شريط الأخبار
الملك ينعم بأوسمة على مؤسسات وشخصيات وطنية بمناسبة عيد الاستقلال الثامن والسبعين الملك يرعى احتفال الاستقلال في قصر الحسينية رئيس مجلس الأعيان يهنئ بعيد الاستقلال الدول الـ7 الكبرى: على "إسرائيل" الإفراج عن أموال السلطة بوريل: أوامر محكمة العدل الدولية ملزمة لجميع أطرافها هبوط اضطراري لطائرة ركاب إيرانية خلال رحلة داخلية روما: سنستأنف تمويل "أونروا" بمساعدات لغزة بسبب "صورة خاطئة".. برلماني مصري يعتزم مقاضاة الاحتلال الكويت تدعو لإلزام الاحتلال بوقف عدوانه على رفح الهندي يتوج بالميدالية الذهبية ببطولة العالم لألعاب القوى صحيفة التايمز اللندنية : أول ملهى ليلي في السعودية إعلام إيراني: محمد بن سلمان يقبل دعوة مخبر لزيارة طهران مقررة أممية: إسرائيل لن توقف جنونها حتى يقوم المجتمع الدولي بوقفه افتتاح مركز صحي نزال الأولي ...ولكن استئناف مفاوضات غزة .. ومقترحات جديدة بوساطة مصر وقطر الصفدي يُهنئ الملك وولي العهد بعيد الاستقلال ارتفاع حصيلة العدوان على غزة إلى 35903 شهداء و80420 مصابا ولي العهد: حفظ الله الأردن آمنًا مستقرًا وزراء مالية السبع الكبرى: على إسرائيل الإفراج عن أموال السلطة الفلسطينية المحتجزة الأردن يشارك اجتماعات الدورة (77) لجمعية الصحة العالمية

الصعوب يكتب: جسور السلام... الملك ومبادرة القادة الثلاثة نحو غزة

الصعوب يكتب: جسور السلام... الملك ومبادرة القادة الثلاثة نحو غزة
المهندس رائد الصعوب / منتدى الابتكار والتنمية الاردني

في مبادرة دبلوماسية مشتركة غير مسبوقة، نشرت كبريات الصحف العالمية مقالة مشتركة للملك عبدالله الثاني ملك الأردن، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تدعو بإلحاح إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة وإلى التوصل لحل دائم للصراع. تبرز المقالة، التي تم نشرها في كل من الرأي والأهرام ولوموند والواشنطن بوست، الحاجة الماسة لإنهاء المعاناة الإنسانية والخسائر في الأرواح نتيجة للعمليات العسكرية الجارية في غزة، مؤكدين على أن الحل الوحيد والمستدام يكمن في تبني حل الدولتين.

يشدد القادة في مقالتهم على ضرورة تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2728، الداعي إلى وقف فوري وغير مشروط لإطلاق النار، ويناشدون جميع الأطراف الالتزام بالقانون الإنساني الدولي وحماية المدنيين. يُعربون عن قلقهم العميق تجاه الأوضاع الإنسانية الحرجة في غزة، لا سيما بعد تصاعد الهجوم الإسرائيلي على رفح والتهديدات التي يمثلها على حياة ملايين المدنيين.

يؤكد الزعماء على دور الأمم المتحدة والوكالات الإنسانية في تقديم الدعم للمحتاجين ويدينون أعمال العنف ضد العاملين في المجال الإنساني. كما يشير القادة إلى تقصير إسرائيل في تسهيل وصول المساعدات الإنسانية، مشددين على أهمية تيسير دخول المساعدات إلى كافة أنحاء غزة.

في ختام المقالة، يجدد القادة التأكيد على التزامهم بتكثيف الجهود لتلبية الاحتياجات الإنسانية في غزة واستعادة الأمل في السلام، مؤكدين على أهمية حل الدولتين كأساس للسلام الدائم والأمن في المنطقة. يدعون إلى تجنب التداعيات الإقليمية ويحثون على احترام الوضع القائم في المقدسات الدينية ودعم جهود إعادة فتح أفق السلام.