شريط الأخبار
وكلاء السياحة: الزامية الـ PCR للقادمين إلى الأردن يقلل الحركة السياحية حمد عن مواجهة الجزائر أو مصر: علينا الايمان بالمنتخب الأردن يشارك في بطولة العالم للباراتايكواندو شركة أمريكية‏ تسرح 900 موظف في مكالمة "زووم" محكمة سودانية تأذن للدفاع بفتح بلاغ ضد عضو اتهام بقضية "انقلاب 89" الدغمي يؤكد اهتمام النواب بدعم الحركة الرياضة والشبابية سويسرا تعتمد "كبسولة القتل الرحيم" بريطانيا تفرض قواعد جديدة على المسافرين لمواجهة "أوميكرون" عاصم عارف وملاحه جانخوت بطلا "ميرك 3" للشرق الأوسط جت تطلق رحلات المثلث الذهبي الى البترا ورم من العقبة اعتبارا من السبت القادم العرموطي: إبرة تباع بالسوق السوداء بـ 700 دينار؟ لهذه الأسباب...احرصي على تناول الموز قبل النوم! الملكة رانيا العبدالله تبارك لاكاديمية تدريب المعلمين حصولها على الاعتماد الدولي الملك في " الغمر ": يتفقد مشروعا زراعيا انموذجيا للجيش ويدعو لتحويل الغمر الى قصة نجاح زراعيه النشامى يتأهل لربع نهائي بطولة كأس العرب بخماسية في مرمى فلسطين نقابة المكاتب العقارية تطالب بتمديد قرار اعفاءات تسجيل العقار للعام المقبل لجان الانتخاب لمجالس المحافظات والمجالس البلدية ومجلس أمانة عمان تؤدي القسم القانوني بالصور .. الأسرة النيابية": مُناقشة القوانين الإصلاحية على رأس الأولويات التعليم في بلاد الرافدين من إعداد د.حسين الفراجي الخدمات الطبية: اشتراط فحص PCR قبل 72 ساعة لمرضى العمليات

التل يكتب: عمر العبد اللات أفضل من غنى للوطن

التل يكتب عمر العبد اللات أفضل من غنى للوطن

القلعة نيوز :


كتب تحسين أحمد التل: يُعد المطرب عمر العبداللات واحداً من أهم المطربين الذين تغنوا بالأردن، وبرجالات الأردن، وقد انتشرت أغانيه في طول البلاد وعرضها، وتعدت حدود الوطن لتصل الى العالمية.


غنى للجيش، والأمن، والدرك، وفرسان الحق، والدفاع المدني، ولم يكتفي، أو يقف عند الأغاني الوطنية، بل تجاوزت أغانيه الأردن، فغنى للجيش المصري وأبدع، وأصبحت أغنية؛ يحكى أن، الأغنية التي عشقها الشعب، والقيادة المصرية؛ واحدة من الأغاني التي أحبها المواطن الأردني، واعتبرها وكأنها موجهة للجيش الأردني.


عمر العبداللات أبدع مؤخراً في تلحين وغناء قصيدة عرار - الشاعر الأردني العملاق (مصطفى وهبي) التل، وهي بعنوان: بين الخرابيش، وكان مطلعها: 


ليت الوقوف بوادي السير إجباري وليت جارك يا وادي الشتا جاري


وختمها بأبيات من قصيدة ثانية، كانت بعنوان: بقايا ألحان وأشجان، يقول في نهايتها:


يا أردنيات إن أوديت مغترباً              فانسجنها بأبي أنتن أكفاني

وقلن للصحب واروا بعض أعظمه في تل إربد أو في سفح شيحان


وتُعد هذه القصيدة من أجمل قصائد شاعر الأردن (مصطفى وهبي) التل على الإطلاق، فالقصيدة تصور عشق عرار لهذا الوطن الذي نفتديه بالمهج والأرواح. 

وكان العبد اللات صور أغنيته في بيت عرار، المكان الذي طلب الشاعر الكبير أن يدفن فيه، وهذا  البيت تبرعت به شقيقات الشاعر لوزارة الثقافة ومن بعدها لبلدية إربد، وكان بالأصل بيت والده المحامي والوزير صالح المصطفى اليوسف التل الواقع على تل إربد.


الفنان عمر العبد اللات، أردني، نشمي، وهو أيقونة الطرب والفن الأردني الأصيل، عُرف بدايةً من خلال فرقة معان للفنون الشعبية، وغنى معهم أغنيته المشهورة يا سعد، وفيما بعد استقل وراح يغني للوطن والملك الراحل والملك عبد الله، ومن أجمل أغانيه: دير بالك ع بلادك، وأغنية كيف الهمة، وأرشيف كبير جداً من الأغاني والألحان مما يصعب حصره.

 

غنى من ألحانه مجموعة من المطربين في الأردن، مثل: متعب الصقار، ونهاوند، وأمل شبلي، وسميرة العسلي.

وغنى له من الوطن العربي: سعدون جابر، وعبد الله رويشد، وأصالة نصري، وذكرى، وعلي عبد الستار، وعبد الله بلخير، وفلة الجزائرية.


حصل على الأوسمة والجوائز التالية خلال مسيرته الفنية: 


- وسام الحسين للعطاء.

- جائزة أفضل عمل فني غنائي للقدس عن أغنيته: قدس الأوطان.

- ووسام الثقافة والعلوم والفنون.


بقي أن نقول أن عمر حسين العبد اللات هو أحد أبناء مدينة السلط، وعشيرته من العشائر الكبرى والمعروفة في البلقاء، والأردن عموماً.