شريط الأخبار
الملك ينعم بأوسمة على مؤسسات وشخصيات وطنية بمناسبة عيد الاستقلال الثامن والسبعين الملك يرعى احتفال الاستقلال في قصر الحسينية رئيس مجلس الأعيان يهنئ بعيد الاستقلال الدول الـ7 الكبرى: على "إسرائيل" الإفراج عن أموال السلطة بوريل: أوامر محكمة العدل الدولية ملزمة لجميع أطرافها هبوط اضطراري لطائرة ركاب إيرانية خلال رحلة داخلية روما: سنستأنف تمويل "أونروا" بمساعدات لغزة بسبب "صورة خاطئة".. برلماني مصري يعتزم مقاضاة الاحتلال الكويت تدعو لإلزام الاحتلال بوقف عدوانه على رفح الهندي يتوج بالميدالية الذهبية ببطولة العالم لألعاب القوى صحيفة التايمز اللندنية : أول ملهى ليلي في السعودية إعلام إيراني: محمد بن سلمان يقبل دعوة مخبر لزيارة طهران مقررة أممية: إسرائيل لن توقف جنونها حتى يقوم المجتمع الدولي بوقفه افتتاح مركز صحي نزال الأولي ...ولكن استئناف مفاوضات غزة .. ومقترحات جديدة بوساطة مصر وقطر الصفدي يُهنئ الملك وولي العهد بعيد الاستقلال ارتفاع حصيلة العدوان على غزة إلى 35903 شهداء و80420 مصابا ولي العهد: حفظ الله الأردن آمنًا مستقرًا وزراء مالية السبع الكبرى: على إسرائيل الإفراج عن أموال السلطة الفلسطينية المحتجزة الأردن يشارك اجتماعات الدورة (77) لجمعية الصحة العالمية

رسالة مُحزِنة من متقاعد ضمان تم الحجز على راتبه بالكامل من قبل وزارة المياه..!

رسالة مُحزِنة من متقاعد ضمان تم الحجز على راتبه بالكامل من قبل وزارة المياه..!
القلعة نيوز:
رسالة مُحزِنة من متقاعد ضمان تم الحجز على راتبه بالكامل..!
يوجد نص في قانون الضمان الاجتماعي يحظر الحجز على راتب تقاعد الضمان إلا لدين النفقة ودين مؤسسة الضمان وبما لا يزيد على (25%) من الراتب فقط.
مساء أمس وبعد انتهاء أول أيام رمضان المبارك وحيث قامت المؤسسة بتحويل الرواتب التقاعدية للحسابات البنكية لمتقاعديها وصلتني رسالة محزنة من متقاعد ضمان ناهزَ الرابعة والستين عاماً يتقاضى راتب اعتلال عجز كلي طبيعي منذ (20) سنة بدأ ب (146) ديناراً إلى أن بلغ مع الزيادات التي طرأت على راتبه عبر عشرين عاماً (320) ديناراً.
تقول الرسالة:
(السلام عليكم ورحمه الله مبارك عليكم الشهر الفضيل أنا متقاعد ضمان تم الحجز على كامل راتبي من قبل سلطة المياه لعدم دفع فواتير المياه. أول يوم في رمضان ما قدرت اشتري فطور ل الأولاد هل يجوز الحجز على راتبي من قبل شركه فرنسيه).. "انتهت الرسالة".
وأخبرني بأنه يُخصَم من راتبه قسط سلفة ضمان بقيمة 60 ديناراً، وقسط قرض بنكي بقيمة 150 ديناراً (بعد أن كانت 130 ديناراً) وتم رفعها إلى 150 مع الرفع المتتالي لسعر الفائدة..
وبهذا لا يتبقى من الراتب المذكور سوى مبلغ (90) ديناراً تقريباً. أما هذا الشهر فلم يقبض من راتبه شيئاً بسبب الحجز عليه أو على ما تبقّى منه بالكامل..!
أمّا ما أود قوله، فهو أنه من المعلوم بأن مؤسسة الضمان لا تستجيب لأي طلب حجز على راتب أي متقاعد من متقاعديها إلا إذا كان ذلك لدين النفقة وبناءً على حكم محكمة قضائي شرعي أو كنسي وبما لا يزيد على ربع الراتب التقاعدي فقط، لكن المؤسسة ليس لها سُلطة على الراتب بعد تحويله إلى الحساب البنكي للمتقاعد، ومع ذلك أرى أن تقوم مؤسسة الضمان بوضع أسس وبروتوكول مُلزِم بالتعاون مع البنك المركزي الأردني وبالتنسيق التام مع السُلطة القضائية، ودائرة قاضي القضاة، يضمن تنفيذ النص القانوني بحذافيره ومن كل الأطراف ولا سيما البنوك لحماية راتب المتقاعد من الحجوزات القاسية الجائرة وبما يضمن التزام البنوك بعدم تنفيذ قرارات الحجز على راتب تقاعد الضمان لأي سبب أو دَيْن إلا بحدود ربع قيمة الراتب فقط، حتى نضمن الحياة الكريمة للمتقاعد وأسرته.
الرسالة أعلاه أضعها بين يدي كل الجهات ذات العلاقة؛ مدير مؤسسة الضمان، أمين عام سلطة المياه، رئيس السلطة القضائية، قاضي القضاة، وزير العدل، وزيرة التنمية الاجتماعية، وغيرهم من المعنيين، فلعله يكون على يدي البعض فكّ كربة هذا المتقاعد وأسرته في بداية شهر الخير، وربما فك كربة آخرين على ذات الشاكلة، وحل هذه المشكلة التي يعاني منها متقاعدون كثيرون من جذورها.
(سلسلة معلومات تأمينية توعوية بقانون الضمان نُقدّمها بصورة مُبسّطة ويبقى القانون والأنظمة الصادرة بمقتضاه هو الأصل - يُسمَح بنقلها ومشاركتها أو الاقتباس منها لأغراض التوعية والمعرفة مع الإشارة للمصدر).
خبير التأمينات والحماية الاجتماعية الإعلامي والحقوقي/ موسى الصبيحي