شريط الأخبار
الكيلاني يكتب : لبنان على حذر ...... الإسلام نقلة نوعية في حياة البشر الغبابشة للقلعة نيوز... المتقاعدين من شركة الفوسفات تأمل من رئيس الديوان الملكي الهاشمي حل قضيتهم وانصافهم.. عاجل :تسجيل 8 وفيات و 1232 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن الملك: منظومة التحديث السياسي جزء من حزمة إصلاحات تشمل الاقتصادية والإدارية سلطة وادي الأردن : تخزين السدود أقل من 20% المهندس أبو هديب يرعى ندوة جمعية عَون الثقافية الوطنية حول العلاقات الأردنية العراقية "الثقافة" تطلق مهرجان مسرح الطفل وعمون للشباب.. الخميس كوريا الشمالية تطلق مقذوفا وواشنطن تدعو لحوار غير مشروط سلطة وادي الاردن : تخزين السدود أقل من 20% كريشان: التقصير بالنظافة بالأردن غير مقبول "محاربون من اجل السلام" في ورشة عمل توعوية ضد التطرف وزارة الصحة: لمسنا أخطاء بالتعامل مع المياه والغذاء في جرش وعجلون مهم للنساء.. انقطاع الطمث وأثره على هشاشة العظام {في ظلال البيت العتيق} العلماء يوضحون بشأن متحور دلتا الفرعي تفجير عبوتين ناسفتين في العاصمة السورية دمشق انفجار ضخم في العاصمة الأفغانية كابل توقع ارتفاع أسعار “الهايبرد” العام المقبل %16 نسبة انخفاض حركة المسافرين في أيلول مقارنة بشهر آب الماضي

سفارة جنوب إفريقيا و"أونروا" تحتفلان بيوم مانديلا الدولي

سفارة جنوب إفريقيا وأونروا تحتفلان بيوم مانديلا الدولي


القلعة نيوز :

احتفلت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (أونروا) في الأردن هذا الاسبوع، وبالتعاون مع سفارة جنوب إفريقيا في الأردن، باليوم الدولي لنيلسون مانديلا في مدرسة جبل الحسين الإعدادية المختلط الأولى والثانية التابعة لـ "أونروا".

وكان موضوع هذا العام هو "يد واحدة تستطيع أن تطعم أخرى" والذي سلط الضوء على أهمية عمل الحكومات والمواطنين معًا لبناء عالم سلمي ومستدام ومنصف للجميع.

وأقيم الحفل بحضور سفير دولة جنوب إفريقيا في الأردن إبراهيم سالي، ومديرة شؤون الأونروا في الأردن مارتا لورينزو ومجموعة من موظفي السفارة والأونروا.

تخلل الحفل، طلاء الجدران ورسم كتابات معبرة وذات معنى على جدران باحة المدرسة وزراعة مجموعة من الأشجار في حديقة المدرسة بالتعاون بين موظفي السفارة ومواطنون من جنوب إفريقيا يعيشون في الأردن ومجموعة من موظفي الأونروا بالإضافة مجموعة من الطلبة.

وتضمن الحفل أنشطة مختلفة تتعلق تعزيز الأخلاق والمعتقدات الحقوقية في عقول الطلاب وقلوبهم مع تعريفهم بأهمية التنوع ومناهضة التمييز من خلال دروس وأنشطة شاملة.

يحتفل العالم باليوم الدولي لنيلسون مانديلا منذ عام 2009 عندما أعلنت الأمم المتحدة يوم 18 يوليو عطلة سنوية على شرفه.

في هذا اليوم يعترف العالم بإرثه ومساهماته العديدة في السلام والعدالة، بالإضافة إلى إرثه في العديد من المجالات بما في ذلك دعواته المتكررة إلى "جعل العالم مكانًا أفضل".

ولد نيلسون مانديلا في 18 يوليو 1918 في قرية مفيزو، مقاطعة كيب، التي تسمى الآن الكاب الشرقية. وكان السيد مانديلا أول رئيس منتخب ديمقراطياً لجنوب أفريقيا وشغل منصب الرئيس من 1994 إلى 1999.

"لقد حاربت ضد هيمنة البيض، وحاربت ضد هيمنة السود. لقد تمسكت بالمثل الأعلى للمجتمع الديمقراطي والحر الذي يعيش فيه جميع الأشخاص معًا في وئام مع تكافؤ الفرص. إنه مثال آمل أن أعيش من أجله، وأن أراه يتحقق. لكن سيدي، إذا لزم الأمر، فهو مثالي الذي أنا مستعد للموت من أجله " مسترشداً بأحد عبارات نيلسون مانديلا، عبر سالي عن امتنانه وسعادته بالاحتفال الذي أقيم والجهد الذي قام به الطلبة لإيصال الأفكار ذات القيم والمبادئ.

وأعربت مديرة شؤون الأونروا في الأردن، السيدة مارتا لورينزو، عن امتنانها لوفد جنوب إفريقيا على هذه المبادرة، ولاختيارهم مدرسة تابعة للأونروا للاحتفال بهذه المناسبة، قائلة: "اليوم، حظي طلاب لاجئي فلسطين بفرصة كبيرة للاحتفال بهذه المناسبة. يوم مهم يتزامن مع احتفالهم بالعودة إلى المدرسة بعد فترة طويلة من التعلم عن بعد.

ويؤكد هذا النوع من الاحتفالات على أهمية تعزيز تعليم حقوق الإنسان في المدارس وتعزيز قيمة خدمة المجتمع والعمل الإنساني، وهذا بالضبط ما تستثمره الأونروا من خلال مجموعة أدوات تعزز قيم حقوق الإنسان وحل النزاعات والتسامح في البرنامج التعليمي.