شريط الأخبار
الفصائل الفلسطينية تقنص جنديا إسرائيليا شرق خان يونس واشنطن تعلن التوصل إلى «تفاهم» بشأن اتفاق هدنة محتمل في غزة رئيس الوزراء الفلسطيني يقدم استقالة الحكومة للرئيس عباس بينها ضابط.. "جيش" الاحتلال يعترف بـ5 إصابات خطيرة في معارك جنوب وشمال قطاع غزة الخارجية الفرنسة: تؤكد على ضرورة وقف إطلاق النار الفوري ودخول المساعدات إعلام إسرائيلي: نتنياهو يوبّخ رئيس الموساد بعد مفاوضات باريس.. يريد موقفاً أكثر تشدّداً صحة غزة: 10 مجازر إسرائيلية راح ضحيتها 90 شهيدا خلال 24 ساعة وزير الخارجية يلقي كلمة الأردن اليوم في مجلس حقوق الإنسان في جنيف جولات استفزازية داخل المسجد الأقصى ترامب: أمريكا يحكمها طغاة اعلام عبري: اعتراض صاروخ أطلق من لبنان السجن والغرامة لباثي إشاعات كرفانات المهجرين الفلسطينيين بالأزرق أسعار الذهب في الأردن الاثنين أكثر من 34 ألفا وقعوا عقود عمل من خلال البرنامج الوطني للتشغيل استشهاد شاب فلسطيني متأثرا بإصابته بقصف الاحتلال في جنين أنشيلوتي يتفهّم إحباط نجم ريال مدريد قطر: التمور الأردنية تستقطب زوار معرض سوق واقف للتمور إطلاق المنصة الأردنية الإماراتية للاستثمار البنك المركزي: الأردن رائد في إطلاق أنظمة المدفوعات الرقمية عشرات المستوطنين المتطرفين يقتحمون باحات الأقصى

كم كان الأبيض يضم رجالًا نهضوا سريعا، وهذا ما نحتاج

كم كان الأبيض يضم رجالًا نهضوا سريعا، وهذا ما نحتاج
نيڨين العياصرة

لست محللةرياضية، لكنني ادمنت مشاهدة كرة القدم منذ صغري، ولا افوت الشعور بالحماس والنصر، وايضا بالهزيمة، فكرة القدم تنتقل بنا من احساس لآخر في وقت زمني قصير نرفهُ من خلاله عن النفس، ونفرغ الكثير من الأيونات المشحونة، كما أنها تحفز طاقة الإنتماء للوطن وهذا ما تشعر به الشعوب.


المختلف أنه لأول مرة أحس أنني لست متفرجة بل لاعبه على أرض الملعب،ولعل أكثر ما شد انتباهي هو ركلات وحركات تخبرنا بمستوى ممتاز وصل اليه فريق النشامى في ظل إمكانيات بسيطة متوفرة لهم ضمن مراحل التدريب المختلفة، وخاصة أنهم في مواجهة فريق قطر الذي احترف اغلب لاعبيه.


والحقيقة أن فريق النشامى فريق أردني بامتياز من جنوبنا ومخيماتنا وشمالنا، لذلك لم يكن تشجيعي لفريق! بل كان تشجيع لتضاريس الأردن، لتفاصيل لا تستطيع السطور أن تنسجها، ليس لوطن فقط بل لشعب متعب منهك يحتاج أن يزوره الفرح.

ولعلِ كنت اشجع نفسي واحلل لها ان المحاولة بالفوز فوز، واترجم لها رسائل عديدة منها الإجتماعي ومنها السياسي،وتلك الزاوية المسيسة التي ربما استطاعت أن تشتري اللوحة لكنها لم تغير شيئا فيها، فجميعنا شاهدنا الريشة وهي تتراقص وتنفث الوانا أخبرتنا من الفنان؟.


حقيقة أنني لم اغضب اليوم فالأردن لم تخسر، بل فازت وشرفت وعرفت أن المهارة ليست في السقوط، بل المهارة في أن تكون رجلًا حتى في على أرض الملعب، والجميع لاحظ كم كان الأبيض يضم رجالًا نهضوا سريعًا، وهذا ما نحتاج.