شريط الأخبار
شاهد بالصور :" ابناء المملكه " يرافقون العيسوي في افتتاح وتفقد مشاريع المبادرات الملكيه في لواء الرويشد النائب البلوي يطالب بإقتصار الجلوة على دفتر العائلة ومدة الجلوة لا تزيد عن سنة .. فيديو الملك ينبه إلى وجود تقصير في القطاع الطبي.. ويؤكد ضرورة رفع مستواه سفارة جنوب إفريقيا و"أونروا" تحتفلان بيوم مانديلا الدولي "غافله النعاس"..21 إصابة بحادث سير في مصر لبنان يدرس تداعيات التنقيب الإسرائيلي في المنطقة المتنازع عليها الأجور في الدوري الإنجليزي.. رونالدو في الصدارة ومفاجأة بترتيب صلاح متقاعد أردني يحقق حلمه بالسفر حول العالم دون أن يخرج من بيته في عمان الجيش اللبناني يوقف خلية تابعة لداعش في طرابلس جرار: أسعى لعكس صورة نموذجية عن المدرب الأردني في كندا النائب الفرجات .. الجلوة العشائرية مؤرقة للمجتمع الأردني .. فيديو الاردن : 9 وفيات و870 إصابة جديدة بفيروس كورونا العيسوي ينقل تعازي الملك الى عشيرة العواملة بوفاة المحامي حمزه عبد اللطيف حيدر " جائزة الامير الحسن للشباب " تكرم شباب " منظمة كير" انتخابات كندا.. جاستن ترودو إلى ولاية ثالثة «موديز»: تراجع الصكوك الخليجية بالنصف الأول من 2021 مدافع تشيلسي يرفض الجثو تعبيرا عن مكافحة العنصرية ويختار طريقته الخاصة افتتاح معرض تطور المكتبات في عهد الهاشميين في مكتبة الجامعة الهاشمية النائب الحسنات تطالب بإقالة وزير الصحة على خلفية حالة التخبط التي تعيشها الوزارة الخدمة المدنية يدعو مئات المرشحين للتعيين في وزارة التربية للمقابلات - اسماء

هبوط الرحم.. الاسباب والاعراض والعلاج .... حسب نشرة معهد صحة الاسرة / مؤسسة الملك الحسين /

هبوط الرحم الاسباب والاعراض والعلاج  حسب نشرة  معهد صحة الاسرة  مؤسسة الملك الحسين


 عمان- القلعه نيوز 

تتحدث نشرة معهد العناية بصحة الأسرة التابع لمؤسسة الملك الحسين/ والصادره اليوم الإثنين، عن هبوط الرحم (التهبيطة النسائية)، الذي يحدث بسبب ضعف في العضلات والأنسجة المحيطة بالمهبل.

 

وتوضح نشرة المعهد أنواع هبوط الرحم، وأعراضه التي قد لا تشعر بها النساء في المراحل الأولى، إضافة إلى طرق التشخيص، ونوعين من العلاج، جراحي، وغير جراحي.

 

المهبل هو عضو عضلي على شكل أنبوب يمتد من عنق الرحم إلى فتحة خارجية في الفرج، كما أن المهبل عضو مرن للغاية وقابل للتمدد حيث يشكل قناة الولادة التي يتم من خلالها ولادة الأطفال من الرحم. 

تساعد شبكة من العضلات والأربطة حول المهبل في تثبيت المهبل في مكانه بالإضافة إلى أعضاء الحوض الأخرى التي تحيط بالمهبل. 

عندما تكون هذه العضلات والأربطة ضعيفة أو تالفة، يمكن أن تبدأ أعضاء الحوض الرئيسية (المثانة، والمستقيم، والرحم، والمهبل) في الهبوط أو النزول من مكانها من خلال المهبل بسبب ضعف العضلات والأنسجة. 

 

ما أنواع التهبيطة ؟

هناك أربعة أنواع من التهبيطة اعتمادًا على الأعضاء المصابة:

في الجدار الأمامي للمهبل (المثانة): وفيه يحدوث الهبوط الأمامي حيث تبرز المثانة أو الإحليل أو كلاهما (Cystocele)، وفي الجدار الخلفي للمهبل (المستقيم): يحدث عندما يضعف جدار الأنسجة الذي يفصل المستقيم عن المهبل مما يسمح ببروز الجدار المهبلي (Rectocele)، وفي الجزء العلوي للمهبل (الرحم).

 

الهبوط الرحمي:

هو حالة يهبط فيها الرحم بسبب ضعف الأنسجة والعضلات في قاع الحوض وتصبح غير قادرة على دعم بقاء الرحم في مكانه والنساء فوق 55 سنة أكثر عرضة للإصابة بهبوط الرحم.

الرحم هو أحد الأعضاء التي تشكل جزءًا من جهازك التناسلي. ويقع الرحم في حوضك ويكون شكله تقريبًا مثل الكمثرى. أثناء الحمل، يحمل الرحم الطفل ويتمدد خلال فترة الحمل ليناسب الطفل ثم يتقلص حجمه مرة أخرى بعد الولادة.

 

هبوط الرحم إما أن يكون:

1. هبوط الرحم الجزئي وهو تدلي الرحم نحو المهبل

2. هبوط الرحم الكلي يهبط الرحم نحو المهبل ويظهر جزء منه من فتحة المهبل.

ويتم تحديد هبوط الرحم حسب شدته إلى:

- درجة أولى: وفيها يكون هبوط الرحم إلى المنطقة العليا في المهبل.

- درجة ثانية: وفيها يكون هبوط الرحم نحو فتحة المهبل ولكن لا يخرج منها. 

- درجة ثالثة: وفيها يكون خروج عنق الرحم من فتحة المهبل. 

- درجة رابعة: وفيها يكوت خروج عنق الرحم وجزء من الرحم من فتحة المهبل.

يمكن أن يختلف الهبوط اعتمادًا على مدى ضعف دعامات الرحم. في حالة الهبوط غير الكامل، قد يكون الرحم قد انزلق بدرجة كافية ليكون جزءًا من المهبل (قناة الولادة). هذا يخلق كتلة أو انتفاخ. في الحالات الأكثر شدة، يمكن أن ينزلق الرحم بدرجة كافية بحيث يشعر به خارج المهبل. وهذا ما يسمى التدلي الكامل.

 

أسباب (التهبيطة النسائية):

فيما يلي أسباب قد تؤدي إلى ضعف عضلات قاع الحوض وهي:

1. تعدد الأحمال والولادات: حيث تؤدي الولادة والعمليات التي تضغط على أنسجة الحوض للهبوط حيث تتمدد العضلات والأنسجة والأربطة والنسيج الضام الذي يدعم المهبل وتضعف أثناء المخاض والولادة وكلما زاد عدد الأحمال زادت فرصة الإصابة بالتهبيطة. 

2. ولادة أجنة بحجم كبير.

3. أسباب تزيد من الضغط في البطن مثل: 

- الإمساك والشد والإجهاد خلال عملية التبرز.

- السعال المزمن. 

- السمنة وزيادة الوزن يزيد من زيادة الضغط على أنسجة الحوض.

- رفع الأشياء ثقيلة الوزن. 

4. التقدم بالعمر(سن الأياس): قد تفقد الكتلة العضلية مرونتها ووظائف الأعصاب مع التقدم في العمر مما يسبب تمدد وضعف في عضلات وأنسجة الحوض.

5. عوامل جينية وراثية: فالنساء اللواتي يمتلكن عوامل جينية ووراثية قد يكن عرضة أكثر للإصابة. 

 

الأعراض :

في المراحل الأولى قد لاتشتكي النساء من أعراض، ومع تقدم الحالة وازدياد شدتها تظهر الأعراض:

- الشعور بثقل وشد للأسفل.

- زيادة الإفرازات المهبلية.

- الشعور بكتلة داخل المهبل أو خارجة منه.

- أعراض بولية وتكرار الالتهابات البولية وقد يحدث سلس بولي.

- صعوبة التبرز والشعور بعدم إفراغ المستقيم.

- الألم وعدم الراحة في العلاقة الجنسية.

- نزيف مهبلي وتقرحات.

 

يمكن أن تسوء الأعراض عند الوقوف أو المشي لفترات طويلة من الزمن. في هذه الأوضاع، حيث تضع الجاذبية ضغطًا إضافيًا على عضلات الحوض.

 

التشخيص :

يتم التشخيص من خلال فحص الحوض والفحوصات المتممة، حيث سيقوم الطبيب بإجراء فحص للحوض لتحديد ما إذا كان الرحم قد انخفض عن وضعه الطبيعي. أثناء فحص الحوض، يقوم الطبيب بإدخال منظار (أداة تسمح له برؤية داخل المهبل) ويفحص المهبل والرحم، ومن ثم سيشعر بأي انتفاخات ناتجة عن هبوط الرحم إلى القناة المهبلية.

 

العلاج:

1. علاج غير جراحي: ويشمل:

- ممارسة تمارين كيغل باستمرار والتي تقوي عضلات الحوض وخاصة بعد الولادة.

- تجنب الإمساك بالإكثار من شرب الماء والأطعمة الغنية بالألياف.

- تجنب السمنة والوزن الزائد.

- معالجة السعال المزمن واجتناب التدخين. 

- تجنب رفع الأشياء الثقيلة وعند رفعها استخدام الساقين بدلًا من الخصر أو الظهر بحيث يتم رفعها بوضعية القرفصاء  ثم الحمل ثم الوقوف.

- الحلقات (Vaginal Pessary): والتي تكون بأشكال وأحجام مختلفة لدعم وعمل تثبيت ميكانيكي للأعضاء.

 

2. العلاج الجراحي:

ويكون بالترميم عن طريق المهبل أوعن طريق البطن أو باستخدام المنظار ونسبة النجاح تتراوح بين 75-95 % حيث قد تتكرر الحالة إذا استمرت عوامل زيادة الضغط على أعضاء الحوض من إمساك وسعال مزمن ورفع الأشياء الثقيلة.

(التهبيطة النسائية) مشكلة صحية تعاني منها المرأة وتسبب لها قلقاً نفسياً ومتاعب صحية وجنسية فاتباع تعليمات الوقاية يجنبك حدوثها أويخفف شدتها ودرجتها.

سيدتي.... عليك مراجعة الطبيب للتقييم فوراً في حال شعورك بالأعراض لاتخاذ التدابير المناسبة قبل أن تزداد سوءاً شدة الأعراض.