شريط الأخبار
منى فتحي حامد تكتب من مصر : نكتب وتعددت الأسباب .... 1.213 مليار دولار عائدات قطاع السياحة خلال الثلث الأول التونسية أنس جابر تحقق أعلى تصنيف للاعبة عربية المغرب : الانتعاش يتواصل في مطارات المغرب المغرب : نتائج مباريات القسم الثاني لكرة القدم الأردن يدين تفجيرا إرهابيا استهدف مركبة عسكرية في باكستان مها صالح تكتب.. النّكبة المبادرات الصينية تفتح طريقا جديدا للتنمية والأمن في الشرق الاوسط وتحقق نتائج جديده مثمره لشعوبه حسن محمد الزبن يكتب : الأردن ... واليوم العالمي للأسرة .... مبادرات الديوان الملكي انموذجا يحتذى للاحتفال بهذا اليوم خصم تشجيعي من مدارس النظم الحديثة على الرسوم الدراسية للبرنامج الأجنبي بمقدار 35%‎‎ شركة توزيع الكهرباء تنشر فرق ميدانية لمساعدة المشتركين على التسجيل للدعم حزب القوات اللبنانية يقول إنه حصل على نحو 20 مقعدا في الانتخابات البرلمانية «سنترو مدى عمان» يشارك «العجلات الخضراء» بحملة جمع الأغطية البلاستيكية وفاة كبير مشجعي نادي الوحدات سعيد الصيرفي "شجرتك بتحميهم" حملة لزراعة الاشجار في القدس وجنين تكريما لابوعاقلة انتخاب حسن شيخ محمود رئيسا للصومال بدعم اليونيسيف.. «سناء» تدير مزرعة ليمون وعنب في حوض الديسة دبي تحتفي بانطلاقة جولة كأس العالم ضبط شاحنة محملة بـ30 شخصا في الصندوق الخلفي كيم جونغ أون "غاضب بشدة".. ويتوعد المسؤولين

محمد الحويطات يكتب : وزارة الادارة المحلية بين الماضي والحاضر

محمد الحويطات يكتب  وزارة الادارة المحلية بين الماضي والحاضر

القلعة نيوز :

اعتدنا في فصل الشتاء على مراقبة تطور الظروف الجوية والمنخفضات من خلال شاشات التلفاز ولا نعلم من هي الكوادر التي تتواجد في الميدان ولا تظهر بعدسة المصورين ، ومن خلال شبكات التواصل الاجتماعي أصبحنا نعلم من هم الجند التي لا تظهرهم الشاشات وان مؤسسات الدولة جميعها تعمل من أجل خدمة المواطنين ولو عدنا إلى تقسيم مهام العمل ودرجاته لوجدنا أن كل شخص في مركز عمله وبوصفه الوظيفي يمثل أهمية بين جميع مؤسسات الدولة لا تقل أهميتها عن بعض فاساس العمل هو تكاتف الجهود والعمل ضمن الفريق الواحد لاداء رسالة عمالية تترجم على أرض الواقع هذه هي رسالة وزارة الادارة المحلية والتي انطلقت بها منذ أكثر من عام ومن خلال التواصل المستمر بين الوزارة وكافة المناطق بالمملكة والتركيز على سرعة التواصل بينهم ليستطيع ابن الشمال ان  يعلم ما يحصل بالجنوب والعكس كذلك لباقي المناطق .

قسم أعلامي من الوزارة يتم ادارته من قبل المختصين والعاملين به بأنشاء قاعدة أعلامية صحيحة مثقفة وقناة اتصال سريعة ما بين الوزارة والبلديات في المملكة وعلى اتم الاستعداد لمواجهة اي طارئ وشاهدنا ذلك ضمن المبادرات التي تم اطلاقها من خلال البلديات وزيارات مستمرة للميدان من معالي وزير الادارة المحلية والتي شعر بها المواطن من خلال تخصيص يوم من كل اسبوع لمقابلة كافة المواطنين والمراجعين دون موعد مسبق هذا يسمى بعلم الادارة ( الادارة المرنه ) وهذا يدل على وجود رقابة مستمرة من اصحاب القرار .

هكذا ترجم معالي وزير الادارة المحلية توفيق كريشان رسالة الى كافة المواطنين ان اصحاب القرار يجب ان يقوموا بزيارة الميدان ليتم الاطلاع على مدى الانجاز بالعمل ومحاسبة المقصرين . 

تحيا الى كل شخص يعمل في هذا الوطن اينما حل محله بامانه واخلاص وحفظ الله الاردن ملكا" وشعبا" 

محمد الحويطات