شريط الأخبار
باجتماع حاشد ... شيوخ ووجهاء قبيلة زبيد يعلنوا زينب الزبيدي مرشح إجماع القبيلة لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة. مندوبا عن جلالة الملك وسمو ولي العهد :العيسوي يعزي قبيلة بني صخر /عشيرةالفايز/ الحياصات تكتب : رؤية سمو الأمير الحسين نحو المستقبل* منظمة إسرائيلية: ارتفاع غير مسبوق في عدد رافضي الخدمة بالجيش تراجع الإسترليني مقابل الدولار واليورو مسؤول أممي يحذر من خطورة تقويض السلطة الفلسطينية طاقم حكام عماني لمباراة المنتخب الوطني أمام طاجكستان عقوبات بحق نائب فرنسي رفع علم فلسطين داخل البرلمان البرلمان التركي يدعو مجلس الأمن لاجتماع طارئ عشيش يتأهل لدور الـ8 بتصفيات أولمبياد باريس 2024 بالملاكمة الشوبكي يشارك بندوة المتقاعدين العسكريين والمشاركة في العملية السياسية ومنظومة تحديث العمل السياسي السفيرة الرواندية في المملكة تزور مدينة الموقر الصناعية الروابدة: الهاشميون صاغوا حكاية وطن وصنعوا مجدا خدمة الترخيص المتنقل للمركبات في اربد غداً العضايلة يترأس الوفد الأردني في اجتماع كبار المسؤولين لمنتدى التعاون العربي الصيني افتتاح مركز التدريب الاقليمي للنظام الآلي لتخليص البيانات الجمركية اجتماع عربي إسباني في مدريد لبحث جهود وقف العدوان الإسرائيلي على غزة اتفاقية تعاون ثنائي لإنشاء مركز حضاري بين مجتمعي وأوقاف الضحيان على هامش معرض إينا 2024″ بالرياض . الاتحاد الأوراسي الاقتصادي يحتفل بمرور 10 أعوام على تأسيسه.. ما هي إنجازاته؟ أزمة خطيرة تؤجل ظهور مبابي مع ريال مدريد

6 قتلى في هجوم بسكين في سيدني

6 قتلى في هجوم بسكين في سيدني
القلعة نيوز:

قُتل 6 أشخاص وأصيب آخرون بجروح بينهم طفل في شهره التاسع، عندما هاجم شخص يحمل سكينا متسوقين في مركز تجاري مزدحم في سيدني السبت، على ما أعلنت الشرطة الأسترالية.

وأصيب الكثير من الأشخاص في الهجوم الذي لم تعرف هوية منفذه، إذ قتل برصاص شرطية كانت في الموقع.

ووقع الهجوم في مركز ويستفيلد بونداي جانشكن التجاري الواسع، في وقت كان يكتظ بعدد كبير من المتسوقين بعد ظهر السبت.

وبلغت الحصيلة ستة قتلى بعد وفاة جريح في المستشفى، حسبما أكد متحدث باسم شرطة مقاطعة نيو ساوث ويلز.

وكانت الحصيلة الأولى تشير إلى 5 قتلى.

ولم تتضح دوافع الهجوم، لكن مساعد مفوض شرطة مقاطعة نيو ساوث ويلز أنتوني كوك لم يستبعد فرضية "الإرهاب" في هذه المرحلة.

وقال كوك: "لا أعلم في هذه المرحلة من هو (المهاجم). الوقت ما زال مبكرا. التحقيقات في بداياتها ونواصل المساعي لتحديد هوية الجاني".

وأكد متحدث باسم جهاز الإسعاف في نيو ساوث ويلز لوكالة فرانس برس، نقل 8 جرحى إلى مستشفيات مختلفة في أنحاء سيدني، بينهم طفل في شهره التاسع نقل إلى مستشفى الأطفال في المدينة.

وقال رئيس الوزراء أنتوني ألبانيزي إن المهاجم تصرف على ما يبدو بمفرده. وأضاف: "بالنسبة لنا جميعا هذا المساء، يعجز الكلام عن وصف المشاهد المروعة في بونداي جنكشن".

وأظهرت لقطات لكاميرات المراقبة، نشرتها وسائل الإعلام المحلية، رجلا يرتدي قميصا قطنيا عليه شعار دوري الركبي الأسترالي، يعدو في المركز التجاري وفي يده سكين كبير، مع جرحى على الأرض.

وسادت حالة هلع في المكان، بحسب شهود عيان، بينما هرع المتسوقون طلبا للحماية فيما حاولت الشرطة تأمين الموقع.

واحتمى الكثير من الأشخاص في محلات.

ركض وصراخ

كانت برانجول بوكاريا قد انتهت من العمل وبصدد التسوق عند وقوع الهجوم.

وهرعت إلى متجر مجاور واحتمت في إحدى الغرف.

وقالت لوكالة فرانس برس "كان الأمر مخيفا، بعض الأشخاص كانوا يبكون".

وهربت من مخرج طوارئ مع متسوقين آخرين وموظفين، وصولا إلى طريق خلفي.

ووصفت مشاهد "فوضى"، فيما كان الناس يركضون والشرطة تنشط في المنطقة.

وقالت: "أنا على قيد الحياة وأشعر بالامتنان".

كانت ريس كولميناريس في طريقها إلى النادي الرياضي عندما رأت "الناس يركضون ويصرخون" على مقربة منها.

وقالت لوكالة فرانس برس إنها سمعت الناس يقولون إن أشخاصا تعرضوا للطعن فركضت إلى محل مجاور لبيع الأدوات مع 10 أو 12 شخصا آخرين.

وأضافت: "اخذونا إلى الطابق السفلي (إلى غرفة) وأغلقوا المحل".

وتابعت "المشهد مخيف، أطفال وكبار في السن وأشخاص في كراس متحركة في كل مكان".

ومع حلول الليل، كان عشرات من عناصر الشرطة وسيارات الإسعاف أمام المركز التجاري لتقديم المساعدة لمن هم بحاجة إليها.

وسُمعت صفارات سيارات الشرطة وهدير مروحيات.

وأغلقت الشرطة المركز التجاري ودعت السكان إلى تجنب المنطقة.

وكتب ألبانيزي على منصة إكس، "أفكار كل الأستراليين تتجه إلى المتضررين وأقاربهم".

وقلما تحدث هجمات مماثلة في أستراليا حيث نسبة الجرائم العنيفة منخفضة.

وأعرب ملك بريطانيا تشارلز الثالث وزوجته الملكة كاميلا عن "صدمتهما" من جراء عملية الطعن "المروعة".

بدوره، أعرب البابا فرنسيس عن "حزنه" للهجوم، وأبدى في رسالة وجّهها إلى رئيس أساقفة سيدني "تضامنه الروحي مع كل المتضررين".