شريط الأخبار
وفيات الاردن اليوم الأحد 13/6/2021 "أبو عصام" يوجه رسالة إلى جمهوره.. هذا ما قاله الملك يطمئن على صحة اللواء المتقاعد الكساسبه الملك يطمئن على صحة القاضي العشائري دحيلان ابن هداية الحجايا "اربد الكبرى" تعلن عودة جميع حدائقها للعمل اعتباراً من هذا التاريخ اعضاء" صالون المئوية " في بيت الاردنيين في حوار وطني مع رئيس الديوان الملكي الملك يلتقي رئيس واعضاء لجنة تحديث المنظومة السياسية الاثنين كاين الطموح مفتاح إنكلترا للقب غائب يلتقي والده بعد 58 عاماً من الاختطاف مصر: ضبط لمحمد حسين يعقوب وندب طبيب شرعي للكشف على محمد حسان مع كوفاتشيتش، كرواتيا جاهزة للمعركة لماذا يطنّ البعوض قرب آذاننا؟.. معلومات مذهلة قطر تدعو الشركات للالتزام بساعات العمل خلال الصيف اللجنة الأولمبية تشكل لجنة مؤقتة لإدارة اتحاد ألعاب القوى مندوبا عن الملك .. العيسوي يطمئن على صحة القاضي العشائري الحجايا واللواء المتقاعد الكساسبة تسجيل 5 وفيات و 310 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن شاهد بالصور :تحالف نشيمات الزرقاء يجتمع برئيس الديوان الملكي أسئلة حول حوسبة المجلس الطبي صحيفة الواشنطن بوست: جلالة الملك عبدالله الثاني أول زعيم عربي يلتقي شخصياً مع الرئيس بايدن عاجل :10 مسؤوليين يكشفون تفاصيل خطيرة عن فتنة اذار ..واتصالات الأمير حمزة ومساعديه لتنفيذ المؤامرة

العودات يهنئ بعيد الجلوس الملكي

العودات يهنئ بعيد الجلوس الملكي
القلعة نيوز:هنأ رئيس مجلس النواب المحامي عبدالمنعم العودات، الأردن وقيادته بمناسبة العيد الثاني والعشرين لجلوس جلالة الملك عبدالله الثاني على عرش المملكة الأردنية الهاشمية.

جاء ذلك في مستهل كلمة العودات في مجلس النواب، وتاليا كلمة رئيس المجلس:

"أود في بداية هذه الجلسة أن أرفع باسمكم جميعا أصدق عبارات التهنئة والتبريك إلى جلالة قائدنا الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله بمناسبة العيد الثاني والعشرين لجلوسه على عرش المملكة الأردنية الهاشمية، وأن نجدد له عهد الوفاء والإخلاص، عهد الآباء والأجداد الذين أقاموا صروح هذا الوطن الغالي جيلا من بعد جيل ، وبيعة من بعد بيعة، تحرسه عناية الله العلي القدير، ويحميه جيشه المصطفوي، الذي نحتفل كذلك بعيده المجيد بالتزامن مع انطلاقة الثورة العربية الكبرى، والمشروع النهضوي القومي.

مناسبات ثلاث نحتفل بها في غمرة احتفالاتنا بالمئوية الأولى للدولة الأردنية، وبالعيد الخامس والسبعين لاستقلال هذا البلد الصابر المرابط الذي سطر في صفحات العز والفخار حكاية شعب ما تخلى يوما عن وطنيته الصادقة، ولا عن عروبته الصافية، يبني حاضره ومستقبل أبنائه وبناته بالعزيمة والكد والبذل والعطاء، معتمدا على ذاته، مفعلا لقدراته وإمكاناته ، ساعيا نحو التقدم والرفعة والازدهار، رغم كل ما يواجهه من تحديات داخلية وخارجية، يتصدى لها متحدا متضامنا مع قيادته الهاشمية النبيلة، لا يعرف اليأس ولا القنوط ، يمضي على قلب رجل واحد نحو أهدافه وتطلعاته المشروعة في العزة والكرامة والحياة الفضلى.

في مثل هذا اليوم كان الأردن وما يزال على موعد مع عهد الملك عبدالله الثاني بن الحسين الذي يقود مسيرة بلدنا وسط تحديات وأزمات غير مسبوقة في تاريخ هذه المنطقة من العالم، وها هو الأردن وشعبه ينعم بالأمن والأمان، ويتصدى لقوى الشر والأشرار ، يحظى بالمكانة الرفيعة، والتأثير المباشر في الأحداث، مناضلا في سبيل الحوار الإيجابي، والتعاون المثمر، والسلام العادل، والحياة الكريمة للإنسان في كل مكان.

فتحية إجلال وإحترام لقائدنا المفدى، ولولي عهده الأمين صاحب السمو الأمير الحسين بن عبدالله، وإلى شعبنا العظيم، وجيشنا الباسل، وأجهزتنا الأمنية، سائلين الله العلي القدير ان يعيد علينا هذه المناسبات الطيبة، وبلدنا بخير وأمن وسلام".