شريط الأخبار
مطالبة بإنشاء مراكز لإعادة ضريبة المبيعات للمغتربين والسياح إدراج التوسعة الرابعة لمصفاة البترول على منصة الاستثمار ترخيص المركبات: تصويب أوضاع اللوحات مجاني هل ستصبح "كامالا هاريس" أول رئيسة لأميركا؟ "بألوان العلم الفلسطيني".. صورة متداولة لزي الصين في أولمبياد باريس تثير تفاعلا.. فما حقيقتها؟ ينعى وزير الداخلية مازن الفراية مدير عام دائرة الاحوال المدنية والجوازات السابق فهد العموش الفنان الأردني محمد الحوري في “جرش” 2024 فوائد تناول الزيوت النباتية بدل الزبدة زجاجة صلصة حارة تتسبب بإغلاق مسبح أمريكي شهير في حالة حرجة.. إزالة كتلة شعر تزن رطلين من معدة شابة لن تصدق.. غوغل ومايكروسوفت تستهلكان طاقة أكثر من 100 دولة حول العالم مصدر "بالخدمات الطبية": الموعد المتوقع لولادة المولود الأول لولي العهد مطلع آب 5 ملايين مسجل في كشوفات الناخبين الدفاع المدني ينقذ شخصاً سقط في بئر ماء فارغ بمحافظة إربد تعرف على اسعار الخضار والفواكة في السوق المركزي اليوم 48.5 دينار سعر الذهب عيار 21 بالسوق المحلية "الترخيص": عقوبة هذه المخالفة تصل إلى السجن نجوم منتخب التايكواندو جاهزون للقوانين الجديدة في الأولمبياد اجواء صيفية عادية في معظم المناطق حتى الخميس وفيات الإثنين 22-7-2024

أبو خضير يكتب : لماذا الساعة السابعة صلاة العيد ؟!

أبو خضير يكتب : لماذا الساعة السابعة صلاة العيد ؟!
د.نسيم أبو خضير
شرعت صلاة العيد في السنة الأولى من الهجرة؛ .
وذهب أكثر أهل العلم إلى أن صلاة العيد سنة مؤكدة ، ورأى بعضهم أنها فرض على الكفاية ، إذا قام بها من يكفي سقطت عن الباقين ، وإلا أثم الجميع بتركها ، وذهب الحنفية إلى أنها واجبة على كل مكلف من الذكور ، وتم الإستدلال لذلك بحديث أم عطية رضي الله عنها قالت: (أمرنا أن نخرج العواتق والحيض وذوات الخدور) متفق عليه ، ووجه الدلالة أنه إذا كانت النساء والحيض مأمورات بالخروج إلى صلاة العيد ، فالرجال مأمورون بذلك من باب أولى .
ويشترط لصحة أدائها ما يشترط لصحة صلاة الجمعة ، من الجماعة والإقامة ، فلا تصلى فرادى ، ولا تجب على المسافر على الراجح من أقوال أهل العلم.
أما وقت أدائها ، فيبدأ من ارتفاع شمس يوم العيد قدر رمح ، ويقدر ذلك بخمس عشرة دقيقة تقريبا بعد شروق الشمس ، وهناك آراء إلى ماقبل الزوال .
لذلك فإن مصلحة المصلين وعدم تعرضهم للأشعة الشمس الحارقة صباحا ، وإشتداد الحر في يوم العيد يتطلب التخفيف والتيسير ورفع الحرج عن المصلين بجعل وقت صلاة العيد غدا الساعة السادسة والربع بدلا من الساعة السابعة صباحا خاصة وان شروق الشمس الساعة 5,15 مايعني المصلين أيضا فسحة من الوقت لذبح الأضاحي وتوزيعها على الفقراء والمساكين والجيران والأقارب ويمكن المسلمين من التبكير في زيارة الارحام وصلتهم .
شاكرين وزارة الأوقات على جهودهم الخيرة .
وكل عام بلدنا وقيادتنا وجميع المواطنين بألف ألف خير يارب العالمين.