شريط الأخبار
" الحره الامريكيه" : الرد الايراني على اسرائيل.. هل انتهى باختطاف سفينه واطلاق صواريخ عشوائية كالعادة .. ولماذا ؟ 80 الف زائر امضو ا ايام العيد في العقبه بينهم 11 الف من السعوديه الاردن يدعو دولتين مجاورتين لايقاف التشويش على نظام التموضع العالمي-جي بي اس- العطل الرسمية المقبلة في الأردن القضاء الفرنسي يرد طلب "العفو الدولية" بعليق بيع الأسلحة لإسرائيل دراسة: عملية رمش العيون تعزز الرؤية غارات وقصف إسرائيلي على بلدات لبنانية شولتس وزيلينسكي يبحثان خيارات تعزيز الدفاع الجوي في أوكرانيا كندا تحذر مواطنيها من السفر إلى إسرائيل والضفة الغربية وغزة الصين وفيتنام وإيطاليا تشغل المراكز الأولى عالميا بين مصدري الأحذية 6 قتلى في هجوم بسكين في سيدني معهد الشرق الاوسط في واشنطن : تنظيم داعش الارهابي يتعافي في سوريا والعراق وافريقيا عمان: حريق يلتهم مركزا لصيانة مركبات الهايبرد بمنطقة المقابلين المحكمة الدستورية ترد شكلا الطعن بدستورية فقرة في قانون الجمارك استراتيجية وطنية لتحويل الأردن لدولة تعدين عام 2033 وفيات السبت 13/4/2024 أجواء لطيفة الحرارة اليوم وعدم استقرار جوي الاثنين ميزات جديدة لنظام ويندوز تستخدم الذكاء الاصطناعي 47.2 دينارا سعر الذهب عيار 21 في السوق المحلية تعيين الأردني مهند هادي نائبا للمنسق الأممي لعملية السلام بالشرق الأوسط

فنانون يطالبون بدعم الدراما الأردنية

فنانون يطالبون بدعم الدراما الأردنية
القلعة نيوز:
طالب فنانون أردنيون خلال أمسية حوارية الليلة الماضية على مسرح الرينبو بجبل عمان، تحت عنوان: "الجمهور: مبسوط ولا مجلوط؟" بوضع آليات تسهم في دفع عجلة الدراما الأردنية، والعمل على عودتها إلى مكانها الطبيعي بين نظيراتها العربيات.

وقال الفنانون المشاركون في الأمسية، إن السنوات العشرين الأخيرة لم يزد فيها الإنتاج الدرامي عن ثلاثين عملا دراميا، ولم ينجح منها سوى عدد قليل يعد على أصابع اليد الواحدة.

وقالت الفنانة ريم سعادة، إن تراجع الدراما الأردنية مرده رأس المال الذي جاء إلى الأردن، وفرض شروطا لإنتاج الأعمال، فتزعزت الأمور في الساحة الفنية عندما تدخل رأس المال في المحتوى الإبداعي، مشيرة إلى أن رأس المال كان يطلب طمس الهوية الأردنية.

وأضافت سعادة "ما سبق انعكس تاليا على الدراما البدوية التي كان الأردن يتميز بإنتاجها، حتى أصبحت تائهة، لاختلاط اللهجة البدوية الأردنية مع غيرها من اللهجات، فضلا عن تسطيح الموضوعات الاجتماعية.

بدوره، طالب الفنان زهير النوباني بدعم الفن والحركة الفنية الأردنية حتى تلمع مجددا، ووضع الشخص المناسب؛ صاحب الخبرة الفنية والدرامية والدراية الإدارية في المكان المناسب".

وعرض الفنان أحمد سرور، لتجربته الفنية التي بدأها من مسرح الشارع، حتى وصوله إلى المشاركة في أعمال درامية عربية