شريط الأخبار
" الحره الامريكيه" : الرد الايراني على اسرائيل.. هل انتهى باختطاف سفينه واطلاق صواريخ عشوائية كالعادة .. ولماذا ؟ 80 الف زائر امضو ا ايام العيد في العقبه بينهم 11 الف من السعوديه الاردن يدعو دولتين مجاورتين لايقاف التشويش على نظام التموضع العالمي-جي بي اس- العطل الرسمية المقبلة في الأردن القضاء الفرنسي يرد طلب "العفو الدولية" بعليق بيع الأسلحة لإسرائيل دراسة: عملية رمش العيون تعزز الرؤية غارات وقصف إسرائيلي على بلدات لبنانية شولتس وزيلينسكي يبحثان خيارات تعزيز الدفاع الجوي في أوكرانيا كندا تحذر مواطنيها من السفر إلى إسرائيل والضفة الغربية وغزة الصين وفيتنام وإيطاليا تشغل المراكز الأولى عالميا بين مصدري الأحذية 6 قتلى في هجوم بسكين في سيدني معهد الشرق الاوسط في واشنطن : تنظيم داعش الارهابي يتعافي في سوريا والعراق وافريقيا عمان: حريق يلتهم مركزا لصيانة مركبات الهايبرد بمنطقة المقابلين المحكمة الدستورية ترد شكلا الطعن بدستورية فقرة في قانون الجمارك استراتيجية وطنية لتحويل الأردن لدولة تعدين عام 2033 وفيات السبت 13/4/2024 أجواء لطيفة الحرارة اليوم وعدم استقرار جوي الاثنين ميزات جديدة لنظام ويندوز تستخدم الذكاء الاصطناعي 47.2 دينارا سعر الذهب عيار 21 في السوق المحلية تعيين الأردني مهند هادي نائبا للمنسق الأممي لعملية السلام بالشرق الأوسط

العين المومني يؤكد التناغم بين الموقفين الرسمي والشعبي بشأن القضية الفلسطينية

العين المومني يؤكد التناغم بين الموقفين الرسمي والشعبي بشأن القضية الفلسطينية
القلعة نيوز- أكد عضو مجلس الأعيان محمد المومني، الأربعاء، أن هناك حالة من التناغم بين الموقفين الرسمي والشعبي بشأن القضية الفلسطينية.

وقال المومني خلال حديثة لبرنامج "صوت المملكة" إن التظاهرات والتعبير عن الرأي مسموح فيه، وهو متسق تماما مع الموقف الرسمي ومتسق مع مصالح الأردن.

وأشار إلى أن الأردن يسمح بالتعبير عن الرأي، لكن "يجب الانتباه بالتجاوزات والهتافات" مشيرا إلى "وجود بعض التجاوزات وهتافات منفلتة من عقالها".

ورأى أن ضبط المصطلح السياسي بطريقة تتفق مع أحكام القانون أمر مهم جدا.

"أعتقد أنه من المهم جدا أن نضبط الشعارات في المسيرات، ومن المهم جدا أن لا نفتعل فتنة، وأن يكون هناك مشاكل ونحولها داخليا، وجميعنا يجب أن نكون قوة واحدة في مساعدة الشعب الفلسطيني في الظلم الذي يتعرض له في غزة" وفق عضو مجلس الأعيان.

وقال، إن لدى الأردن موقفا واضحا هو أن العدوان واستباحة الدم الفلسطيني يجب أن يتوقف، كما يجب السماح بشكل فوري بدخول المساعدات، مشيرا إلى أن عدم إدخال المساعدات تعتبر جريمة حرب.

وأكد أن الضغط الدبلوماسي والسياسي على إسرائيل يجب أن يستمر الضغط لكي تنتبه لسلوكها العسكري في غزة وفي الضفة الغربية المحتلة.

ولفت إلى أن خطاب الأردن السياسي والدبلوماسي كان مؤثر في دوائر القرار العالمية.

وعن تبنّي مجلس الأمن الدولي قراراً يطالب بـ"وقف فوري لإطلاق النار" قال المومني إنه أمر مهم، وهو ليس تحول عميق في السياسة الأميركية، وإنما تذكير لإسرائيل أن في العلاقة الثنائية الولايات المتحدة "صاحبة اليد الطولى".

وأشار إلى أن الولايات المتحدة تستطيع رفع الغطاء السياسي والدبلوماسي عن إسرائيل، موضحا أن قرار مجلس الأمن غير ملزم.

من جانبه، قال الكاتب الصحفي نبيل غيشان إن الموقف الأردني لا يقوم على معايير عاطفية؛ بل هو يقوم على حسابات دقيقة لها علاقة بالمصلحة الاستراتيجية الأردنية.

وأضاف أن الأردن يعرف أن وجود بنيامين نتنياهو على رأس الحكومة الإسرائيلية هو تحدٍ لحل الدولتين، مشيرا إلى أن انتهاء "طوفان الأقصى بالطريقة التي تريدها إسرائيل والولايات المتحدة ضرب لحل الدولتين بشكل عام".

المملكة