شريط الأخبار
اللواء المتقاعد عمار القضاه يوجه رسالة وداع بعد خدمة ٣٦ عاما على هامش حادث العقبة .. منظومة إدارية مهترئة وبيروقراطية عقيمة التل يكتب : عرار؛ أيقونة الشعر، ورمز الثقافة العربية العميد معتصم أبو شتال .. من نشامى الأمن العام حيث التميّز والإنجاز ترميم بيتٌ تراثي ليصبح دارًا للحِرف الأمير فيصل يترأس الاجتماع الأول لمجلس إدارة اللجنة الأولمبية أغذية تساعدك للحصول على نوم أفضل "النهضة": تجميد حسابات الغنوشي إصرار على "التلفيق والتشويه" 3 مباريات بدوري المحترفين لكرة القدم غداً نادي بريطاني يخصص ملعبه لاستضافة صلاة العيد قطر تعيد إلزامية ارتداء الكمامات في الأماكن العامة المغلقة اللجنة العليا ومعهد جسور يستضيفان ورش عمل لقادة الجاليات المقيمةفي قطر الملك ينتدب العيسوي لمشاركة الالاف من مواطني السلط بتشييع جثمان الشيخ الحمود ... والخصاونة ورؤساء حكومات يشاركون ( صور ) الجازي نائباً لرئيس المنتدى الإقتصادي العالمي لقارتي آسيا وأفريقيا المياه :حملة في مناطق الشونة الشمالية تكشف عن اعتداءات لتعبئة صهاريج ارتفاع وفيات حادث سيل الزرقا في جرش إلى 4 مجلس الأثر الاجتماعي يعقد اجتماعه الثاني رندة الصادق / البنك العربي/ ، و ناديا السعيد / بنك الاتحاد / في قائمة أقوى الرؤساء التنفيذيين في الشرق الأوسط" والاقوى في الاردن عام 2022، الملكة رانيا: ألف مبارك حبيبتي إيمان خطوبة الاميرة إيمان بنت عبدالله الثاني على السيد جميل ألكساندر ترميوتس

صلاح ومحرز وزلاتان وهالاند أبرز الغائبين

صلاح ومحرز وزلاتان وهالاند أبرز الغائبين


القلعة نيوز :

إذا كان تواجد النجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو اللذين سيطرا بطريقة شبه مطلقة على لقب أفضل لاعب في العالم في السنوات الاخيرة، سيزين سماء مونديال قطر 2022، فان آخرين سيغيبون عن العرس الكروي.

وسيشارك كل من ميسي ورونالدو للمرة الخامسة تواليا ليدخلا ناديا خاصا يضم الالماني لوثار ماتيوس والحارس المكسيكي انتونيو كارباخال والمكسيكي رافايل ماركيز والإيطالي جانلويجي بوفون.

لكن لعل ابرز الغائبين سيكون المصري محمد صلاح والجزائري رياض محرز والنرويجي إرلنيغ هالاند والسويدي المخضرم زلاتان ابراهيموفيتش.

فصلاح الذي يخوض موسما رائعا في صفوف ليفربول الإنجليزي لم يتمكن من قيادة منتخب بلاده الى المونديال الثاني تواليا بخسارته امام السنغال بركلات الترجيح بعد ان تقدم عليه ذهابا 1-صفر وخسارته امامه بالنتيجة ذاتها ايابا.

وقد اهدر صلاح (29 عاما) ركلة جزاء ترجيحية اطاحها فوق العارضة خلال مباراة الإياب.

وكان صلاح شارك في نهائيات مونديال روسيا 2018، وبعد ان غاب عن المباراة الافتتاحية ضد أوروغواي لاصابة في كتفه تعرض لها اثر مخاشنة من مدافع ريال مدريد الإسباني سيرجيو راموس في نهائي دوري أبطال أوروبا، شارك في المباراتين التاليتين في دور المجموعات وسجل هدفا في مرمى كل من روسيا والسعودية.

 خيبة محرز

أما محرز (31 عاما)، فيتعين عليه الانتظار أربع سنوات جديدة لامكانية المشاركة في النهائيات للمرة الثانية في مسيرته التي شهدت تتويجه بطلا للدوري الإنجليزي في صفوف ليستر سيتي عام 2016 واختير افضل لاعب في الدوري في نهاية ذلك العام، ثم تتويجه بطلا في صفوف مانشستر سيتي، كما نجح في قيادة منتخب بلاده الى التتويج بكاس الأمم الأفريقية عام 2019 في مصر.

وبعد ان قطع المنتخب الجزائري خطوة كبيرة نحو بلوغ النهائيات بعودته ظافرا من الكاميرون 1-صفر خسر بالنتيجة ذاتها في نهاية الوقت الاصلي ايابا، ثم 1-2 بعد التمديد بطريقة دراماتيكية وفي الرمق الاخير.

 إيبرا لا يشيخ

بدوره، لن يتمكن ابراهيموفيتش من المشاركة في المونديال القطري ايضا لان فريقه سقط في الملحق امام بولندا وهدافها روبرت ليفاندوفسكي في الملحق الأوروبي بنتيجة صفر-2.

وكان مهاجم ميلان المخضرم شارك في نهائيات مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان وفي مونديال المانيا بعدها بأربع سنوات من دون ان يترك اي بصمة.

وابراهيموفيتش المعروف عنه عدم تواضعه وتصريحاته التي تحمل في طياتها الكثير من التمجيد لشخصه هو صاحب العبارة الشهيرة «كأس العالم من دون زلاتان ليست كأس العالم».

وامل ابراهيمويتش في متابعة مسيرته الدولية مع منتخب بلاده رغم النكسة لكنه سيكون في الـ44 من عمره بعد اربع سنوات.

وقال ابراهيموفيتش الذي كشف انه يشعر بالهلع بمجرد التفكير باعتزال اللعب «طالما يمكنني الحفاظ على مستواي واللعب والمساهمة بشيء ما، آمل».

في المقابل، كان مهاجم النرويج ونادي بوروسيا دورتموند الالماني إرلينغ هالاند (21 عاما) يمني النفس باظهار علو كعبه في اكبر محفل دولي لكن منتخب بلاده فشل في التواجد في العرس الكروي.

عزاؤه الوحيد انه لا يزال في بداية مسيرته ويستطيع التعويض في النسخ المقبلة، شأنه في ذلك شأن حارس إيطاليا جانلويجي دوناروما الذي ساهم بفوز منتخب بلاده في كأس أوروبا الصيف الماضي واختير افضل حارس في البطولة، لكنه كان ضحية تراجع مستوى فريقه فدفع الثمن من خلال غياب إيطاليا عن المونديال للمرة الثانية تواليا.

ومن ابرز الغائبين الاخرين، مهاجم نابولي ومنتخب نيجيريا فيكتور اوسيمهن بعد خروج منتخب بلاده بفارق الاهداف المسجلة خارج الديار على يد غانا (صفر-صفر ذهابا و1-1 ايابا)، وصانع العاب كولومبيا خاميس رودريغيز هداف مونديال البرازيل عام 2014 بعد حلول منتخب بلاده في المركز السادس في تصفيات اميركا الجنوبية.