شريط الأخبار
لنقل تعازي الملك بفقيد الامة العربيه الشيخ خليفة ،العيسوي في مقر اقامة سفير الامارات بعمان منى فتحي حامد تكتب من مصر : نكتب وتعددت الأسباب .... 1.213 مليار دولار عائدات قطاع السياحة خلال الثلث الأول التونسية أنس جابر تحقق أعلى تصنيف للاعبة عربية المغرب : الانتعاش يتواصل في مطارات المغرب المغرب : نتائج مباريات القسم الثاني لكرة القدم الأردن يدين تفجيرا إرهابيا استهدف مركبة عسكرية في باكستان مها صالح تكتب.. النّكبة المبادرات الصينية تفتح طريقا جديدا للتنمية والأمن في الشرق الاوسط وتحقق نتائج جديده مثمره لشعوبه حسن محمد الزبن يكتب : الأردن ... واليوم العالمي للأسرة .... مبادرات الديوان الملكي انموذجا يحتذى للاحتفال بهذا اليوم خصم تشجيعي من مدارس النظم الحديثة على الرسوم الدراسية للبرنامج الأجنبي بمقدار 35%‎‎ شركة توزيع الكهرباء تنشر فرق ميدانية لمساعدة المشتركين على التسجيل للدعم حزب القوات اللبنانية يقول إنه حصل على نحو 20 مقعدا في الانتخابات البرلمانية «سنترو مدى عمان» يشارك «العجلات الخضراء» بحملة جمع الأغطية البلاستيكية وفاة كبير مشجعي نادي الوحدات سعيد الصيرفي "شجرتك بتحميهم" حملة لزراعة الاشجار في القدس وجنين تكريما لابوعاقلة انتخاب حسن شيخ محمود رئيسا للصومال بدعم اليونيسيف.. «سناء» تدير مزرعة ليمون وعنب في حوض الديسة دبي تحتفي بانطلاقة جولة كأس العالم ضبط شاحنة محملة بـ30 شخصا في الصندوق الخلفي

د. علي عودة الطراونة يكتب : العافية الفكرية. .. طريقنا للنجاح

د علي  عودة الطراونة يكتب   العافية الفكرية هي طريقنا للنجاح

 


القلعه نيوز - الدكتور علي عودة الطراونة 


دعوني أذكر لكم في إحدى المحاضرات التي تابعتها عبر الإنترنت والتي كانت تؤكد على أن طرق التفكير لدى معظم البشر مختلفة، فتجد 90% من أفراد المجتمع يعيشون بدائرة الاهتمام وهذه الدائرة يكون الإنسان مهتمًا بكافة التفاصيل التي لا يملك فيها القرار، كالاهتمام بالقرارت السياسية أو المشاكل الاقتصادية أو المجتمعية .... إلخ.


 
أما بالنسبة ل10% والذين يعيشون بدائرة القرار هم الأشخاص الذين يفكرون بالأمور التي يحققون فيها الإنجازات فيكون قرار الوصول إليها بأيديهم، ولا ينتظرون من الآخرين أن يقدموا لهم شيئًا.

 

 
قد تمر بالإنسان لحظات يكون فيها بقمة السعادة، يدخل قلبه الفرح والسرور بأبسط الأمور، فكيف إذا حقق إنجازًا بعد أن ذاق مرارة الوصول إليه، فهذا ما أسميه العافية الفكرية، فالعافية لا تكون فقط بالجسد أو الصحة، وإنما بالعقل وطريقة التفكير لكل فرد من أفراد المجتمع، فإذا ارتقى الفكر وصل بالتالي لمرتبة العافية.


 
لا تحسد ولا تبغض، ولا تفكر بما في أيدي الناس، ولا تشتت تفكيرك بما ليس لك، لنفكر دائمًا بالأمور الإيجابية لا السلبية، وأن لا نحبس العقل في سجن الأوهام الفكرية التي نراها لدى الكثير.


 
فنحن كبشر يجب علينا أن نتبنى مشاريعنا ونخطط لها بعناية فكرية، وأن نكون منتجين ونفكر دائمًا بما نملك فيه القرار، ولا نشتت أفكارنا بما ليس لنا فيه سلطة، 



واليوم نرى البعض يعيش في دوامة فكرية بعكس عافيتها، فأقول لهم لنعيش لحظاتنا بسعادة، ونسعى في مناكب الأرض ونأخذ بالأسباب وأن نفكر بما نملك، وهذا هو مفتاح العافية الفكرية.

 
والله ولي التوفيق