شريط الأخبار
الملك ينعم بأوسمة على مؤسسات وشخصيات وطنية بمناسبة عيد الاستقلال الثامن والسبعين الملك يرعى احتفال الاستقلال في قصر الحسينية رئيس مجلس الأعيان يهنئ بعيد الاستقلال الدول الـ7 الكبرى: على "إسرائيل" الإفراج عن أموال السلطة بوريل: أوامر محكمة العدل الدولية ملزمة لجميع أطرافها هبوط اضطراري لطائرة ركاب إيرانية خلال رحلة داخلية روما: سنستأنف تمويل "أونروا" بمساعدات لغزة بسبب "صورة خاطئة".. برلماني مصري يعتزم مقاضاة الاحتلال الكويت تدعو لإلزام الاحتلال بوقف عدوانه على رفح الهندي يتوج بالميدالية الذهبية ببطولة العالم لألعاب القوى صحيفة التايمز اللندنية : أول ملهى ليلي في السعودية إعلام إيراني: محمد بن سلمان يقبل دعوة مخبر لزيارة طهران مقررة أممية: إسرائيل لن توقف جنونها حتى يقوم المجتمع الدولي بوقفه افتتاح مركز صحي نزال الأولي ...ولكن استئناف مفاوضات غزة .. ومقترحات جديدة بوساطة مصر وقطر الصفدي يُهنئ الملك وولي العهد بعيد الاستقلال ارتفاع حصيلة العدوان على غزة إلى 35903 شهداء و80420 مصابا ولي العهد: حفظ الله الأردن آمنًا مستقرًا وزراء مالية السبع الكبرى: على إسرائيل الإفراج عن أموال السلطة الفلسطينية المحتجزة الأردن يشارك اجتماعات الدورة (77) لجمعية الصحة العالمية

مبدعون من ذوي الاحتياجات الخاصة معرض طلابي في فيلادلفيا

مبدعون من ذوي الاحتياجات الخاصة معرض طلابي في فيلادلفيا

القلعة نيوز- افتتح الأستاذ الدكتور محمد عبيد الله عميد كلية الآداب في جامعة فيلادلفيا المعرض العلمي لطلبة مادة مدخل إلى التربية الخاصة التي يقوم على تدريسها الدكتور عدنان الطوباسي في قسم الارشاد النفسي في كلية الآداب والفنون في الجامعة.


وتجول العميد في ارجاء المعرض الذي اشتمل على أعمال الطلبة ومهاراتهم الإبداعية واشغالهم التي ترجموها من الجانب النظري إلى الجانب العملي في مجالات التربية الخاصة، حيث أبرزوا مجموعة من كبار المبدعين والقادة والشعراء المتميزين من ذوي الاحتياجات الخاصة وابرز انجازاتهم ونظرياتهم وما قدموه للبشرية في هذا المجال، واشتمل على نظرة الطلبة في كيفية الارتقاء بالتعليم من الجانب النظري إلى الجانب التطبيقي. وأبدى العميد والحضور اعجابهم بالمعرض ومحتوياته والجانب العملي الذي تجلى فيه.

وقال الدكتور عدنان الطوباسي أستاذ علم النفس والإرشاد النفسي المشارك مدرس مساق مدخل إلى التربية الخاصة أن الجامعات تنمو وتتطور بالفكر الإبداعي والنظرة الثاقبة إلى المستقبل، وأنه لا فائدة من الكتب الدراسية إذا لم تجد تطبيقاً لها على أرض الواقع، وهذا المعرض يأتي في اطار الانطلاق من الجانب النظري في تدريس المواد إلى الجانب العملي وقدم الطلبة للحضور من خلال هذا المعرض رؤيتهم بكيفية انتقال مدارسنا وجامعاتنا من التلقين إلى المهارات خلال النقاش والحوار والعصف الذهني وإثارة الدافعية.

حضر حفل الافتتاح السيد فراس القاضي مدير العلاقات العامة والثقافية وعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلبة.
وفي الختام قام الأستاذ العميد بتسليم الطلبة شهاداتهم التقديرية.