شريط الأخبار
الهيئة المستقلة للانتخاب تحيل قضيتي تأثير على إرادة الناخبين بالمال للإدعاء العام عبيدات: طلبنا برامج تقنية من المجلس الأعلى للتعليم العالي لاعتمادها في خططنا الدراسية بالعام المقبل تعيين علاء الشبيلات مديرا عاما لهيئة تنظيم النقل البري و قبول استقالة مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية الدكتور نزار حداد. اهم قرارات مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة اليوم الاتحاد الأردني لكرة القدم يصادق على بطولات الاتحاد لموسم 2025/2024 تعرف على اسعار الذهب محليا الدبعي يقدم إستقالته من صحيفة "الرأي" الملخص اليومي لحجم تداول الأسهم في بورصة عمان لجلسة اليوم الثلاثاء .. تفاصيل التعليم العالي : منح دراسية للأردنيين في ماليزيا عاجل الامن العام : حبس 3 شهور وغرامة 25 الف دينار لمن ينشر هذه الصور والفيديوهات ترقية زهير إزمقنا لمنصب المدير التنفيذي لإدارة المشتريات وسلاسل التوريد في شركة أمنية يزن النعيمات يفسخ عقده مع الأهلي القطري الجرائم الالكترونية تحذر من نشر فيديوهات أو معلومات عن المداهمات الأمنية الأخيرة الإمارات تتضامن مع الأردن وتعزي بضحايا حادث الشاحنات إلى غزة هكذا علق طلبة التوجيهي على امتحان التربية الاسلامية اليوم أورنج الأردن تمكن الشباب من تشكيل مستقبلهم المهني من خلال رعاية والمشاركة في معارض التوظيف في عدد من الجامعات الأردنية التربية تنشر أسئلة امتحان التربية الإسلامية للتوجيهي اليوم رئيس مجلس الأعيان: الاردن سيبقى عصيا على قوى الشر والظلام عمرها أكثر من 100 عام.. هدية بيكهام لميسي في عيد ميلاده الـ37! فوز سنينة كسرةٌ من روح -قصص من قلب الغربة

فلنكن صادقين ومنصفين وغير مجامليين زياراتك الخارجية يا جلالة الملك أتت أكلها بأوروبا

فلنكن صادقين ومنصفين وغير مجامليين  زياراتك الخارجية يا جلالة الملك أتت أكلها بأوروبا
القلعة نيوز: علي زيتون

فلنكن صادقين ومنصفين وغير مجامليين
زياراتك الخارجية يا جلالة الملك أتت أكلها بأوروبا والعالم وللأسف متأخرا من هذه الدول بعد ما خسرناه من وقت وموت ودمار.
وانت يا جلالة الملك صاحب رسالة عمان وكاتب الأوراق النقاشية التى حاربت التطرف والإرهاب بكافة أشكاله وانواعه.

هذا جهد دبلوماسي لا ينكره ولن ينكره متابع اعلامي او سياسي او منظمه انسانية لما قمت انت شخصيا به خلال السنوات العشرين الماضية لكى تتوج
بان تعترف ثلاث دول أوروبية مره واحده بالدوله الفلسطينة وحق تقرير المصير والذى لم يخلو اى خطاب او زيارة دولية او محلية وفى كل المحافل لك الا وشعار اقامة الدولة الفلسطينية وحل الدولتين هو الأساس.
ولن ينكر احد عليك يا جلالة الملك ما كنت تحذر به كل دول أروبا والعالم كله وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية لما وصل اليه الوضع الآن فى غزة وفلسطين والعالم العربي والعالم اجمع من تعنت حكومة اليمين المتطرف فى إسرائيل لما وصلنا اليه الان من تدمير وقتل والقادم أعظم.
وان لم يصغوا لما تقوله بأننا على شفا انفجار فى المنطقة لا يمكن السيطرة عليه .
كيف لا وانت ابن المغفور له باذن الله الحسين الذي غير فكر رابين الذي كان من أكثر المتشددين باسرائيل بالمنطق والعقل والفكر ليقتل أمام الناس اجمع فى حادثه تعد الاولى بدولة الاحتلال ويموت حل الدولتين بيد التطرف مره ومرات.
فهل سيعقل المجتمع الدولى لما تقول يا جلالة الملك ولما تحذر له الم يحن الوقت لهذه الدول من بعد ما شرحت لهم ما سيحدث فى المستقبل فى السنوات الماضيه وما حدث بالفعل من عدم وضع التطرف الاسرائيلي على الأرض فى الحسبان وترك غزة بالحصار وتطرف المستوطنيين فى الضفة والقدس وبناء المستوطنات فها نحن على صفيح ساخن لا نعرف نهايه له وكانك تستشرق المستقبل.
بوركت يا جلالة الملك وبوركت أفعالك واقوالك فأنت شوكة فى وجه التطرف والإرهاب من جميع الأطراف وأرجو من الله ان يحفظك لكي نرى قيام الدولة الفلسطينية وحل الدولتين حقيقة لا خيال.