شريط الأخبار
انخفاض أسعار الذهب عالميا قريبا : احالات و تنقلات كبيرة في الأمن العام .. لامين جمال ينصب نفسه ملكا لإسبانيا في نهائي يورو 2024 أمسية لمناقشة صورة إسرائيل بعد طوفان الأقصى محافظة : الحديث عن تسريب امتحانات التوجيهي مبالغ فيه وهذه الضجة مفتعلة وزارة التربية: ضبطنا طلبة أثناء تصويرهم لأوراق امتحانات التوجيهي في بعض المباحث تفاعل مع استقبال رئيس الإمارات لشيخ الأزهر الأردن يسعى لتجديد مذكرة تفاهم استيراد النفط العراقي رد فعل الملك تشارلز الثالث على هزيمة إنجلترا في نهائي بطولة أوروبا أجواء صيفية فوق المرتفعات وحارة بباقي المناطق بعد العبوات الناسفة في سيارته.. العثور على "جهاز مشبوه" في منزل مطلق النار على ترامب نصار القيسي .. الرقم الصعب في الدائرة الثالثة .. قاعدة شعبية مؤثرة وعودة الى قبة البرلمان بقوة النفط يواصل خسائره والدولار يرتفع في أعقاب محاولة اغتيال ترامب أفضل المنتجات لاستعادة صحة الكبد "الواد محروس بتاع الوزير".. "الزعيم" يتصدر التريند في مصر بعد محاولة اغتيال ترامب سوريا.. سحب بطارية من مريء طفل عمره 5 سنوات بعد 6 أيام من ابتلاعها المحامي رائد ابو العثم يتقدم ببلاغ إلى النائب العام حول وسائل الغش في التوجيهي مجموعة نصائح لنوم هادئ ارتفاعات متتالية لدرجات الحرارة بدءً من الثلاثاء ارتفاع السيولة المحلية الى 43 مليار دينار نهاية نيسان

مستشفى الأمير حمزة ينفرد بعمليات (الديسك) بالمنظار تحت التخدير

مستشفى الأمير حمزة ينفرد بعمليات (الديسك) بالمنظار تحت التخدير
القلعة نيوز : أكد رئيس شعبة جراحة الأعصاب في مستشفى الأمير حمزة الدكتور محمد الطراونة بأن المستشفى ينفرد حاليا عن المستشفيات الحكومية الأخرى بالمملكة بإجراء عمليات الإنزلاق الغضروفي القطني (الديسك) باستخدام تقنية المنظار الجانبي تحت التخدير الجانبي.

وبين في تصريح ان إجراء هذا النوع من العمليات يعد من التقنيات المتطورة، والأحدث في جراحة العمود الفقري، حيث تتم باستخدام المنظار الجانبي بجرح لا يتجاوز (7) ملم، وتحت التخدير الموضعي.

وأشار الطراونة الى ان عمليات المنظار الجانبي تحت التخدير الموضعي، يقلل بشكل كبير من احتمالية المضاعفات أثناء العملية، حيث انها لا تحدث أضراراً بالعضلات والعظم كما العمليات التقليدية، كما أنها تتيح الفرصة للمرضى غير القادرين للخضوع للتخدير العام ومخاطره.

وأوضح ان التخدير الموضعي بحد ذاته يزيد الأمان للمريض، حيث يكون هناك جهاز أمان ومراقبة للجراح والمريض معا، للقيام بفحصه خلال إجراء العملية، للتأكد من الألم والأضرار كجهاز مراقبة بشري، فيستطيع الطبيب التواصل والتكلم معه بنفس الوقت.

ونوه الى ان عمليات المنظار الجانبي تحت التخدير الموضعي تقلل من احتمالية حدوث مشاكل ما بعد العمليات، إذ أنها لا تحدث أضرارا في العضلات والعظم، كالتي تحدث عادة خلال العمليات التقليدية، وبالتالي فإن فترة النقاهة ومدة الإقامة بالمستشفى ما بعد العملية تكون قليلة، حيث يخرج المريض بنفس اليوم، ويعود الى عمله وممارسة حياته الطبيعية بعد فترة أو أيام قصيرة.

وعن نتائج هذه العملية، لفت الطراونة الى أنها تظهر فورا، وحسب الدراسات لا يوجد فرق بينها وبين التقليدية، فخلال اجرائها، يستطيع الطبيب ان يلاحظ تحسن المريض من عدمه، منبها الى التكلفة المادية لهذه العمليات تكون أقل من التخدير العام.

أما عن الفئات العمرية التي تسمح بإجرائها مثل هذا النوع من العمليات، قال انها ليس لها محدودية لأي فئة عمرية، وما يميز استخدام التخدير الموضعي فيها، أنها تعطي فرصة للمرضى الذين لا يستطيعون الخضوع للتخدير العام، سواء نتيجة عامل العمر أو الأمراض المرافقة، مثل بعض المشاكل الصحية بالتنفس. وكشف عن ان عمليات الإنزلاق الغضروفي القطني (الديسك) تجرى في مستشفى الأمير حمزة منذ حوالي عام ونصف، وقد أجريت المئات منها، لكن الجديد هو اجراؤها باستخدام المنظار الجانبي وتحت التخدير الموضعي، لافتا الى ان (4) عمليات أجريت بالمست?فى خلال أسبوع بهذه التقنية الجديدة.