شريط الأخبار
مياهنا تؤجل قروض موظفيها بمناسبة عيد الأضحى كليو الليمون بـ3 دنانير.. وحماية المستهلك تطالب باستيراده لتغطية النقص إرادة ملكية سامية بترفيع عدد من قضاة الشرع الطراونة: الصوامع تلعب دورا حيويا في تحقيق الأمن الغذائي ارتفاع الدين العام الأردني إلى 41.367 مليار دينار سجل لكنه خسر.. أتلانتا يعيد ميسي لكابوس الهزيمة أمام السعودية اطلاق مشروع رؤى مستقبل القياديات لتعزيز القدرات القيادية للشابات في الجامعات الاردنية ‏ينعى وزير الداخلية مازن الفراية والحكام الإداريين وموظفو الوزارة بمزيد من الحزن والأسى الزميل المرحوم عطوفة المحافظ غسان الكايد الخوالدة يكتب: ننحني احتراما لصانعي الإنجاز، ولكن.. مها صالح المراة العربية والاردنية الوحيدة المتحدثة بالمنتدى العالمي للاقتصاد والتمويل الاسلامي في ماليزيا أجواء معتدلة نهاراً وباردة نسبياً أثناء الليل... حالة الطقس ليوم الخميس حل البرلمان البريطاني رسميا نحو 761 مليون دينار اجمالي الإيرادات المحلية خلال الشهر الأول من العام "فيفا" يمنح مبابي ورقة قانونية لمعاقبة سان جيرمان إيقاف نصيب مُستحقّة لالتحاق شقيقتها بعمل دون إبلاغ الضمان وزارة التربية توضح حول "فيديو" الاعتداء على معلم الاتحاد الأوروبي يرفض تصنيف الأونروا "مُنظمة إرهابية" انخفاض كبير على أسعار الذهب في الاردن اليوم لأول مرة.. أطباء يكتشفون علاجاً لمرض السكري ضوء على الرأس والبطن.. علاج غريب للتخلص من التوتر

العدالة النيابية: لا يمكن لعاقل إنكار ما قدمه الأردن منذ بداية العدوان على غزة

العدالة النيابية: لا يمكن لعاقل إنكار ما قدمه الأردن منذ بداية العدوان على غزة

القلعة نيوز - أكد رئيس كتلة العدالة النيابية مجحم الصقور، أنه لا يمكن لعاقل أن ينكر ما قدمه الأردن من مواقف وخطوات سياسية ومساعدات إنسانية، منذ بداية العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة.


وقال، في بيان صحفي أصدرته الكتلة، اليوم، إن جهود نشامى الجيش العربي مستمرة، انطلاقًا من موقف الأردن الثابت ومن الضمير الحي الذي يمتلكه كل أردني تجاه الأشقاء.

وأضاف: "لكن وللأسف حاول البعض من أتباع الفئات الضالة، أن يحجبوا بسوادها ضوء الشمس لخلق مناخات تخدم أجنداتهم ومصالحهم الضيقة التي طالما كانت تتعارض مع مصلحة الوطن والقضية الأولى لكل أردني التي هي القضية الفلسطينية".

وأوضح الصقور: "لقد تابعنا محاولات البعض البائسة لخلق الفتنة والشرخ في الصف الأردني الواحد من خلال التشكيك بمواقفنا المشرفة، أو العمل على استفزاز رجال الأمن، ومحاولة الاحتكاك بهم، وهو ما نرفضه جملة وتفصيلًا".

وأكد أن الأردن قدم وما يزال الكثير تجاه الأشقاء، ورجال الأمن أيضا يحمون الناس ويطبقون القانون، وأن محاولة استفزازهم وجرهم إلى صدام مرفوضة ولا تهدف إلا لخدمة أجندة خارجية يؤرقها واحة الأمن الهاشمية التي يعيش فيها الأردنيون في كل أنحاء الوطن الغالي.

وأوضح الصقور أن الدستور الأردني كفل حق التعبير ضمن إطار القانون ومحدداته، "هذا الحق مُناط بالعاقل المتزن ومع كامل ثقتنا بأن هدف الأغلبية العظمى هو هدف سامٍ لا بل معبر عن الكل".

وتابع "لقد وقفت الأجهزة الأمنية درعا حاميًا للكلمة تحرس الحناجر وتُلبي اللهم آمين بعد كل دعاء، إلى أن امتدت أصابع الفتنة وخفافيش الخراب لتحاول حرف البوصلة عن الاتجاه الصحيح، فرأينا وسمعنا هتافًا مؤدلجًا ينقض عهد الوحدة ويفرق الأخ عن أخيه ويحاول شرخ الصف الواحد، وقذف سم الشتم على جندنا الأوفياء الذين تجرعوا الوجع مرتين: وجع حال أهلنا في غزة، وطعن الجهلة والمدسوسين".

وأشار الصقور إلى أن كل من أراد بهذا الوطن سوءًا فهو خادم للعدو، وأن قوة الأردن ومنعته قوة للأشقاء".(بترا)