شريط الأخبار
الملك ينعم بأوسمة على مؤسسات وشخصيات وطنية بمناسبة عيد الاستقلال الثامن والسبعين الملك يرعى احتفال الاستقلال في قصر الحسينية رئيس مجلس الأعيان يهنئ بعيد الاستقلال الدول الـ7 الكبرى: على "إسرائيل" الإفراج عن أموال السلطة بوريل: أوامر محكمة العدل الدولية ملزمة لجميع أطرافها هبوط اضطراري لطائرة ركاب إيرانية خلال رحلة داخلية روما: سنستأنف تمويل "أونروا" بمساعدات لغزة بسبب "صورة خاطئة".. برلماني مصري يعتزم مقاضاة الاحتلال الكويت تدعو لإلزام الاحتلال بوقف عدوانه على رفح الهندي يتوج بالميدالية الذهبية ببطولة العالم لألعاب القوى صحيفة التايمز اللندنية : أول ملهى ليلي في السعودية إعلام إيراني: محمد بن سلمان يقبل دعوة مخبر لزيارة طهران مقررة أممية: إسرائيل لن توقف جنونها حتى يقوم المجتمع الدولي بوقفه افتتاح مركز صحي نزال الأولي ...ولكن استئناف مفاوضات غزة .. ومقترحات جديدة بوساطة مصر وقطر الصفدي يُهنئ الملك وولي العهد بعيد الاستقلال ارتفاع حصيلة العدوان على غزة إلى 35903 شهداء و80420 مصابا ولي العهد: حفظ الله الأردن آمنًا مستقرًا وزراء مالية السبع الكبرى: على إسرائيل الإفراج عن أموال السلطة الفلسطينية المحتجزة الأردن يشارك اجتماعات الدورة (77) لجمعية الصحة العالمية

كريشان يكتب في ذكرى استقلال الاردن

كريشان يكتب في ذكرى استقلال الاردن
مقال لمدير التوجيه المعنوي السابق العميد الدكتور مازن منصور كريشان

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الاستقلال
-- الاستقلال الديني يفهم على انه :
تحرير البشريه من عبادة العباد الى عبادة رب العباد.
ومن ضيق الدنيا الى سعة الدنيا والاخرة.
ومن جور الاديان الى عدل الاسلام.
هذا ملخص ما قاله سعد بن ابي وقاص ردا على سؤال كسرى قبل معركة القادسية
-- الاستقلال السياسي يفهم على انه:
التحرر من الاستعمار الاجنبي الشامل العسكري والسياسي والاقتصادي والثقافي..........
والحفاظ على سيادة الدولة وحرية اتخاذ القرارات وتحديد الاهداف للسياستين الداخلية والخارجية.
وحرية التصرف بالموارد والثروات لصالح الشعوب والاوطان.
ونظافة مؤسسات الدولة من كل اشكال الفساد مثل :
الخيانة وافشاء اسرار الدولة.
الاعتداء على المال العام.
الواسطة التي تعتدي على حقوق الاخرين.
المحسوبية والشللية.
الاهمال الوظيفي.
الخ......................
-- الاستقلال الفردي او الشخصي يفهم على انه :
التحرر من سيطرة الشيطان قال وسيطرة النفس قال تعالى :
" إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا ۚ إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ "
والتحرر من النفس قال تعالى :
" وَنَفۡسࣲ وَمَا سَوَّىٰهَا * فَأَلۡهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقۡوَىٰها * قَدۡ أَفۡلَحَ مَن زَكَّىٰهَا * وَقَدۡ خَابَ مَن دَسَّىٰهَا "
نخلص من ذلك الى ان الاستقلال هدف الدعاة والثوار والاحرار السعي الى تحقيقه دائم ما دامت الحياة البشرية لا يتوقف.
-- استقلال امتنا على مدى التاريخ البعيد والمعاصر ساهم في تحقيقه :
رسولنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام.
والصحابة الكرام والتابعين وتابعيهم رضي الله عنهم جمعيا.
وقادة امتنا واجدادنا وآباؤنا وابناء امتنا جزاهم الله كل خير وتقبل منهم عبادة الاستقلال ورفع درجاتهم في عليين.
-- الصراع بين امتنا ومعسكر الباطل مستمر الى يوم القيامة قال تعالى :
" ۗ وَلَا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىٰ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا ۚ "
-- الايام دواليك النصر والقيادة والسيادة يوم لامتنا ويوم لاعدائنا .
واليوم نحن في يوم سيادة اعداء امتنا وعليه فحملنا وحمل اولادنا واحفادنا جدا ثقيل فطريق الاستقلال مستمر لا توقف ولا هوادة فيه حف بالصعاب والمخاطر وباهظ الثمن والتكاليف مهره الدماء والارواح.
كل عام وقيادتنا ووطننا وامتنا بكل خير .
اللهم مهد لنا كل سبل الاستقلال الديني والسياسي والشخصي الشامل التام.
د. مازن منصور كريشان.