شريط الأخبار
مواجهة "طاحنة" بين إيران والولايات المتحدة وهولندا في ضيافة قطر السجن مدى الحياة لرئيس جزر القمر السابق قطر تزود ألمانيا بمليوني طن سنويا من الغاز لمدة 15 عاماً ليساندرو مارتينيز: الأرجنتين لم تصل لقمة مستواها بعد في كأس العالم ثوران أكبر بركان نشط في العالم لأول مرة منذ قرابة 40 عاماً المغاربة يؤدون صلاة الاستسقاء نظرا لانحباس المطر تشكيلة منتخب السعودية المتوقعة لمواجهة المكسيك كأس العالم 2022 ارقام صادمه عن اعداد المفقوديين في العراق.. وعمليات التعذيب متصاعدة تعليمات جديدة لسحب الرصيد الادخاري في الضمان الاجتماعي تجدد الأمطار في شمال ووسط المملكة .. وتحذيرات من جريان السيول إرادة ملكية بإعادة تشكيل مجلس أمناء مؤسسة ولي العهد (أسماء) اندلاع مشاجرة بين طلبة في الجامعة الأردنية تحذير أمني من صفحات تقدم جوائز ومساعدات مالية كم تبلغ مكافأة حكّام مونديال قطر؟ ثلاث كتل تتنافس بانتخابات غرفة تجارة عمان الذنيبات رئيسا لقانونية النواب والنبر للاقتصاد كريشان: التنمية المحلية في مختلف مناطق المملكة تهدف إلى تحفيز البلديات لتضع في موازناتها العام القادم مشاريع تنموية تدفئة مركزية وأجهزة تكييف في المدراس الحكومية أوروبا تتخذ قراراً يتعلق الإنترنت لحماية المستهلكين الحاج دخيل العليمات في ذمة الله

المغرب : تراجع مبيعات السيارات الجديدة في المغرب

المغرب  تراجع مبيعات السيارات الجديدة في المغرب


القلعة نيوز :

بلغ عدد السيارات الجديدة المباعة في المغرب في الأشهر التسعة الأولى من السنة الجارية حوالي 120905 عربات، مقابل 131637 في الفترة نفسها من السنة الماضية، ما يمثل انخفاضاً بنحو 8.15 في المائة.


وبحسب الإحصائيات الشهرية الصادرة عن جمعية مستوردي السيارات بالمغرب فقد سجلت مبيعات شهر شتنبر لوحده 13898 عربة، بزيادة قدرها 4.85 في المائة مقابل شهر شتنبر من 2021.


ومازالت سيارات علامة "داسيا” الأكثر مبيعاً في المغرب بنحو 29435 ما بين يناير وشتنبر، تليها "رونو” بمبيعات إجمالية تناهز 15698 عربية، ثم "هيونداي” بـ 10697 سيارة مباعة.



وفي صنف السيارات الفاخرة، حققت مبيعات علامة "مرسيديس” حوالي 1875 سيارة في الأشهر التسعة الأولى من السنة، وعلامة "أودي” مبيعات ناهزت 2938، و”بي إم دابليو” 2119 سيارة، و”جاكوار” 99 سيارة فقط، و”بورش” حوالي 243 سيارة.


وعانى قطاع السيارات الجديدة في المغرب من تأثر السوق العالمية جراء أزمة الرقائق الإلكترونية وتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية، حيث انخفض المعروض من السيارات، ونتج عن ذلك ارتفاع في الأسعار.


ولوحظ أن مختلف وكلاء بيع السيارات في المغرب لجؤوا إلى رفع أسعار السيارات الجديدة، لكنهم يواجهون مشاكل في الاستجابة للطلب بسبب تضرر الإنتاج لدى المصنعين الكبار على المستوى العالمي.


وبسبب التضخم وارتفاع أسعار المحروقات لم يقبل المغاربة على شراء السيارات خلال السنة الجارية بالمستوى المعهود. ومن شأن رفع سعر الفائدة الرئيسي من طرف بنك المغرب أن يؤثر على القروض التمويلية التي توفرها شركات بيع السيارات، وبالتالي زيادة الأسعار.