شريط الأخبار
باجتماع حاشد ... شيوخ ووجهاء قبيلة زبيد يعلنوا زينب الزبيدي مرشح إجماع القبيلة لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة. مندوبا عن جلالة الملك وسمو ولي العهد :العيسوي يعزي قبيلة بني صخر /عشيرةالفايز/ الحياصات تكتب : رؤية سمو الأمير الحسين نحو المستقبل* منظمة إسرائيلية: ارتفاع غير مسبوق في عدد رافضي الخدمة بالجيش تراجع الإسترليني مقابل الدولار واليورو مسؤول أممي يحذر من خطورة تقويض السلطة الفلسطينية طاقم حكام عماني لمباراة المنتخب الوطني أمام طاجكستان عقوبات بحق نائب فرنسي رفع علم فلسطين داخل البرلمان البرلمان التركي يدعو مجلس الأمن لاجتماع طارئ عشيش يتأهل لدور الـ8 بتصفيات أولمبياد باريس 2024 بالملاكمة الشوبكي يشارك بندوة المتقاعدين العسكريين والمشاركة في العملية السياسية ومنظومة تحديث العمل السياسي السفيرة الرواندية في المملكة تزور مدينة الموقر الصناعية الروابدة: الهاشميون صاغوا حكاية وطن وصنعوا مجدا خدمة الترخيص المتنقل للمركبات في اربد غداً العضايلة يترأس الوفد الأردني في اجتماع كبار المسؤولين لمنتدى التعاون العربي الصيني افتتاح مركز التدريب الاقليمي للنظام الآلي لتخليص البيانات الجمركية اجتماع عربي إسباني في مدريد لبحث جهود وقف العدوان الإسرائيلي على غزة اتفاقية تعاون ثنائي لإنشاء مركز حضاري بين مجتمعي وأوقاف الضحيان على هامش معرض إينا 2024″ بالرياض . الاتحاد الأوراسي الاقتصادي يحتفل بمرور 10 أعوام على تأسيسه.. ما هي إنجازاته؟ أزمة خطيرة تؤجل ظهور مبابي مع ريال مدريد

الذكرى 76 لنكبة فلسطين الأستاذ الدكتور عمر علي الخشمان

الذكرى 76 لنكبة فلسطين الأستاذ الدكتور عمر علي الخشمان
الذكرى 76 لنكبة فلسطين
الأستاذ الدكتور عمر علي الخشمان
القلعة نيوز:

في 15 ايار من كل عام يحيى الفلسطينيون واحرار العرب ذكرى نكبة فلسطين التي المت بهم في عام 1948 هذه الذكرى التي تعيشها الأجيال بكل مرارة وحصره بعدما قامت قوات الاحتلال الصهيوني بارتكاب اكبر جريمة حرب في حق الفلسطينيين والإنسانية جمعاء, تاتي هذا العام الذكرى السادسة والسبعين بالتزامن مع العدوان الغاشم على اهلنا في غزة ونحن نرى اشد وابشع الجرائم ضد البشرية منذ اكثر من سبعة اشهر ويتعرض اهلنا في غزة لاشد انواع الظلم والقهر والحرمان والاضطهاد والتميز العنصري والتضييق عليهم في جميع مناحي الحياه وقد اسفر العدوان الاسرائيلي على غزة لغاية اليوم عن استشهاد اكثر من 35 الفا واصابة اكثر من 78 الفا وتدمير للبنى التحتية بشكل كامل وتهجير اكثر من مليون و700 الف فلسطيني واجبارهم على النزوح الى اماكن اخرى.

إن المجازر الإسرائيلية في فلسطين والتي نشاهدها اليوم وسقط فيها الاف من الشهداء والجرحى وتدمير للمنازل والبنى التحتية لم تكن الأولى في تاريخ الحركة الصهيونية والتي تعد انتهاكا للقوانين الدولية وحقوق الإنسان وتتمثل في تدمير وتشريد وطرد عدد كبير من الشعب الفلسطيني وتهجيره عن أرضية, ففي عام 1948 تم احتلال معظم أراضي فلسطين من قبل الحركة الصهيونية وتم طرد ما يزيد على 700 إلف فلسطيني وتحويلهم إلى لاجئين فتشكلت عشرات المجازر وتم هدم البيوت والمدن والقرى الفلسطينية وكانت الهدف من ذلك طمس للهوية الفلسطينية.

وكان الأردن الأكثر استقبالا للاجئين وقاسمهم لقمة العيش كمهاجرين وأنصار ويشكل التلاحم الأردني الفلسطيني أجمل وأبهى صورة في التلاحم بين الشعبيين الشقيقيين, وكانت القيادة الهاشمية المدافعة عن القضية الفلسطينية والتي تعتبرها قضية مركزية جوهر الصراع العربي الإسرائيلي وشهداء الجيش العربي الأردني يشهد لهم الجميع ببطولاتهم وتضيحاتهم الذين سقطوا شهداء على ارض فلسطين.

وفى ذكرى النكبة نعتز ونثمن مواقف الاردن بقيادته الهاشميه الحكيمه منذ اليوم الاول للعدوان الغاشم على غزة وان جلالة الملك عبدالله الثاني حفظة الله خاطر بنفسة وصاحب السمو ولي العهد الامير الحسين بن عبدالله حفظة الله وسمو الاميرة سلمى بنت عبدالله حفظها الله لتشارك في عمليات انزال جوي للاشقاء في شمال غزة كما قدمت جلالة الملكة رانيا العبدالله حفظها الله مضامين ولقاءات اسهمت في توضيح الحقائق للراي العام وقدمت الدولة الاردنية ونشامي قواتنا المسلحة الباسلة ونشامى المستشفيات الميدانية اروع المواقف المشرفة واختلطت دمائهم الزكية مع دماء الاشقاء في غزة وهذا يتطلب منا ان نلتف خلف قيادتنا الهاشمية المظفره وان نوحد ونرص الصفوف ونمتن الجبهة الداخلية ولا نسمح لاي جهة ان تنال من امن الوطن واستقراره لان الاردن الاقوى هو الاقدر على خدمة قضايا الامة العربية والاسلامية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.