شريط الأخبار
كيف خطرت على بال الملك فكرة انزال المساعدات جوا إلى غزة؟ إرادة ملكية سامية باستحداث ميدالية خاصة باسم ميدالية اليوبيل الفضي الاتحاد الدولي للصحافة العربية يشكر مدير موقع القلعة نيوز الزميل "الإعلامي جمال سلامه الرياحي" وزارة الادارة المحلية و USAID ينظمان برنامج تدريبي متخصص لمعايير المحاسبة الدولية في القطاع العام" مفخرة أردنية: الدكتور طارق نجل الدكتور فوزي الحموري اول طبيب اردني يحصل على لقب استشاري في مستشفى لندن الجامعي بجراحة المسالك البولية بالروبوت الآلي* نيوزيلندا تفرض عقوبات على مستعمرين إسرائيليين روسيا: ارتفاع إنتاج النفط إلى 9.5 آلاف مليون نفط يومياً مسؤول أممي: شن هجوم إسرائيلي على رفح يخالف قرار محكمة العدل اتحاد الكراتيه يكرم المنتخب الوطني الفائز بذهبية العالم ارتفاع الرقم القياسي العام لأسعار أسهم بورصة عمان المفوض الأممي لحقوق الإنسان يدعو لوضع حد لمجزرة غزة مشاركة قياسية في الجولة الثانية من دوري جولف تراجع خسائر شركة الثقة للاستثمارات رئيس النواب: الملك يقدم سردية الحق لمواجهة رواية الاحتلال الإسرائيلي المضللة الملك من معان يوجه رسالة شكر واعتزاز لاهلنا في غزة ..ويشيد بقيم مواطني معان - بوابة الخير والمحطة الأولى لتأسيس المملكة- ( صور) الملك، بحضور الامير الحسين ، ينعم بميدالية اليوبيل الفضي على شخصيات ومؤسسات من معان (اسماء وصور ) خبير عسكري أمريكي: الجيش الفرنسي مستعد فقط لرحلات "سفاري" في إفريقيا إهانة داني ألفيس في البرازيل إعلام عبري: البرغوثي أبرز الأسرى الذين تطالب بهم حماس وفد من "الجبهة الديمقراطية" يصل إلى موسكو حاملاً رؤية لإنهاء الانقسام الفلسطيني

البلبيسي: انتشار مضادات الميكروبات أفقد عقاقير كثيرة فاعليتها

البلبيسي: انتشار مضادات الميكروبات أفقد عقاقير كثيرة فاعليتها

القلعة نيوز- نظم المركز الوطني لمكافحة الأوبئة والأمراض السارية، الأربعاء، بحضور ممثلين عن وزارة الصحة، والمؤسسة العامة للغذاء والدواء، ونقابة الأطباء الأردنيين، ونقابة الصيادلة، والخدمات الطبية الملكية، ومؤسسات رسمية وأهلية، وجامعات، ومنظمات دولية، ندوة علمية حوارية بعنوان "نهج الصحة الواحدة لمكافحة مقاومة مضادات الميكروبات: دمج استراتيجيات صحة الإنسان والحيوان والبيئة" ضمن فعاليات الأسبوع العالمي للتوعية بمقاومة مضادات الميكروبات.


وقال رئيس المركز الوطني لمكافحة الأوبئة والأمراض السارية، الدكتور عادل البلبيسي، إن البشرية شهدت في السنوات السابقة من القرن الماضي ثورة في علوم ومعارف عدة، وتطور الطب بشكل لم يسبق له مثيل، وتوصل العلم والعلماء إلى علاجات لكثير من الأمراض المميتة، لكن ظهور الميكروبات المقاومة للمضادات التي نتجت عن سوء وفرط استخدام مضادات الميكروبات المحدودة أدى إلى زيادة المراضنة (شدة المرض) والوفيات.

وأضاف البلبيسي أن مشكلة مقاومة مضادات الميكروبات معترف بها عالميا كواحدة من أكثر المشكلات تحديا ومن مسببات الوفاة في القرن الحادي والعشرين، إذ إن ظهور مقاومة مضادات الميكروبات أفقد عقاقير كثيرة فعاليتها، مما أدى إلى صعوبة العلاج وفي بعض الأحيان استحالته، وهذا يعني أن كثيرا من الأمراض المعدية الشائعة التي تمت السيطرة عليها سابقة قد يصبح فتاكا مرة أخرى.

وبين أن تطوير وتنفيذ استراتيجيات مكافحة ورصد مقاومة مضادات الميكروبات عبر نهج تشاركي يعتمد على المشاركة والتنسيق والتعاون في إطار نهج "الصحة الواحدة" يعد من الركائز الأساسية للمركز وعمله، مشيرا إلى أن الأردن أطلق التحديث الثاني لخطة عمله بشأن مقاومة مضادات الميكروبات للأعوام 2023-2025.

وأوضح أن المركز أجرى خطة تقييم لمدى التقدم في الأنشطة الوطنية الخاصة بمقاومة مضادات الميكروبات، لبيان مدى الإنجاز والتحقيق في بنود الخطة ومشاركة مختلف الجهات في التنفيذ، إذ بينت النتائج تقدما ملحوظا في مجال صحة الإنسان، وتفاوتا في إنجازات القطاعات الأخرى المعنية بالخطة.

وأضاف أن البيانات أظهرت زيادة في استهلاك بعض المضادات الحيوية خاصة المعروفة بارتباطها بزيادة المقاومة، فجاءت الحاجة إلى بذل مزيد من الجهود لتعزيز الإشراف وصف وصرف على مضادات الميكروبات، لضمان سلامة المرضى، والاستخدام الرشيد لمضادات الميكروبات بما يضمن أفضل النتائج وأقل المضاعفات.

وقال البلبيسي إن مكافحة مقاومة مضادات الميكروبات أمر يتطلب تضافر الجهود والتعاون من الجميع، لضمان عدم إساءة استخدامها دون وصفة طبية، داعيا إلى تعزيز الوعي وتشجيع الممارسات الطبية السليمة والمستدامة، خاصة تدابير منع ضبط العدوى، للحفاظ على الصحة العامة.

وجدد التزام المركز الوطني لمكافحة الأوبئة والأمراض السارية بالتوعية والتعليم والتدريب بشأن الاستخدام الأمثل والرشيد للمضادات الحيوية، عبر استخدامها بحكمة وبطريقة تقلل من مخاطر مقاومة المضادات الحيوية وتحافظ على فاعلية العلاجات.

وأشار إلى أهمية الإعلام ودوره في تغيير المفاهيم والسلوكيات والممارسات الخاطئة التي تضرب جذورها في أنماط المجتمع وعاداته وثقافته.

وقدم البلبيسي شكره الموصول لكل من عمل ودعم عقد هذه المشاورات التي تتيح الفرصة لتبادل المعرفة والخبرات، من أجل رفعة الوطن وصحة المواطن.