شريط الأخبار
وكلاء السياحة: الزامية الـ PCR للقادمين إلى الأردن يقلل الحركة السياحية حمد عن مواجهة الجزائر أو مصر: علينا الايمان بالمنتخب الأردن يشارك في بطولة العالم للباراتايكواندو شركة أمريكية‏ تسرح 900 موظف في مكالمة "زووم" محكمة سودانية تأذن للدفاع بفتح بلاغ ضد عضو اتهام بقضية "انقلاب 89" الدغمي يؤكد اهتمام النواب بدعم الحركة الرياضة والشبابية سويسرا تعتمد "كبسولة القتل الرحيم" بريطانيا تفرض قواعد جديدة على المسافرين لمواجهة "أوميكرون" عاصم عارف وملاحه جانخوت بطلا "ميرك 3" للشرق الأوسط جت تطلق رحلات المثلث الذهبي الى البترا ورم من العقبة اعتبارا من السبت القادم العرموطي: إبرة تباع بالسوق السوداء بـ 700 دينار؟ لهذه الأسباب...احرصي على تناول الموز قبل النوم! الملكة رانيا العبدالله تبارك لاكاديمية تدريب المعلمين حصولها على الاعتماد الدولي الملك في " الغمر ": يتفقد مشروعا زراعيا انموذجيا للجيش ويدعو لتحويل الغمر الى قصة نجاح زراعيه النشامى يتأهل لربع نهائي بطولة كأس العرب بخماسية في مرمى فلسطين نقابة المكاتب العقارية تطالب بتمديد قرار اعفاءات تسجيل العقار للعام المقبل لجان الانتخاب لمجالس المحافظات والمجالس البلدية ومجلس أمانة عمان تؤدي القسم القانوني بالصور .. الأسرة النيابية": مُناقشة القوانين الإصلاحية على رأس الأولويات التعليم في بلاد الرافدين من إعداد د.حسين الفراجي الخدمات الطبية: اشتراط فحص PCR قبل 72 ساعة لمرضى العمليات

تصريحات صحفية مشتركة لجلالة الملك والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في برلين

تصريحات صحفية مشتركة لجلالة الملك والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في برلين

القلعة نيوز_حياة ماهر غنمة


منح جلالة الملك عبدالله الثاني المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وسام النهضة المرصع، الذي يمنح للملوك والأمراء ورؤساء الدول، لجهودها الموصولة في تعزيز علاقات الصداقة وتوسيع التعاون بين المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية ألمانيا الاتحادية. 

وعبر جلالته، خلال لقائه في العاصمة الألمانية برلين اليوم الأربعاء، المستشارة ميركل، بمناسبة قرب انتهاء ولايتها، بحضور سمو الأمير علي بن الحسين، عن تقديره للعلاقات المتينة بين البلدين، مثمناً الدعم الذي أعلنته ألمانيا اليوم للأردن بقيمة (483.7) مليون يورو لعام 2021.

وتمول حزمة المساعدات الجديدة مشاريع تنموية في قطاعات حيوية مثل المياه والتعليم والتوظيف والتدريب المهني والتقني، بالإضافة إلى دعم خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية، لتمويل مشاريع مخصصة للمجتمعات المستضيفة ولدعم اللاجئين. 

وفي تصريحات صحفية مشتركة، أشاد جلالة الملك بالعمل مع المستشارة ميركل خلال فترة حكمها على مدى أكثر من 15 عاماً، إذ شهد البلدان شراكة قوية بُنيت على الالتزام بالعمل لإحلال السلام العالمي والاستقرار.

من جهتها، أشارت المستشارة ميركل إلى اهتمامها بجهود الإصلاح القائمة حالياً في الأردن في عدة مجالات، معربة عن سعادتها للقاء جلالة الملك مجدداً في برلين لبحث العلاقات بين البلدين، والتي أصبحت أكثر متانة خلال الأعوام الماضية.

ولفتت ميركل إلى أهمية تبادل وجهات النظر، بما يعزز التعاون الأمني والسياسي المشترك، معبرة عن امتنانها وشكرها، لتعامل الأردن مع العديد من القضايا السياسية والأمنية نظراً لموقعه الجغرافي، مضيفة "لقد تعلمت الكثير من جلالة الملك خلال سنوات خدمتي".

وبينت أن هنالك تعاوناً مشتركاً وتبادلاً لوجهات النظر لمجابهة جائحة "كورونا" وآليات الدعم بهذا الخصوص، إضافة إلى تطور برنامج تقديم اللقاحات. 

وتطرقت المستشارة ميركل إلى السياسة الخارجية والقضايا المشتركة، إذ عبرت عن شكرها لجهود الأردن والتزامه بحل الدولتين، وهو ما أكدته أخيراً خلال زيارتها لإسرائيل، وقالت "نحن لا نريد الاستغناء عن حل الدولتين، بل نريد الاستمرار في العمل على تحقيقه، لأن أفضل ضمان لأمن إسرائيل يكون عبر دولة قابلة للحياة للفلسطينيين". 

وأشادت ميركل بدور جلالة الملك في رعاية المقدسات في القدس والوصاية الهاشمية عليها، والتي اعتبرت أنها مَهمةٌ خاصة ومُهمة جداً.

وفيما يتعلق بالتطورات السياسية في المنطقة، أشارت ميركل إلى استمرار تبادل وجهات النظر حول سوريا، معتبرة أن الوضع لا يزال غير مرض، كما بينت أن هنالك الكثير يمكن مناقشته فيما يخص العراق وإيران.

ووجهت ميركل في ختام تصريحاتها الشكر إلى جلالة الملك لدوره في العمل لإيجاد حلول سلمية لصراعات المنطقة ونشر الاستقرار فيها، في ظل ظروف صعبة، وعلى تعاون جلالته خلال الأعوام الماضية، مشيدة بجهوده في تعزيز الازدهار في الأردن.

وركز اللقاء على سبل تمتين علاقات التعاون بين البلدين، والمستجدات الإقليمية والدولية، إذ أكد جلالته ضرورة تكثيف الجهود لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة والقابلة للحياة، على خطوط الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية. 

وشدد جلالة الملك على ضرورة تكثيف الجهود للتوصل لهذا الحل، كونه السبيل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار والسلام الدائم في المنطقة، مشيرا إلى مواصلة المملكة بذل جميع الجهود لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها.

 وبين جلالته أهمية استمرار دعم وكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في تقديم خدماتها وفق تكليفها الأممي.

وحضر اللقاء نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب جلالة الملك، الدكتور جعفر حسان، وعدد من كبار المسؤولين الألمانيين.


المصدر_رؤيا نيوز