شريط الأخبار
مؤسسة ولي العهد: التحاق 4 طلاب جدد بالبرنامج التدريبي في إيرباص العالمية إقرار معدل قانون السياحة خطة استراتيجية وطنية للوقاية من المخدرات بعد كمين المقاومة في عبسان الكبيرة.. لواء احتياط: ما جرى فضيحة وبهذا الأداء لن ننتصر مندوباً عن رئيس الوزراء.. وزير الصحة يرعى الاحتفال بحصول مستشفيات البشير على اعتمادالمؤسسات الصحية 9 لجان في الأعيان تجتمع لوضع خطط تحديث المنظومة الأكاديمية د.الخصاونة يؤكد لوفد " الشيوخ الامريكي" على اهمية الشراكة الاستراتيجيه مع واشنطن لدعم الاردن تنمويا رسمياً.. الحكومة تحدد ساعات الدوام في رمضان نتنياهو يأمر سفارة إسرائيل في واشنطن بمقاطعة زيارة غانتس لأميركا «حماس»: اتفاق الهدنة ممكن خلال «24 أو 48 ساعة» إذا تجاوبت إسرائيل مع مطالبنا وزير الأوقاف: صندوق الزكاة يحقق التكافل المجتمعي حجب 17 تطبيق نقل غير مرخص في الأردن الخريشا يحاور المجتمع المحلي في عيرا ويرقا حول التحديث السياسي وزارة التنمية تقرر حلّ 25 جمعية خيرية (أسماء) رئيس الوزراء يلتقي وفدا من مجلس الشيوخ الأميركي رئيس النَّيابة العامة: الاتجار بالبشر الأوسع انتشارًا وأخطر الجرائم العابرة للحدود الاحتلال يعتقل 7340 فلسطينيا بالضفة الغربية منذ السابع من تشرين الأول الضمان: تخصيص (133) راتب تقاعد وفاة ناشئة "العمل": 8 عقود عمل جماعية و10 نزاعات عمالية في 2024 توقيع اتفاقية الحزمة 6 لحفر 16 بئر ضمن مشروع تأهيل مياه دير علا والكرامة

خاطره بعنوان "خَسَارة " للكاتبه رانيا زريقات

خاطره بعنوان خَسَارة  للكاتبه رانيا زريقات
القلعة نيوز- كتب للكاتبه رانيا زريقات

"خَسَارة"

استيقظَ متأخرا في صباح ضبابي بعد ليلة أرق مليئة بالصمتُ و السجائر.

كانت ليلة بليدة ، بطيئة أمضاها بين خطوتين قصيرتين بين السرير و النافذة يمسح الندى بظهر يده من زجاج نافذته ليرى الليل لعل الظلام يبتلعه وينسى ما حصل.

كان يردد في قلبه :كانت سعيدة من بعيد ،تنظر الي من خلف الوجوه و كانها لم تعرفني،تنكّرت لوجودي ،غريب كنت عنها أو هكذا تخيلت ُ،هل أنا غير مرئي أم انها لا تراني ،هل نسيتْ ورودي و قبلاتي، هل نسيت إسمي و ميلادي ،اعترف اني مارستُ الفوقية معها ،قاسيا احيانا ،و اشبعتها مواعيد ووعود لم أوفي بها لكنها تحملتني .غصّ قلبه وأشعر سيجارة غضب و حرقها في صدره ،و بعد ان نفثَ بعض الألم من فمه ليستجمع قواه و كبريائه ليعترف انه خسرها الآن بعد أن ضمنها في عالمه الباهت المليء بالغرور!

"هكذا كان يردد بتوتر و يقضم أضافره و يلتهم سيجارة تلو الأخرى"

سكب فنجان قهوة و نظر مرة اخرى للضباب الكثيف خارج النافذة و قال :هذا ما ينقصني ضباب فوق ضباب
ألا يكفي جمالها زاد جمالا و عطرها زاد عطرا،بل رأيتها جميلة اكثر. جذابة اكثر و قاسية اكثر
اليس من المفروض أن تنطفىء أكثر و تحزن أكثر و تذبل اكثر …

اتجه نحو مكتبته الصغيرة في غرفة المعيشة و فتش عن كتاب بعنوان ..لماذا تزهر المرأة بعد الفراق ..؟
و اذا بكتاب يقع سهوًا بين يديه عنوانه : كيف تتقّبل خسارتك !

امسك الكتاب و غاب بين الصفحات لعله يجد جوابا!