شريط الأخبار
فقد نصف وزنه.. طائر يدخل غينيس بأطول مدة طيران البرلمان العربي يدين إحراق نسخ من المصحف الشريف في كوبنهاجن إصدار تفاصيل ومواعيد بطولات كرة القدم للموسم الجديد 2023/2024 في اطار تنفيذ توجيهات الملك :العيسوي يلتقي اليوم بوفد شعبي يمثل لواء البترا ( صور) الرئيس علي ناصر محمد يشارك في محاضرة عن مجموعة السلام العربي في الجمعية الأردنية للعلوم والثقافة رئيسة وزراء إيطاليا في ليبيا لإبرام صفقة غاز بقيمة 8 مليارات دولار 37 مليون دينار أثر تخفيض التعرفة الكهربائية على القطاعات هذا ما فعله زعيم كوريا الشمالية لحسم الصراع بين زوجته وأخته الغذاء والدواء الأمريكية تحذر بشأن لقاح فايزر الشبول يفتتح الملتقى الإعلامي العربي 37 مليون دينار أثر تخفيض التعرفة الكهربائية على القطاعات الإنتاجية حداد: نسعى لبناء قدرات الباحثين في استخدامات تكنولوجيا النانو بالزراعة عاجل: مجلس التعليم العالي يقرر قبول (14303) طالباً وطالبة من خريجي الدورة التكميلية 2022 / 2023 بداية الفصل الدراسي الثاني مفتي عُمان يشيد بالعملية الفدائية في القدس المحتلة وزيرة التنمية: مشاريع الأسر المنتجة تخلق فرص عمل للشباب وتمكن المرأة اقتصادياً المياه: تخزين السدود 79,8 مليون م3 بنسبة 28,5% الحكومة: عدم الرد على طلبات المستثمرين خلال المدة المحددة يعدّ موافقة ضريبة الدخل: تطبيق فواتيري مخصص للمواطنينونظام الفوترة للشركات والمنشآت وزير الصناعة يلتقي ممثلي القطاع التجاري في مأدبا زراعة المفرق: تصدير أكثر من 585 ألف رأس ماشية إلى الأسواق الخليجية العام الماضي

الأستاذة عالية بني خالد : نشمية بدوية طموحها يعانق السماء

الأستاذة عالية بني خالد  نشمية بدوية طموحها يعانق السماء

القلعة نيوز- نشمية بدوية متميزة، لامع نجمها ، في سماء البادية الأردنية ، انفردت بأسلوبها و طروحاتها وأعمالها ، فأصبحت علامة بارزه بالوجه النسائية البارزة .


 عالية الخالدي   : من الشخصيات النسائية الشابة الصاعده المهمة التي ابثتت بصمة واضحة باعملها الإنسانية، والاجتماعية، فالكثيرون لا يعرفون عنها إلا سوى القليل، والمثير أنها من بين الشخصيات النسائية الشبابية التي تلعب أدوارً بارزه ، ولها حضورها الجذب و التأثير الايجابي في المجتمعات البدوية.


الخالدي : تعتبر من الوجوه المعروفة في القطاع الشابي النسائي بمحافظة المفرق ، نظرا لأعمالها المتواصله، فتحظى بقاعدة شعبية عريضة بكافة المجالات الإنسانية والاجتماعية والثقافية.


أتمنى أن تكون حروفي قد أنصفت أيقونة الإبداع ، سيدة العطاء، التي تستحق من أطيب وأعذب الحروف والكلمات، فقد عجزت عن وصفها ووصف عطائها وإبداعها فهي جوهره ثمينة نادرة في الأردن، ومحافظة المفرق على وجه الخصوص، ومنها يجب علينا المحافظة عليها،لأنها تحمل أصالة البداوة الشامخة التي عز نضيرها في وقتنا الحالي.