شريط الأخبار
كيف خطرت على بال الملك فكرة انزال المساعدات جوا إلى غزة؟ إرادة ملكية سامية باستحداث ميدالية خاصة باسم ميدالية اليوبيل الفضي الاتحاد الدولي للصحافة العربية يشكر مدير موقع القلعة نيوز الزميل "الإعلامي جمال سلامه الرياحي" وزارة الادارة المحلية و USAID ينظمان برنامج تدريبي متخصص لمعايير المحاسبة الدولية في القطاع العام" مفخرة أردنية: الدكتور طارق نجل الدكتور فوزي الحموري اول طبيب اردني يحصل على لقب استشاري في مستشفى لندن الجامعي بجراحة المسالك البولية بالروبوت الآلي* نيوزيلندا تفرض عقوبات على مستعمرين إسرائيليين روسيا: ارتفاع إنتاج النفط إلى 9.5 آلاف مليون نفط يومياً مسؤول أممي: شن هجوم إسرائيلي على رفح يخالف قرار محكمة العدل اتحاد الكراتيه يكرم المنتخب الوطني الفائز بذهبية العالم ارتفاع الرقم القياسي العام لأسعار أسهم بورصة عمان المفوض الأممي لحقوق الإنسان يدعو لوضع حد لمجزرة غزة مشاركة قياسية في الجولة الثانية من دوري جولف تراجع خسائر شركة الثقة للاستثمارات رئيس النواب: الملك يقدم سردية الحق لمواجهة رواية الاحتلال الإسرائيلي المضللة الملك من معان يوجه رسالة شكر واعتزاز لاهلنا في غزة ..ويشيد بقيم مواطني معان - بوابة الخير والمحطة الأولى لتأسيس المملكة- ( صور) الملك، بحضور الامير الحسين ، ينعم بميدالية اليوبيل الفضي على شخصيات ومؤسسات من معان (اسماء وصور ) خبير عسكري أمريكي: الجيش الفرنسي مستعد فقط لرحلات "سفاري" في إفريقيا إهانة داني ألفيس في البرازيل إعلام عبري: البرغوثي أبرز الأسرى الذين تطالب بهم حماس وفد من "الجبهة الديمقراطية" يصل إلى موسكو حاملاً رؤية لإنهاء الانقسام الفلسطيني

كل ما يجب معرفته عن صيام البشرة

كل ما يجب معرفته عن صيام البشرة

القلعة نيوز - قد يبدو مصطلح «صيام البشرة» غريباً! لكنه ليس كذلك؛ إذا ما علمنا بأن الاستخدام اليومي لمساحيق التجميل، خاصة التي تحتوي على مواد كيميائية في تصنيعها، قد يضر البشرة على المدى الطويل، أكثر مما يفيدها.


وتحرص النساء، عادة، على الظهور بالمظهر الأجمل، لذا يستخدمن مساحيق التجميل اليومية، قبل خروجهن من المنزل للعمل، أو للمشاوير الاجتماعية والتسوق، وعلى الرغم من أهمية الظهور بمظهر لائق، فإن البعض يستخدمن كميات كبيرة من مساحيق التجميل، رغم أن الذهاب إلى العمل أو التسوق، مثلاً، لا يحتاج إلى مكياج كامل، بل يمكن الاكتفاء بالقليل منه.


وقد يكون أفضل وصف لصيام البشرة، هو منحها استراحة من منتجات التجميل العديدة، التي يتم استخدامها بشكل يومي، بهدف الحفاظ على نضارتها وحيويتها بشكل طبيعي، ومساعدتها على استعادة وظائفها الطبيعية، مع التوقف عن استخدام المقشرات التجميلية، والاكتفاء بوضع مرطب ناعم وواقٍ من الشمس، خاليين من العناصر الكيميائية.

يقول خبراء البشرة بموقع «مايو كلينك»، الطبي، إن الجلد يحتوي على حاجز طبيعي يُعرف باسم «الغلاف الحمضي»، الذي يساعد على الاحتفاظ بالرطوبة، وتنظيم مستويات الحموضة، والحماية من العوامل الخارجية الضارة. ومن خلال صيام البشرة، يسمح للغلاف الحمضي بأن يؤدي دوره بشكل طبيعي من دون أن يتأثر بالمنتجات التجميلية، خاصة لدى صاحبات البشرة الحساسة، اللاتي يمنحهن صيام البشرة فرصة لتهدئة الجلد، وتعافيه.

المهم ألا تنقطع من ترغب في تطبيق صيام البشرة، عن استخدام واقي الشمس؛ لضمان بقاء بشرتها رطبة ومحمية، إضافة إلى الكريمات المرطبة التي لا تؤذي البشرة، بل تساعدها على امتصاص الهواء، وإبقاء المسامات مفتوحة.

ودائماً، من الضروري مراجعة الطبيب المختص، قبل القيام بأي استخدام لأيٍّ من المنتجات التجميلية على البشرة، لمعرفة درجة حساسية الجلد من بعض المنتجات.


ومن المهم معرفة أنه لا يوجد وقت مناسب لبدء عملية صيام البشرة، فكل الأوقات مناسبة للعملية التي تعتمد مدتها الزمنية على نوع البشرة ذاتها، لكن في الأغلب تلجأ النساء لها مرة واحدة كل شهرين، ولمدة أسبوع.

ولا تعني عملية صيام البشرة تركها كما هي، فلصيام البشرة روتين جمالي خاص، يبدأ بعملية تنظيف البشرة مرتين في اليوم الواحد، حيث تتعرض البشرة للهواء والزيوت والغبار، لهذا وجب غسلها برفق وعناية، صباحاً ومساءً.

ومن المهم، أيضاً، التخلص من عادة استخدام المنتجات التجميلية تدريجياً، وليس قطعها بشكل فوري، كي لا تتحسس البشرة، وبذات الوقت مواصلة استخدام مرطب للبشرة، كما يمكن استخدام مكونات أخرى بحسب نوع البشرة. مثلاً، البشرة الجافة تحتاج إلى خلط بعض ماء الورد مع العسل، وتطبيق المزيج عليها. أما صاحبات البشرة الدهنية، فيمكنهن مزج هلام الصبار مع زيت بذور العنب، واستخدامه كمرطب، في حين أن صاحبات البشرة المعرضة لظهور البثور، يمكنهن استخدام الزيوت الأساسية مثل زيت شجرة الشاي.

"زهرة الخليج"