شريط الأخبار
مصر.. مسؤول يتحدث عن أزمة تواجه القطاع الزراعي احتضان ستاد الأمير الحسن في إربد لمباراة الدور النهائي من بطولة كأس الأردن 5 حكام أردنيين يشاركون في دورة النخبة بالسعودية 2.6 مليار دولار اجمالي الدخل السياحي خلال الخمسة شهور الأولى من عام 2024 "إقبال ضعيف" على شراء الأجهزة الخلوية والساعات الذكية في عيد الأضحى 1168 طن خضار وفواكه وردت للسوق المركزي في اربد مصر تعزي الأردن في ضحايا حادث الشاحنات العسكرية بالأسمــاء ... محاكمات وقرارات إمهال مطلوبين للقضاء عاجل نتائج الشامل الدورة الربيعية يوم الإثنين المقبل شعلة جرش لا ينبغي ان تنطفئ .. المهرجان رسالة حضارية من الاردن للعالم ما سبب بروز العروق في اليدين؟.. اعرف السر المشمش: هل تناوله يسبب تهيج القولون؟ هل يهدد شرب الماء البارد صحتكِ؟ 5 عادات شائعة قد تصيبك بأمراض خطيرة.. احذرها مخاطر صحية تواجهنا خلال أيام الصيف الحارة.. اعرف طرق الوقاية التربية تصدر إرشادات ورسائل للمشتركين بامتحان الثانوية العامة 5 طرق للتخلص من الثلج المتراكم بالفريزر.. عشان تحافظى على أكلك الجغبير: مصانع أردنية تحصل على الاعتماد الأميركي للتصدير الى الولايات المتحدة كنده علوش تكشف: إصابتي بالسرطان استدعت أقسى أنواع العلاج ونزيفًا حادًا استمر شهرين سلمى المصري ترفض التعاون مع مكسيم خليل وتعلق على طلاق ديمة بياعة من تيم حسن

نصائح طبية لمن يعاني من النحافة

نصائح طبية لمن يعاني من النحافة
القلعة نيوز:
تشير الدكتورة يلينا أوستروفسكايا أخصائية الغدد الصماء والطب الوقائي ومكافحة الشيخوخة، إلى أنه لزيادة الوزن يجب تناول ثلاث وجبات منتظمة من الطعام يوميا.

ووفقا لها، انخفاض الكتلة العضلية، أو ضمور العضلات، هو بالدرجة الأولى نقص في الطاقة حتى بالنسبة للأنشطة اليومية الروتينية. كما يمكن أن يؤثر ضمور العضلات سلبا في عمل الأعضاء الداخلية، لأنه يتطور ليس فقط في عضلات الهيكل العظمي للذراعين والساقين والجذع، ولكن أيضا في الحجاب الحاجز وعضلة القلب وعضلات الأعضاء الداخلية الأخرى.

وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يشكل انخفاض وزن الجسم خطورة على صحة المرأة إذا كانت تعاني من نقص في كتلة الدهون، التي تعتبر مستودع لمختلف الهرمونات، وخاصة مجموعة الاستروجين، حيث يمكن أن يؤدي نقص هذه الهرمونات إلى اختلال الدورة الشهرية، وحتى غياب الحيض. كما أن نقص الهرمونات الجنسية على خلفية انخفاض وزن الجسم الحاد غالبا ما يسبب مشكلات في الوظيفة الإنجابية لدى النساء.

وتقول: "إذا كان هدف زيادة الوزن هو التعافي من مرض خطير أو الوصول إلى المظهر المثالي، فإن المبدأ الأساسي في هذه الحالة هو تناول ثلاث وجبات طعام على الأقل في اليوم. لأنه عند تناول كمية كبيرة من الطعام في وجبة واحدة فإن الجسم لن يمتص جميع العناصر المغذية. كما تساعد الوجبات الجزئية على زيادة احتمال امتصاص جميع العناصر المغذية والفيتامينات والمعادن الضرورية لزيادة الوزن. لذلك من الضروري اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على نسب صحيحة من البروتينات والدهون والكربوهيدرات".

وتشير الطبيبة، إلى أنه يجب ألا تقل نسبة البروتين في النظام الغذائي اليومي عن 25 بالمئة من السعرات الحرارية اليومية، والدهون - حوالي 30 بالمئة، والكربوهيدرات 45 بالمئة. وبالطبع من الأفضل أن تحتوي كل وجبة على هذه العناصر الغذائية. ويجب أيضا التأكد من أن الشخص البالغ يحصل في اليوم على ما لا يقل عن 70 غراما من البروتين النقي يوميا، أي من تناول 3-4 وجبات طعام لتحسين عملية الامتصاص. كما يجب إعطاء الأفضلية للكربوهيدرات المعقدة.