شريط الأخبار
الملك ينعم بأوسمة على مؤسسات وشخصيات وطنية بمناسبة عيد الاستقلال الثامن والسبعين الملك يرعى احتفال الاستقلال في قصر الحسينية رئيس مجلس الأعيان يهنئ بعيد الاستقلال الدول الـ7 الكبرى: على "إسرائيل" الإفراج عن أموال السلطة بوريل: أوامر محكمة العدل الدولية ملزمة لجميع أطرافها هبوط اضطراري لطائرة ركاب إيرانية خلال رحلة داخلية روما: سنستأنف تمويل "أونروا" بمساعدات لغزة بسبب "صورة خاطئة".. برلماني مصري يعتزم مقاضاة الاحتلال الكويت تدعو لإلزام الاحتلال بوقف عدوانه على رفح الهندي يتوج بالميدالية الذهبية ببطولة العالم لألعاب القوى صحيفة التايمز اللندنية : أول ملهى ليلي في السعودية إعلام إيراني: محمد بن سلمان يقبل دعوة مخبر لزيارة طهران مقررة أممية: إسرائيل لن توقف جنونها حتى يقوم المجتمع الدولي بوقفه افتتاح مركز صحي نزال الأولي ...ولكن استئناف مفاوضات غزة .. ومقترحات جديدة بوساطة مصر وقطر الصفدي يُهنئ الملك وولي العهد بعيد الاستقلال ارتفاع حصيلة العدوان على غزة إلى 35903 شهداء و80420 مصابا ولي العهد: حفظ الله الأردن آمنًا مستقرًا وزراء مالية السبع الكبرى: على إسرائيل الإفراج عن أموال السلطة الفلسطينية المحتجزة الأردن يشارك اجتماعات الدورة (77) لجمعية الصحة العالمية

"أونروا" تناشد لجمع 1.6 مليار دولار لتقديم خدماتها خلال 2023

أونروا تناشد لجمع 1.6 مليار دولار لتقديم خدماتها خلال 2023

القلعة نيوز : أطلقت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، الثلاثاء، نداء للحصول على 1.6 مليار دولار أمريكي لدعم برامجها في مناطق عملياتها الخمس خلال 2023.

وقال المفوض العام للوكالة الأممية فيليب لازاريني، في بيان: "الأموال البالغة 1.6 مليار دولار، ضرورية من أجل الاستجابة للاحتياجات المتزايدة بين لاجئي فلسطين في منطقة يعمها الاضطراب".

وأضاف: "في كافة مناطق العمليات تواصل أونروا ممارسة دور لا غنى عنه في حياة الملايين من لاجئي فلسطين، وتعمل للمحافظة على تقديم الخدمات الأساسية في سياق مالي وسياسي صعب للغاية".

وأوضح أن لاجئي فلسطين يواجهون "تحديات غير مسبوقة ويعتمدون بشكل متزايد على وكالة الغوث للحصول على الخدمات الأساسية وفي بعض الأحيان لمجرد البقاء على قيد الحياة".

وبيّن أن معظم "لاجئي فلسطين يعيشون حاليا تحت خط الفقر، فيما يعتمد الكثير منهم على المعونات الإنسانية التي تقدمها أونروا؛ وتشمل المساعدات النقدية والغذاء".

وذكر أن 30 ألف موظف لدى أونروا يعملون على تقديم "خدمات الصحة والصرف الصحي والتعليم والخدمات الاجتماعية بما في ذلك المعونات الغذائية والنقدية".

كما قال لازاريني، إن أونروا تقدّم خدماتها التعليمية لأكثر من نصف مليون طفل في المنطقة عبر ما يزيد عن 700 مدرسة.

وأردف إن وكالته واجهت العام الماضي "ضغوطا هائلة بفعل التحديات المُضاعفة، بما فيها نقص التمويل والأزمات العالمية المتضاربة والتضخم المالي والتشويشات في سلسلة التوريد، والتغيرات الجيوسياسية والارتفاع الهائل في مستويات الفقر والبطالة بين لاجئي فلسطين".

وطالب لازاريني بنموذج تمويل "أكثر استدامة يكون بموجبه لوكالة أونروا مصدر تمويل منتظم وطويل الأمد ويمكن التنبؤ به".

وختم قائلا: "بدون ذلك، لن نكون قادرين على الالتزام بالواجبات وهكذا ستكون حياة لاجئي فلسطين في حالة حرجة للغاية وسيكون لهذا أثر على ملايين الأشخاص في المنطقة وخارجها".

ومنذ سنوات تعاني "أونروا" من أزمات مالية كبيرة انعكست تراجعًا في قدرتها على تقديم الخدمات للاجئين الفلسطينيين.

وعام 1949، تأسست "أونروا" بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة لمساعدة وحماية اللاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها الخمس بالأردن وسوريا ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة، لحين التوصل إلى حل عادل لقضيتهم.