شريط الأخبار
انطلاق بطولة الأمير محمد الدولية للشطرنج بالأسماء .. مدعوون للتعيين في التربية هيئة الانتخابات البرازيلية: جولة إعادة رئاسية بين لولا وبولسونارو النفط يقفز أكثر من 3 بالمئة المنتخب الوطني ت17 يتعادل مع نظيره السوري نشر جداول المرشحين الأولية لانتخابات غرف الصناعة فشل التوصل إلى اتفاق لتمديد الهدنة في اليمن أسعار الذهب عالمياً تتنفس الصعداء الفيصلي والوحدات بسلاح الثلاثيات يمضيان بثبات أجواء معتدلة بالمرتفعات والسهول وحارة في باقي المناطق حتى الأربعاء مفوضية اللاجئين في الأردن حصلت على 42% من متطلباتها المالية منذ مطلع العام البنك الدولي يوافق على تقديم 125 مليون دولار لدعم التنمية الزراعية في الأردن قبل إندونيسيا .. أبرز كوارث التدافع الدموية في العالم عمان الأهلية تعلن عن استمرار القبول والتسجيل بكافة تخصصاتها 4.8 % معدل العائد الاسمي على استثمارات الضمان لسنة 2021..! اللجنة المنظمة العليا لبطولة آسيا للملاكمة تستعرض ترتيبات البطولة دراسة: الهيدروجين النظيف يخفض انبعاثات الكربون في الصناعة الثقيلة أنباء عن إلغاء الملك تشارلز مشاركته في قمة "شرم الشيخ" المناخية 350 دراجاً يشاركون في رالي جوردان رايدرز العميد الفاعوري: اعتماد 68 برنامجا تدريبياً للوطنية للتشغيل

لبنان: مسلّح يقتحم مصرفاً في بيروت ويحتجز رهائن مطالبا بأمواله

لبنان مسلّح يقتحم مصرفاً في بيروت ويحتجز رهائن مطالبا بأمواله


القلعة نيوز :

احتجز مسلح، اليوم الخميس، موظفي أحد المصارف في منطقة الحمرا في بيروت، مطالبا "بتسليمه أمواله المودعة في المصرف".
وأفاد مراسل وكالة الأنباء الأردنية (بترا) في بيروت" أن السلطات اللبنانية تتابع منذ عدة ساعات حادثة تعرض أحد المصارف في منطقة الحمرا إلى اقتحام واحتجاز للموظفين والمواطنين بقوة السلاح، حيث دخل أحد المودعين إلى مصرف "فدرال بنك"في الحمرا وسط بيروت حاملا سلاحًا رشاشًا وطالب بتسليمه أمواله المودعة في المصرف.
وحضر الجيش وقوى الأمن الداخلي إلى المكان، وفرضوا طوقًا أمنيًا حول المصرف، فيما لا يزال الشخص المسلح داخل المصرف ويحتجز الموظفين، وتجري القوى الأمنية مفاوضات معه لإنهاء القضية".
وكان المسلح دخل إلى المصرف للمطالبة بمبلغ من حسابه بالدولار الأميركي لعلاج والده في المستشفى، وعندما لم يتم تلبية طلبه غادر المصرف ثم عاد بسلاحه واحتجز الموظفين وبعض الزبائن".
يذكر أن المصارف اللبنانية تفرض منذ 3 سنوات قيودًا مشددة على سحب الودائع، ما تسبب بإشكالات كثيرة مع المودعين، لكن حادثة اليوم تعتبر الأخطر.