شريط الأخبار
كوريا الجنوبية.. النائب العام يعتذر لإجراء تحقيق مع السيدة الأولى في مكان "غير عادي" ثبات أسعار الشقق رغم تراجع الطلب عليها انتقادات لإسرائيل قبيل الأولمبياد الفوائد اليومية لشرب الماء بالليمون إطلاق ورقتي سياسات وحقائق بشأن الولادات القيصرية والمنشطات الجنسية في الأردن “فاكهة” تنقذك من الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني وزارة الصحة تطلق 31 خدمة إلكترونية لإصدار تصاريح مزاولة المهنة أجواء صيفية عادية في معظم المناطق حتى الخميس قوات الاحتلال تقتحم قلقيلية مطالبة بإنشاء مراكز لإعادة ضريبة المبيعات للمغتربين والسياح إدراج التوسعة الرابعة لمصفاة البترول على منصة الاستثمار ترخيص المركبات: تصويب أوضاع اللوحات مجاني هل ستصبح "كامالا هاريس" أول رئيسة لأميركا؟ "بألوان العلم الفلسطيني".. صورة متداولة لزي الصين في أولمبياد باريس تثير تفاعلا.. فما حقيقتها؟ ينعى وزير الداخلية مازن الفراية مدير عام دائرة الاحوال المدنية والجوازات السابق فهد العموش الفنان الأردني محمد الحوري في “جرش” 2024 فوائد تناول الزيوت النباتية بدل الزبدة زجاجة صلصة حارة تتسبب بإغلاق مسبح أمريكي شهير في حالة حرجة.. إزالة كتلة شعر تزن رطلين من معدة شابة لن تصدق.. غوغل ومايكروسوفت تستهلكان طاقة أكثر من 100 دولة حول العالم

العجارمة يكتب : رمزيّة السيف والحقّ المصون

العجارمة يكتب : رمزيّة السيف والحقّ المصون
د. نواف العجارمة

إن كان للهاشميّين وصف شائع اعتلى شمائلهم الكثيرة وخصالهم الحميدة وتوّجها، فهو وصف الرّحمة الممزوجة بالحلم، وصف يقرّ به العدوّ قبل الصديق، والقاصي قبل الداني، وهي رحمة تستند إلى القوّة الذاتيّة، واستشعار جوانب الضعف البشريّ في الآخرين، وتحسّس حاجاتهم، والتواضع لهم، لا رحمة إجباريّة مبعثها التخوّف من الآخرين، واستشعار جوانب الخطرعندهم، والتوجّس منهم.
لم يتعامل الهاشميّون مع الناس إلا بروح القيادة التي تفتّش عن جوانب الخير، وتنميها، وتستثمرها في دفع عجلة الخير والمحبّة والسلام والحضارة في أبهى صورها.
ولعلّ استلال أبي الحسين سيفه في حفل تتويجه في اليوبيل الفضّيّ هو إشارة جليّة إلى رمزيّة السيف في استذكار قوّة الشرعيّة الهاشميّة التي تصان بالقوّة، تلك التي تستند إلى استشعار جوانب الخير الإنسانيّ، وتسعى إلى تحقيق الرحمة، رسالة ما توانى الهاشميّون عن توارثها من عهد جدّهم العدنان محمد صلًى اللّه عليه وسلّم وصولًا إلى عبد اللّه، وهو يتوّج يوبيله الفضّيّ بهذا الرمزيّة المتألّقة أنفة وعزّة وحضارة ...
سيفك الهاشميّ يا سيّدي مبعث أمن وأمان لنا، هو خيمة عزّنا وملجأ قلوبنا، ومطمح رجائنا، نلتفّ حوله، ونحتمي به، ونحميه، آخذين منه الدروس في القيادة التي تعرف متى ترفع الرايات الخضر، وتعرف متى تستلّ السيوف.