شريط الأخبار
مجموعة السلام العربي تلتقي بالمبعوث الدولي الخاص الى اليمن السيّد هانس غروندبيرغ د. رافع شفيق البطاينة يكتب :حراك إعلامي نشط لوزارة الاتصال،، البرلمان الاسلامي يتبنى توصية اردنية بدعم الوصاية الهاشمية على المقدسات المجر: حرق كتاب مقدس لدين مختلف أمر لا يمكن قبوله إلغاء 660 رحلة جوية داخل وخارج أمريكا والسبب؟ أذربيجان.. توقيف 7 أشخاص في عملية ضد شبكة تجسس إيرانية العبداللات يحقق المركز الثاني في بطولة تركيا للجولف بعد الهجوم على "إسرائيل".. برص مصري يثير ضجة واسعة في بريطانيا المعايطة: 5 أحزاب وفقت أوضاعها و3 تحت التأسيس وتحديد المؤتمر العام لحزبين فرنسا ستزود أوكرانيا ب12 مدفعاً جديداً من طراز سيزار رفع سعر البنزين بشقيه 45 فلسا وتثبيت الديزل والكاز نجوم العالم يظهرون في بطولة الأردن الدولية بكرة الطاولة غداً مدير المخابرات العامه، ونظيره المصري،ينقلان رسالتي دعم وتضامن من الملك والسيسي للرئيس عباس وشعب فلسطين كيرجيليتي تُعلن عن توسّعها عالمياً وتعتزم عرض حلول الرعاية الصحية عن بُعد للمؤسسات في معرض الصحة العربي 2023 تعرّف على مشكلات الحبل السري عند الأطفال CNTXT وارامكو السعودية توقعان على اتفاقية لتوفير الخدمات التحول الرقمي "رحاب بني حسن" أفكار مبعثره نادي الأسير الفلسطيني: الأوضاع في السجون ذاهبة نحو ما هو أكثر خطورة كيف سيتعامل الأمن العام مع 33 ألف مطلوب جديد ؟ السعايدة: "هناك تمييز جغرافي بتعيينات ديوان الخدمة .. ورئيسه يجيد فن الخطابة"

أمسية شعرية لمنتدى البيت العربي في رابطة أهالي العباسية

أمسية شعرية لمنتدى البيت العربي في رابطة أهالي العباسية
القلعة نيوز -

أقام منتدى البيت العربي الثقافي أمسية شعرية بالتعاون مع رابطة أهالي العباسية مساء السبت ١٢-١١-٢٠٢٢ في مقر رابطة أهالي العباسية.
أدارت الأمسية أمين سر البيت العربي ومديرة البرامج والأنشطةفي المنتدى ميرنا حتقوة، حيث شكرت رابطة العباسية ممثلة برئيسها المهندس عصام الظاهر والأستاذ يوسف طه رئيس اللجنة الثقافية في رابطة العباسية والأستاذ عزت عرار

ثم القى رئيس رابطة العباسية كلمة رحب من خلالها بالحضور وشكر المشاركين وأثنى على الشراكة مع منتدى البيت العربي الثقافي
وقدم المهندس صالح الجعافرة رئيس منتدى البيت العربي الثقافي كلمة شكر للرابطة والحضور والشعراء المشاركين أكد فيها على أهمية الشراكة بين الهيئات الثقافية لدعم المشهد الثقافي

بعد ذلك قدمت مديرة الأمسية الشعراء المشاركين وهم :
الشاعر شفيق العطاونة
الشاعر د. أنور الشعر
الشاعرة ردينة آسيا
الشاعر ناصر الحنطي
حيث قدموا عدة قصائد شعرية خلابة تفاعل معها الحضور وابدوا اعجابهم بها

ومما قرا الدكتور انور الشعر :

هِــــبـــيـــني العِـــشـــقَ أمّـي واحــضُـــنـــيــــــــني

وفـــي عـــيْـــنـــيـــكِ فـــجـــرًا دثّـــريــــنـــــــــــــــي
هِــــبـــيـــني العِـــشـــقَ لـــيـــلى واحـــضُـــنــيــني

أتــــوقُ إلــــيـــكِ شَــــوقًـــا فــانـــطُــــــريــــــنـي
متى أَشـــــــدُدْ رحـــــــالـــــي، أَدنُ سَـــــــــهـــــمًــــا

ســـيـــبــــزغُ فجــــرُ حُــلــمي فــــارقُـــبــيــنــي
ســــأنــــــضـــــــو عـــــــن ذراعٍ مَشـــــــــــــرَفِــــــــــــــــيٍّ

لـــعــــلّـــي أُنـــــجـــزُ الــــوعــــدَ الـــيَقـــــيـــــنــي
وأمـــضــــي فـــي ســــبـــــــيــلِ الــحـــقِّ قُــــــدْمًـــا

وإنْ سَـــــمَــــلــــوا، وإنْ قَــــــطَـعـوا وَتِينــي
ولـــن أرضـــى عـــــن الـــــحُـــلمِ الــمُـــــــفــــــدّى

ولــــو بَـــتَــــروا يـــســــاري أو يــــمـــيـــــــنــي
فــــــــــــذا وطـــــــــنـــــي مِــــن الأجــــــــــــــدادِ إرثٌ

فــــكــــنـــــعـــانُ الّـــــذي أرســــــى عَــــــريني

ومما قرأ الشاعر ناصر الحنطي من قصيدة (ابتغي لثم التراب )
الدمع يملأ مقلّتي
ابتغي لثم التراب ْ
اجثوا على قدمّي يبكي التراب ُ كأنه يشكو فراق الغائبين
يا الهي انه كالطفل شكواه تملأ سامّعي يئن ..والشكوى انين
حنّ التراب لملمسي كأنه طفل حزين .
وقفوا على اطلالها
وكأن الريح تعزف والارواح
و بعض العازفين ..لحناً حزين
لنا الذكريات ..
الاغنيات ..
وتاريخنا الذي يمتد آلاف السنين
لنا الدمعات التي بكت جراح النازفين
لنا فيها كل ما فيها ….
ولنا فيها مستقبل
سيأتي بعد حين …..
…….

ومما قراه الشاعر شفيق العطاونه :
أينك يا عرار

شفيق العطاونة

جفاني الشّعرُ، أينَكَ يا عرارُ؟
وما لي غيرُ دوحتِكم مزارُ

سأشكو في مقامِكَ لَوذَعيًّا
قريحتُهُ يُغَشّيها القَفارُ

ومهما جاء شيطانٌ لشِعري
فرعيِيَ جائرٌ، قمحي بَوارُ

فلسنا يا أبا وصفي بخيرٍ
لتَصهلَ في مرابعِنا الخِيارُ

تَناوشُنا سهامٌ ليس تَقوى
على إخمادِ شُعلتِها الدّيارُ

عرينُ الشِّعرِ يعلوه صَغارٌ
ومِربدُنا ينوءُ به الصِّغارُ

ولولا شِعرُك المنثورُ دُرًّا
لما خرجتْ من السّهل البذارُ

ومما قرأت الشاعرة ردينة آسيا :

عشقتُ ديـــارًا تموج بنبضــي
ونارٌ بقــــــلبي تــــزيدُ اشتعالا
.
فما أن تـــلوحَ بـلادي بــروضٍ
كمشي الغــــزالِ تـمـيــس دلالا
.
فإنـي أذوبُ بـــتُربٍ غـــرامــًـا
ويكتبُ حبـــري بـشوقٍ مقــالا
.
فعكّا وحيْـــفـــا ويافا بـحــاري
وقدسٌ عروسٌ تفــوقُ جــمـالا
.
جليـلٌ وديْــرٌ ومجـــدلُ كرْمٍ
بدورٌ تسامتْ، ونـجـــمٌ تــــعالى
.
وغزةُ خيلٌ ترابـــط فـخـــــرًا
كموجٍ طروبٍ تغـنّـــى وجـــالا
.
وسبعٌ ســـليبٌ بغــاه يهــــــودٌ
وكانـت خليــلُ بخـــديَ خــــالا

وفي ختام الأمسية تم تبادل الدروع بين منتدى البيت العربي ورابطة أهالي العباسية وتكريم المشاركين وعربفة الحفل بالدروع والشهادات من قبل الرابطة