شريط الأخبار
الفصائل الفلسطينية تقنص جنديا إسرائيليا شرق خان يونس واشنطن تعلن التوصل إلى «تفاهم» بشأن اتفاق هدنة محتمل في غزة رئيس الوزراء الفلسطيني يقدم استقالة الحكومة للرئيس عباس بينها ضابط.. "جيش" الاحتلال يعترف بـ5 إصابات خطيرة في معارك جنوب وشمال قطاع غزة الخارجية الفرنسة: تؤكد على ضرورة وقف إطلاق النار الفوري ودخول المساعدات إعلام إسرائيلي: نتنياهو يوبّخ رئيس الموساد بعد مفاوضات باريس.. يريد موقفاً أكثر تشدّداً صحة غزة: 10 مجازر إسرائيلية راح ضحيتها 90 شهيدا خلال 24 ساعة وزير الخارجية يلقي كلمة الأردن اليوم في مجلس حقوق الإنسان في جنيف جولات استفزازية داخل المسجد الأقصى ترامب: أمريكا يحكمها طغاة اعلام عبري: اعتراض صاروخ أطلق من لبنان السجن والغرامة لباثي إشاعات كرفانات المهجرين الفلسطينيين بالأزرق أسعار الذهب في الأردن الاثنين أكثر من 34 ألفا وقعوا عقود عمل من خلال البرنامج الوطني للتشغيل استشهاد شاب فلسطيني متأثرا بإصابته بقصف الاحتلال في جنين أنشيلوتي يتفهّم إحباط نجم ريال مدريد قطر: التمور الأردنية تستقطب زوار معرض سوق واقف للتمور إطلاق المنصة الأردنية الإماراتية للاستثمار البنك المركزي: الأردن رائد في إطلاق أنظمة المدفوعات الرقمية عشرات المستوطنين المتطرفين يقتحمون باحات الأقصى

إعلام إسرائيلي: سكان "كريات شمونة" لا يريدون العودة طالما أنّ "قوة الرضوان" عند السياج

إعلام إسرائيلي: سكان كريات شمونة لا يريدون العودة طالما أنّ قوة الرضوان عند السياج
- وسائل إعلام إسرائيلية تنقل عن رئيس السلطة المحلية في مستوطنة "كريات شمونة"، أفيحاي شتيرن، قوله إنّ رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، ووزير أمن الاحتلال، يوآف غالانت، "منفصلان عن الواقع".

القلعة نيوز- نقلت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الإثنين، عن رئيس السلطة المحلية في مستوطنة "كريات شمونة"، أفيحاي شتيرن، قوله إنّ "قوة الرضوان ما تزال موجودة على السياج"، مؤكّداً أنّ المستوطنين "لا يريدون العودة".

وفي حديثه إلى "القناة الـ14" الإسرائيلية، أشار شتيرن إلى "استجابة السكان الكبيرة للإخلاء"، مؤكّداً أنّ خشية المستوطنون تعود إلى الصور التي رأوها في 7 تشرين الأوّل/أكتوبر الماضي.

ولفت إلى أنّ "قوة الرضوان أطلقت أمس صاروخاً مضاداً للدروع مداه من 5 إلى 6 كلم أصاب مستوطنات الجليل"، ما يعني أنّها "موجودة على السياج".

كذلك، توجّه شتيرن إلى رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، ووزير أمن الاحتلال، يوآف غالانت، قائلاً: "ليقولوا ما يقولوه"، وأضاف: "أنا أطلب من رئيس الحكومة ووزير الأمن أن يأتوا ويكونوا معنا هنا في الحدود الشمالية، لأنّه يبدو أنّهما منفصلان عن الواقع".

وتابع شتيرن: "يقولون لنا إنّ قوة الرضوان تبتعد، ونحن نراهم يومياً"، وأضاف: "يبدو أنّنا نعرف أكثر منهم بما يحدث على الحدود".

وبشأن مفاوضات العودة إلى المستوطنات الشمالية، اعتبر شتيرن أنّ حديث نتنياهو وغالانت عنها من دون إشراكهم وحتى من دون أن يعرفوا ما هي شروطهم للعودة يعدّ "أمراً سخيفاً".

وأضاف: "أنظروا إلى بياض عيوننا وتعهّدوا لنا بأن لا تكون قوة الرضوان على السياج حتى لا نستيقظ يوماً ما على أحداث مشابهة لـ 7 أكتوبر".

ويشار إلى أنّ شتيرن طلب، في وقت سابق، من المستوطنين في مستوطنة "كريات شمونة"، "ألاّ يعودوا إلى المدينة"، لأنّ الوضع على "الحدود الشمالية لم يتغيّر".

وفي السياق، تناولت وكالة "بلومبرغ" الأميركية، عودة التصعيد الأمني إلى شمالي فلسطين المحتلة على الحدود مع لبنان، في تقرير نشرته أمس الأحد، معتبرةً أنّ "إسرائيل" مهدّدة من جانب حزب الله، وتبحث عن "حلٍ للشمال الفارغ".

وقدّمت الوكالة مثالاً على مستوطنة "المنارة" الإسرائيلية، واصفةً إياها بـ"المهجورة" إلى حدٍّ كبير.

كذلك، تحدثت "القناة الـ13" الإسرائيلية، أمس الأحد، عن "إحباط مدني" في المستوطنات الشمالية على الحدود مع لبنان، بسبب استمرار عمليات المقاومة الإسلامية في لبنان.

وخشيةً من صواريخ حزب الله، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، منذ يومين، بأنّ هناك تعليمات لمستوطني الشمال بعدم التحرك من المستوطنات وإليها، وذلك في أعقاب تقدير "الجيش" الإسرائيلي للوضع.

وكانت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، ذكرت، أنّ سكان الشمال غاضبون من تصريحات غالانت، التي قال فيها إنّه سيترجم ما أسماه "الإنجازات العسكرية" في الشمال، إلى وضع يسمح بعودة السكان إلى المستوطنات.

ووفق الصحيفة، فإنّ الكثير من رؤساء المجالس والكثير من السكان في الشمال، غضبوا من تصريحات الوزير، وظلّوا قلقين من أنّ وقف إطلاق النار سيُنهي الحرب في الشمال، لكنّه لن يُحل ما أسموه "تهديد حزب الله بشكل دائم".