فقر الدم الناجم عن نقص الحديد كانوا أكثر عرضة لتسجيل درجات أقل في اختبار قياس الوظيفة العقلية.

أحماض أوميغا 3 الدهنية
أحماض أوميغا 3 الدهنية هي نوع من الدهون الصحية الموجودة بشكل طبيعي في العديد من أنواع الأسماك، وبالإضافة إلى تقليل الالتهاب وتعزيز صحة القلب، تظهر بعض الأبحاث أن أحماض أوميغا 3 الدهنية قد تدعم أيضًا وظائف المخ.

وفي الواقع، يمكن ربط المستويات المنخفضة من أحماض أوميغا 3 الدهنية بزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب، مما قد يسبب ضباب الدماغ، علاوة على ذلك، أشارت إحدى المراجعات إلى أن حمض docosahexaenoic (DHA)، وهو نوع معين من حمض أوميغا 3 الدهني، يلعب دورًا مركزيًا في وظائف الدماغ طوال العمر وقد يرتبط بتحسينات كبيرة في التعلم والذاكرة.

وإذا كنت لا تأكل الأسماك بانتظام، فقد يكون من المفيد التفكير في مكمل أوميغا 3 للتأكد من حصولك على ما يكفي من هذه الدهون الصحية للقلب في نظامك الغذائي، والتي يمكن أن تساعد في منع ضباب الدماغ.

أسباب أخرى لضباب الدماغ
بالإضافة إلى نقص المغذيات المفصل أعلاه، يمكن أن تساهم عدة عوامل أخرى في ضباب الدماغ، فعلى سبيل المثال، يمكن أن تؤثر بعض التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل أو انقطاع الطمث على الذاكرة والتركيز، مما يؤدي إلى ضباب الدماغ.

أيضًا عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم يمكن أن يضعف التركيز ويزيد من صعوبة التركيز أثناء النهار، وقد يسبب الإجهاد المزمن أيضًا إرهاقًا عقليًا، مما يؤدي إلى مشاكل في الذاكرة واتخاذ القرار.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤدي العديد من الأدوية إلى ضباب الدماغ، بما في ذلك علاجات السرطان مثل العلاج الكيميائي، وتشمل الحالات الصحية الأخرى التي قد تسهم في ضباب الدماغ:

الألم العضلي الليفي
الاكتئاب
القلق
قصور الغدة الدرقية
الجفاف
كوفيد-19
الخرف ومرض الزهايمر
وفي حال كنت تعاني من ضباب الدماغ بشكل مزمن أو مستمر وبدأت تشعر بأن ذلك يؤثر على جودة حياتك سواء الشخصية أو العملية، فيمكن للطبيب مساعدتك في تحديد السبب وتحديد أفضل مسار للعلاج.