شريط الأخبار
الأردن يسعى لتجديد مذكرة تفاهم استيراد النفط العراقي رد فعل الملك تشارلز الثالث على هزيمة إنجلترا في نهائي بطولة أوروبا أجواء صيفية فوق المرتفعات وحارة بباقي المناطق بعد العبوات الناسفة في سيارته.. العثور على "جهاز مشبوه" في منزل مطلق النار على ترامب نصار القيسي .. الرقم الصعب في الدائرة الثالثة .. قاعدة شعبية مؤثرة وعودة الى قبة البرلمان بقوة النفط يواصل خسائره والدولار يرتفع في أعقاب محاولة اغتيال ترامب أفضل المنتجات لاستعادة صحة الكبد "الواد محروس بتاع الوزير".. "الزعيم" يتصدر التريند في مصر بعد محاولة اغتيال ترامب سوريا.. سحب بطارية من مريء طفل عمره 5 سنوات بعد 6 أيام من ابتلاعها المحامي رائد ابو العثم يتقدم ببلاغ إلى النائب العام حول وسائل الغش في التوجيهي مجموعة نصائح لنوم هادئ ارتفاعات متتالية لدرجات الحرارة بدءً من الثلاثاء ارتفاع السيولة المحلية الى 43 مليار دينار نهاية نيسان بالاسماء ... وظائف شاغرة متعددة ومدعوون للتعيين بايدن: الانتخابات الأميركية ستكون "فترة اختبار" بعد إطلاق النار على ترامب الفيصلي يفسخ عقد شفيع الجزر والخيار والزهرة بـ60 قرش في السوق المركزي اليوم انطلاق الاجتماع الـ 15 لمجلس الشراكة الأردني الأوروبي اليوم في بروكسل ماذا حدث في ميامي؟.. فوضى واعتقالات وتأجيل نهائي كوبا أمريكا! مذكرات تبليغ مواعيد جلسات محاكمة لأردنيين (أسماء)

هل تفعلها الصين؟.. مادة تبريد ثورية تقلل الحرارة 16 درجة

هل تفعلها الصين؟.. مادة تبريد ثورية تقلل الحرارة 16 درجة
القلعة نيوز:

يعد تبريد المنازل بشكل فعال خلال أشهر الصيف شديد الحرارة في ظل الاستهلاك الأقل للطاقة وانبعاثات غازات الاحتباس الحراري الأقل، أمراً بالغ الأهمية لتحقيق أهداف خفض انبعاثات الكربون.

وأفادت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا)، الأحد، بأن فريقاً من الباحثين الصينيين صنع مادة تبريد مبتكرة مشتقة من الكتلة الحيوية باستخدام الحمض النووي، المخطط الجيني للحياة.

ويظهر هذا الهلام الهوائي قدرة ملحوظة على تقليل درجات الحرارة المحيطة بمقدار 16 درجة مئوية في الأيام المشمسة، حتى تحت الإشعاع الشمسي الشديد.

وجمع الباحثون الحمض النووي والجيلاتين في هيكل هلام هوائي مرتب الطبقات يحول الضوء فوق البنفسجي الممتص إلى ضوء مرئي لتصل نسبة انعكاس الطاقة الشمسية إلى أكثر من 100%، ما يؤدي إلى تبريد إشعاعي استثنائي.

وأظهرت الدراسة التي نُشرت مؤخراً في مجلة «ساينس» أن اعتماد مادة التبريد الإشعاعي القائمة على البوليمر الحيوي يساعد في التخفيف من التلوث البيئي.

وعلاوة على ذلك، فإن هذه الهلامات الهوائية، التي تم تصنيعها بكفاءة على نطاق واسع من خلال اللحام المائي، تظهر قابلية كبيرة للإصلاح وإعادة التدوير والتحلل البيولوجي.

وقال تشاو هاي بوه، من جامعة سيتشوان والمؤلف المراسل للورقة البحثية، إن هذه المادة من الهلام الهوائي ستحدث ثورة في كفاءة الطاقة بالهندسة المعمارية الحضرية كطبقة واقية خارجية.

وأظهرت نتائج المحاكاة للدراسة انخفاضاً كبيراً في الإنفاق السنوي على الطاقة في تبريد المباني في جميع المدن النموذجية.وقال تشاو إن الهلام الهوائي الجديد يبشر بالحد بشكل كبير من انبعاثات الكربون واستهلاك الطاقة ويمهد الطريق لمواد تبريد إشعاعية مبتكرة ومستدامة في المستقبل.

وتلتزم الصين بتحقيق هدفيها المتعلقين بالكربون والمتمثلين في بلوغ ذروة انبعاثات الكربون قبل عام 2030 وتحقيق الحياد الكربوني قبل عام 2060.

الحقيقة الدولية – وكالات