شريط الأخبار
مصافحة وتبادل الحديث بين وزير الاقتصاد بحكومة الاحتلال ونظيره السعودي 29 مليون شخص يستخدمون متجر RuStore للتطبيقات شهرياً بريطانيا.. عروسان ينفقان 16 ألف دولار على كعكة زفاف الرئاسة الفلسطينية تؤكد رفضها القاطع لخطة الإحتلال بتهجير أهالي غزة الأردن أمام محكمة العدل الدَّولية..الأكثر قدرة على تشخيص المأساة الفلسطينية وفاة مواطن تفحما اثر حريق شب بأحد الشاليهات غرب مادبا السعودية تكشف موعد تحري هلال رمضان بدء انعقاد اجتماعات مجلس وزراء الداخلية العرب في تونس إسقاط طائرة بدون طيار تابعة للاحتلال في الأراضي اللبنانية بعد إصابتها بصاروخ رئيس الوزراء يستقبل وزير الإعلام السُّعودي 6 آلاف عامل بـ "أونروا" في الأردن يخشون قطع رواتبهم الشهر المقبل ما حقيقة وصول فيروس تنفسي جديد إلى هذه الدولة العربية؟ حرمان رئيس نادي السلط وأمين السر من ممارسة أنشطة القدم 6 أشهر من بينهم الوزير حنيفات...نهيان مبارك يُكرم المؤثرين والفائزين بجائزة خليفة الأمير علي يرعى العرض الخاص لفيلم كثيب المصور في الأردن بورصة عمان تغلق تداولاتها على 4 ملايين دينار ولي العهد يرعى إطلاق حفل "مؤسسة ولي العهد… مسارٌ للفرص" البريد الاردني يفوز بجائزة خدمة العملاء للبريد السريع الأردن: الاحتلال جاوز المدى وتعدى ظلمه الحدود وخرق كل حق إنساني لجنة اطباء القطاع الخاص تصعد وتدعو إلى اجتماع طارئ لاتخاذ قرار بوقف التعامل مع شركات التامين

عميد في الاحتياط الإسرائيلي: عملية "بيت هيلل" استثنائية من حيث مكان إطلاق النار والعمق

عميد في الاحتياط الإسرائيلي: عملية بيت هيلل استثنائية من حيث مكان إطلاق النار والعمق
- الإعلام الإسرائيلي يقرّ باستثنائية العملية التي نفذها حزب الله باتجاه"بيت هيلل" في الجليل الأعلى المحتل، وذلك من حيث المكان والعمق.

القلعة نيوز- أقرّ الإعلام الإسرائيلي بأنّ العملية باتجاه "بيت هيلل" في الجليل الأعلى المحتل، والتي نفذتها المقاومة الإسلامية في لبنان، كانت حدثاً استثنائياً بكل المقاييس.

وأوضح العميد في الاحتياط، تسفيكا حيموفيتش، للقناة "13" الإسرائيلية، أنّ اعتبار الحدث استثنائياً، يأتي لسببين: الأوّل هو إطلاق النار قرب السياج الفاصل، والثاني هو عمق الهدف.

وأضاف، في هذا السياق، أنّ إطلاق نيران مضادة للدروع إلى هذا المدى، والذي يبدو نحو 4 كلم في العمق، يشير إلى وجودٍ مهمٍ لحزب الله قرب السياج الفاصل.

واعترف حيموفيتش، أيضاً أنّ هناك قتالاً عند الجبهة الشمالية، ترتفع وتنخفض وتيرته بحسب الأحداث في الجبهة الجنوبية في قطاع غزّة، مشيراً إلى أنّ حزب الله استأنف إطلاق النار، وعاد إلى أسلوب عمله، الذي كان قبل الهدنة في غزّة، منذ الثامن من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وأمس، نفّذت المقاومة الإسلامية في لبنان عملية استهدفت قاعدة "بيت هيلل" وأصابت خلالها آلية عسكرية إسرائيلية. وبشأن الخسائر التي لحقت بالكيان الإسرائيلي من جراء العملية، اعترف الاحتلال بوقوع 11 إصابةً في صفوفه.

وقدّم مراسل الميادين معلومات بشأن هذه القاعدة، تدلّل على أهمية استهدافها، إذ تضمّ منظومة من القبة الحديدية، ومن ناحية العمق، فإنها تقع عند نهاية مدرج مطار ⁧‫"كريات شمونة"⁩.

ولفت المراسل إلى أنّ المقاومة استهدفت هذه القاعدة في وقت سابق، في إطار ردها على استهداف الاحتلال لفريق الميادين، المراسلة الزميلة فرح عمر، والمصور الزميل ربيع معماري، أثناء أدائهما واجبهما المهني في تغطية الأحداث، جنوبيّ لبنان.

وفي اليوم نفسه الذي نفذت فيه العملية، ذكرت القناة "13" الإسرائيلية أنّ "حزب الله تعهّد أنه في اللحظة التي توقف فيها حركة حماس إطلاق النار، سيوقف هو من جهته إطلاق النار"، وسيعود حين تعود المقاومة في غزّة، مؤكدةً أنّ حزب الله "للأسف، التزم بكلمته".

وتحدثت القناة الإسرائيلية عن وجود حالة إحباط على مستوى المستوطنين شماليّ فلسطين المحتلّة، مع استمرار عمليات المقاومة في لبنان.