شريط الأخبار
المدارس الخاصة: إقبال ضعيف على حجز المقاعد للعام الدراسي القادم بني مصطفى: الوزارة تسعى للتركيز على تنمية قطاع الطفولة المبكرة وتأمين بيئة آمنة للطفل الكويت والأردن الأكثر تضررا.. أستراليا تحظر تصدير الأغنام الحية بحراً​​​​​​​ أورنج الأردن ومديرية الأمن العام تستكشفان اَفاق التطور المرتبطة بالذكاء الاصطناعي في عمليات الأمن العام "زين" أفضل مؤسسة في "ريادة الاستدامة" و"تمكين المرأة" في الشرق الأوسط عاجل- إرادة ملكية بتعيين رئيس وأعضاء مجلس إدارة محطة الإعلام العام المستقلة "الطاقة والمعادن" ترجح استبدال جميع العدادات الكهربائية بعدادات ذكية العام المقبل ارتفاع حصيلة العدوان على غزة إلى 36096 شهيدا و81136 مصابا شخصية ولي العهد:رحلة عبر العقل والقلب والتربية انتخابات "تنفيذية"اتحاد طلبة الجامعة الاردنية: هزيمة " التيار الاسلامي " المدعوم من جماعة الاخوان المسلمين ، وفوز ساحق ل"تيارالنشامى والوطنيين والمستقلين ".. وانتخاب اللجان (اسماء وصور وارقام ) في سياق حديث ولي العهد السربل يشارك في أمسية للإعلام السياحي بالرياض الفنان احمد الشبح موهبة فنية صاعدة في عالم الغناء الأميرة آية تُتوج سيدات لبنان ورجال عُمان ابطالاُ لـ "الطائرة" الشاطئية العربية مذكرة تفاهم بين المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا وجامعة الحسين بن طلال ديما القيسي تكتب: متطلبات المرحلة القادمة: الواقعية والمرونة من أجل أردن أفضل عمان الأهلية تختتم مشاركتها ببرنامج إعداد قادة التنمية المستدامة عمان الأهلية تستقبل خرّيجها محمد زعترة الحاصل على وسام جلالة الملك للتميز صفوة الإسلامي و"نتورك إنترناشيونال" يوقعان اتفاقية تعاون مشترك لتوفير حلول دفع إلكتروني مبتكرة إطلاق أطول رساله في التاريخ من مادبا

حقائق.. هكذا يدمّر التدخين جسم الإنسان

حقائق.. هكذا يدمّر التدخين جسم الإنسان
القلعة نيوز - حقائق.. هكذا يدمّر التدخين جسم الإنسان

تُقدم نشرة معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، اليوم الأربعاء، معلومات وحقائق عن التأثير المخيف للتبغ على جسم الإنسان، بمناسبة اليوم العالمي للامتناع عن التدخين الذي يصادف في 31 أيار من كل عام.
وتتحدث نشرة المعهد عن كيفية تدمير التدخين للرئتين والقلب والأوعية الدموية، وكيف يؤثر على الجهاز التناسلي، إضافة إلى بيان طرق أخرى لتأثر التدخين السلبي على باقي أعضاء جسم الإنسان.
في المتوسط، يموت الأشخاص الذين يدخنون قبل 10 سنوات تقريبًا من الأشخاص الذين لم يدخنوا مطلقًا.
يعرف معظم الناس أن التدخين يمكن أن يسبب السرطان، ولكن يمكن أن يسبب أيضًا عددًا من الأمراض الأخرى ويمكن أن يتسبب في تلف كل عضو في الجسم تقريبًا، بما في ذلك الرئتين والقلب والأوعية الدموية والأعضاء التناسلية والفم والجلد والعينين والعظام. فيما يلي حقائق عن تدخين التبغ حسب منظمة الصحة العالمية:
- يقتل التبغ ما يصل إلى نصف مستخدميه.
- يقتل التبغ أكثر من 8 ملايين شخص كل عام. أكثر من 7 ملايين من هذه الوفيات ناتجة عن تعاطي التبغ المباشر في حين أن حوالي 1.2 مليون هي نتيجة لتعرض غير المدخنين للتدخين غير المباشر.
- يعيش أكثر من 80٪ من مستخدمي التبغ في العالم البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل. - في عام 2020، استخدم 22.3٪ من سكان العالم التبغ، و 36.7٪ من جميع الرجال و 7.8٪ من نساء العالم.
كيف يؤثر تدخين التبغ على خطر الإصابة بالسرطان؟
يزيد التدخين أيضًا من خطر الإصابة بسرطانات:
- الفم
- الحنجرة.
- البلعوم (الحلق).
- الكلية.
- عنق الرحم.
- الكبد.
- المثانة.
- البنكرياس.
- المعدة.
- القولون / المستقيم.
- سرطان الدم النخاعي الحاد.
يمكن أن تسبب السجائر والسيجار والأراجيل السرطان.
لا يوجد شكل آمن من دخان التبغ.
كيف يدمر تدخين التبغ رئتيك؟
يدمر التدخين المسالك الهوائية والحويصلات الهوائية الصغيرة في رئتيك.
يبدأ هذا الضرر بعد فترة وجيزة من بدء التدخين، وتستمر وظيفة الرئة في التدهور طالما كان الشخص يدخن.
ومع ذلك، قد يستغرق الأمر سنوات حتى تصبح المشكلة ملحوظة بدرجة كافية لتشخيص أمراض الرئة.
يمكن أن يؤدي تأثير الدخان في الرئتين إلى أمراض رئوية خطيرة طويلة الأمد مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD).
يمكن أن يزيد التدخين أيضًا من خطر الإصابة بعدوى الرئة مثل الالتهاب الرئوي والسل، ويمكن أن يؤدي إلى تفاقم بعض أمراض الرئة الموجودة، مثل الربو.
مرض الانسداد الرئوي المزمن: يشمل التهاب الشعب الهوائية المزمن وانتفاخ الرئة.
يعاني معظم المصابين بمرض الانسداد الرئوي المزمن من هاتين الحالتين، لكن شدة كل منهما تختلف من شخص لآخر.
في مرض الانسداد الرئوي المزمن، يؤدي تلف المسالك الهوائية الصغيرة في الرئتين إلى صعوبة وصول الأكسجين إلى باقي الجسم.
يعد التدخين السبب الأكثر شيوعًا لمرض الانسداد الرئوي المزمن.
يزداد الخطر كلما دخنت أكثر وطالت مدة تدخينك.
يمكن أن تشمل بعض العلامات والأعراض المبكرة لمرض الانسداد الرئوي المزمن صوتاً في الصدر (مثل الصفير أو الخرخرة) وضيق التنفس عند النشاط والسعال المخاطي (البلغم).
بمرور الوقت، يمكن أن يؤدي مرض الانسداد الرئوي المزمن إلى صعوبة التنفس أثناء الراحة أيضًا، أحيانًا حتى عندما يحصل الشخص على الأكسجين من خلال قناع أو أنبوب أنفي.
يميل مرض الانسداد الرئوي المزمن إلى التفاقم بمرور الوقت، خاصةً إذا استمر الشخص في التدخين.
لا يوجد علاج لمرض الانسداد الرئوي المزمن، على الرغم من أن بعض الأدوية قد تساعد في علاج الأعراض.
انتفاخ الرئة: في حالة انتفاخ الرئة، تتفكك الجدران بين الأكياس الهوائية الدقيقة في الرئتين، مما ينتج عنه حويصلات أكبر ولكن أقل عدداً.
هذا يقلل من كمية الأكسجين التي تصل إلى الدم.
بمرور الوقت، يمكن أن تتحلل هذه الأكياس إلى المرحلة التي قد يعاني فيها الشخص المصاب بالانتفاخ الرئوي من الحصول على ما يكفي من الهواء، حتى في حالة الراحة. يتعرض الأشخاص المصابون بالانتفاخ الرئوي لخطر الإصابة بالعديد من المشكلات الأخرى المرتبطة بضعف وظائف الرئة، بما في ذلك الالتهاب الرئوي.
في المراحل المتأخرة من المرض، يحتاج المرضى غالبًا إلى قناع أو أنبوب أكسجين لمساعدتهم على التنفس.
لا يمكن علاج انتفاخ الرئة، ولكن يمكن علاجه وإبطاؤه إذا توقف الشخص عن التدخين.
لماذا يعاني الأشخاص الذين يدخنون من "سعال المدخن"؟
يحتوي دخان التبغ على العديد من المواد الكيميائية والجزيئات التي يمكن أن تهيج الشعب الهوائية والرئتين.
عندما يستنشق الشخص هذه المواد، يحاول الجسم التخلص منها عن طريق إنتاج المخاط والتسبب في السعال.
يحدث سعال الصباح الباكر الشائع بين المدخنين لأسباب عديدة. عادة، تساعد الهياكل الصغيرة الشبيهة بالشعر (تسمى الأهداب) في الشعب الهوائية على إزالة المواد الضارة من الرئتين.
لكن دخان التبغ يبطئ هذا الإجراء، لذلك يبقى بعض المخاط والجزيئات من الدخان في الرئتين والممرات الهوائية.
أثناء نوم الشخص، تتعافى بعض الأهداب وتبدأ في العمل مرة أخرى.
بعد الاستيقاظ، يسعل الشخص لأن الرئتين تحاولان إزالة المهيجات والمخاط الذي تراكم في اليوم السابق.
قد يكون ما يسمى ب "سعال المدخن" علامة مبكرة على مرض الانسداد الرئوي المزمن.
كيف يؤثر تدخين التبغ على قلبك وأوعيتك الدموية؟
يدمر تدخين التبغ القلب والأوعية الدموية (نظام القلب والأوعية الدموية)، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.
يُعد التدخين سببًا رئيسيًا لمرض القلب التاجي، حيث لا تستطيع شرايين القلب إمداد عضلة القلب بكمية كافية من الدم الغني بالأكسجين.
أمراض الشرايين التاجية هي السبب الرئيسي للنوبات القلبية.
يتسبب التدخين في ارتفاع ضغط الدم، ويقلل من قدرتك على ممارسة الرياضة، ويزيد من احتمالية تجلط الدم.
كما أنه يخفض مستويات الكوليسترول الحميد (الجيد) في الدم. كل هذه عوامل خطر للإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.
أيضاً يُعد التدخين أحد عوامل الخطر الرئيسية لمرض الشرايين المحيطية.
تتراكم اللويحات في الشرايين التي تحمل الدم إلى الرأس والأعضاء والأطراف.
هذا يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية والسكتة الدماغية.
يزيد التدخين من خطر الإصابة بتمدد الأوعية الدموية الأبهري.
هذا انتفاخ يشبه البالون في الشريان الأورطي، وهو الشريان الرئيسي الذي ينقل الدم من القلب إلى الأعضاء الأخرى.
وهو ناتج عن ضعف جدار الشريان الأورطي.
يمكن أن يزيد تمدد الأوعية الدموية الأبهري بشكل أكبر بمرور الوقت، ويمكن أن تكون مهددة للحياة إذا تمزقت (انفتحت). يمكن أن يتسبب التدخين في ضُعف تدفق الدم إلى الذراعين والساقين أو تفاقمه، وهو ما يسمى مرض الأوعية الدموية المحيطية.
يمكن أن يؤدي ذلك إلى ألم في الساقين عند المشي، وقد يؤدي إلى ظهور تقرحات مفتوحة لا تلتئم. لأن التدخين يؤثر على تدفق الدم، فإنه يمكن أن يقلل من قدرة الجسم على التعافي من الجروح.
هذا هو السبب في أن العديد من الأطباء لا يقومون بإجراء عمليات معينة على المرضى ما لم يتوقفوا عن التدخين.
كيف يمكن أن يؤثر تدخين التبغ على صحة الجهاز التناسلي؟
يمكن أن يضر استخدام التبغ بالصحة الإنجابية للمرأة. على سبيل المثال: النساء المدخنات أكثر عرضة لمشاكل الحمل.
يمكن أن يؤدي التدخين أثناء الحمل أيضًا إلى مشاكل صحية يمكن أن تؤثر على كل من الأم والطفل.
تتعرض النساء المدخنات لخطر أكبر للإصابة بما يلي:
- الحمل خارج الرحم (حيث ينغرس الجنين خارج الرحم)، والذي يمكن أن يهدد حياة الأم. - مشاكل في المشيمة وهي العضو الذي يربط الأم بالجنين.
قد تكون المشيمة في المكان الخطأ (المشيمة المنزاحة)، أو قد تنفصل عن الرحم مبكرًا جدًا (انفصال المشيمة).
قد تؤدي هذه المشاكل إلى نزيف خطير أو ولادة مبكرة أو
- مشاكل أخرى في الولادة، وقد يتطلب بعضها إجراء عملية قيصرية طارئة.
- الولادات المبكرة والأطفال منخفضي الوزن عند الولادة. - الإجهاض. - إنجاب طفل مصاب بشفة أرنبية وشق سقف الحلق وربما عيوب خلقية أخرى.
كما أن الأطفال الذين يتعرضون للتدخين السلبي بعد الولادة هم أكثر عرضة للوفاة من متلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS) من الأطفال الذين لم يتعرضوا لدخان السجائر.
الأطفال الذين تدخن أمهاتهم أكثر عرضة بثلاث مرات للوفاة من متلازمة موت الرضع المفاجئ. بالنسبة للرجال يمكن أن يتسبب التدخين في تلف الأوعية الدموية في أي مكان في الجسم.
يُعد تدفق الدم في القضيب جزءًا أساسيًا من الانتصاب الذكري.
الرجال الذين يدخنون أكثر عرضة للإصابة بضعف الانتصاب.
يزيد هذا الخطر كلما زاد تدخينهم وطالت مدة تدخينهم.
يمكن أن يؤثر التدخين أيضًا على الحيوانات المنوية، مما قد يقلل من الخصوبة ويزيد من مخاطر الإجهاض والتشوهات الخلقية.
الطرق الأخرى التي يؤثر بها تدخين التبغ على صحتك: يمكن أن يؤثر التدخين على صحة الشخص بعدة طرق أخرى أيضًا، مما يضر تقريبًا بكل عضو في الجسم.
فيما يلي بعض الأمثلة عن الطرق الأخرى التي يمكن أن يؤثر بها تدخين التبغ على صحتك:
- زيادة خطر الإصابة بأمراض اللثة وفقدان الأسنان.
- انخفاض وظيفة الجهاز المناعي.
- زيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع
2. - ضعف حاسة الشم والتذوق. - شيخوخة الجلد المبكرة.
- رائحة الفم الكريهة وتبقع الأسنان.
- كثافة العظام المنخفضة (العظام الرقيقة)، مما يعني زيادة خطر الإصابة بكسور العظام ، بما في ذلك كسر الورك. - ارتفاع خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.
- زيادة خطرالإصابة بإعتام عدسة العين (غشاوة في عدسات العين).
- زيادة خطر الإصابة بالضمور البقعي المرتبط بالعمر، والذي يمكن أن يؤدي إلى العمى.
- تستغرق الجروح وقتًا أطول للشفاء.
يمكن للعديد من المشكلات الصحية المرتبطة بالتدخين أن تقلل من جودة حياة الشخص.
يمكن للأمراض المرتبطة بالتدخين أن تجعل من الصعب على الشخص أن يتنفس أو يتجول أو يعمل أو يلعب.
الإقلاع عن التدخين، خاصة في الأعمار الأصغر، يمكن أن يقلل من الإعاقة المرتبطة بالتدخين.