شريط الأخبار
متحف الدمى في بكين يروي التراث الثقافي غير المادي للصين المغرب.. مصرع 3 عناصر إطفاء أثناء إخماد حريق غابات برونزية للأردن بدورة التضامن الإسلامي محافظة مصرية تشهد إحدى أبشع الجرائم في البلاد الاحتلال يحتجز أربعة شبان ويعتدي عليهم في الخليل سباق السرعة الثالث ينطلق في حلبة نادي السيارات الملكي "ديلي ميل": بوتين يوجه تحذيرا "مخيفا" للغرب سيقلب موازين القوى العالميه التربية: لم نصدر نسب النجاح لامتحان التوجيهي شاهد بالفيديو :"المكتب 39".. وثائقي يفك لغز الصندوق الأسود لكوريا الشمالية.. عجائب وغرائب في الحكم والسياسة طاقة الأعيان تؤكد أهمية التوسع بمجالات استكشاف النفط والغاز في المملكة منى حامد تكتب من مصر: الإعلام الإلكتروني اعلام المستقبل الاشمل .. ولكن .. الأمن يكشف التفاصيل الكاملة لمحاولة تهريب مليون حبة كبتاجون نسبة النجاح في امتحان " التوجيهي " الاعلى منذ عقود وبنسبة ٦٢ % «الـتـعـلـيـم الـعـالـي» يخـفـض القبول بالتخصصات الراكـدة والمشبعـة 50 % النائب العرموطي يسأل عن مالكي شركة مدائن النور.. ويذكّر الحكومة بدء استقبال طلبات القبول الموحد الثلاثاء القادم 5 تهم لــ 4 موظفين بقضية تزوير شهادات تلقي مطعوم كورونا مغادرة أول سفينة أممية محمّلة بالحبوب من أوكرانيا باتجاه إفريقيا المؤتمر الأول لقمة الأمن السيبراني الدولي بنسخته ١٧ يعقد في العاصمة عمان وزير الإدارة المحلية يزور بلدية بلعما الجديدة

عسل النحل ينقذ حياة النساء من هذا المرض الخطير

عسل النحل ينقذ حياة النساء من هذا المرض الخطير
القلعة نيوز -

وجدت دراسة أن مركبا في عسل النحل يمكن أن يدمر خلايا سرطان الثدي في غضون 60 دقيقة، حسب ما ذكرت مجلة (نيتشر) العلمية.

وقام العلماء في معهد هاري بيركنز للأبحاث الطبية في غرب أستراليا باختبار عسل أكثر من 300 نحل ونحل طنان ضد نوعين من سرطان الثدي، وهما الثلاثي السلبي ومستقبل عامل نمو البشرة البشري 2 (HER2)، وفق ما نقل موقع (سكاي نيوز بالعربية).

وقام العلماء في معهد هاري بيركنز للأبحاث الطبية في غرب أستراليا باختبار عسل أكثر من 300 نحل ونحل طنان ضد نوعين من سرطان الثدي، وهما الثلاثي السلبي ومستقبل عامل نمو البشرة البشري 2 (HER2).

 

ووجدوا أن مركبا في العسل يسمى (ميليتين) يمكن أن يدمر خلايا سرطان الثدي في غضون ساعة، دون التسبب في ضرر للخلايا الأخرى.
ويعتبر ميليتين المكون النشط لعسل النحل، وهو عبارة عن ببتيد يضم 26 حمضا أمينيا ذات شحنة موجبة.

وقال الباحثون إن لهذا المركب القدرة على استهداف الخلايا السرطانية، مبرزين أنه عند استخدامه مع أدوية العلاج الكيميائي، ساعد الميلتين في تكوين مسام في غشاء الخلية السرطانية مما قد يسمح للعلاجات باختراق الخلايا بشكل أفضل.


وأضافوا: "اختبارات هذه الدراسة أجريت فقط في بيئة معملية، ونعتقد أن المركب يمكن إعادة إنتاجه صناعيا كعلاج لسرطان الثدي".


وفي هذا الصدد، ذكرت ماريلينا تاورو، باحثة في سرطان الثدي في مركز موفيت للسرطان في الولايات المتحدة، إنه "على الرغم من أن هذا الاكتشاف مثير للإعجاب، إلا أنه يلزم إجراء المزيد من الأبحاث قبل أن يصبح علاجا قابلا للتطبيق".