شريط الأخبار
وزير الشباب يشارك في المؤتمر العالمي حول عمليات السلام الشاملة للشباب بريطانيا تسجل 297 وفاة ونحو 79 ألف إصابة بفيروس كورونا رصاصة في الظهر.. جثة عارية تثير الرعب في مصر وفد من طالبان يغادر إلى النرويج للقاء مسؤولين أوروبيين منتخب تحت سن 23 يبدأ تحضيراته للنهائيات الآسيوية لاعب كويتي يرفض مواجهة منافس إسرائيلي في بطولة للتنس بدبي بريطانيا تحذر رعاياها من السفر إلى أوكرانيا مواجهات متوازنة في قرعة الدور الحاسم للتصفيات الإفريقية لكأس العالم البطل الاردني ابو الرب يفوز بالميدالية الذهبية في بطولة الاساطير الدولية تسجيل 13 وفاة و 4102 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن دور الاعلام الضال والمضلل المغرب : حكم بوروندي يقود لقاء المغرب ومالاوي المغرب : 6 مغاربة بمباراة بوركينافاسو والغابون التربية: استئناف حملات التطعيم لطلبة المدارس زين تُطلق عروضاً جديدة لمشتركي الخطوط المدفوعة مسبقاً.. زين 7، زين 9، زين 11 المحامي معتصم بن طريف يدعو الى انشاء صندوق وطني مدعوم محليا ودوليا لحل مشكلة البطالة جذريا ..( تفاصيل ) التربية: اختتام امتحانات "تكميلية التوجيهي" الاعور يكتب: حزب الميثاق الوطني تشكيل هام لمرحلة قادمة الشرفات يكتب: رداً على التل .. الأمور بخواتيمها فلا تستعجل! سكجها يكتب: لنكسر أقلامنا ونقطع ألسنتنا، لأنّ أذانهم من طين وعجين!

الشوحه: فلسطين قضية أصحاب الضمائر الحية في العالم أجمع

الشوحه فلسطين قضية أصحاب الضمائر الحية في العالم أجمع
القلعة نيوز -

قال مساعد رئيس مجلس النواب راشد الشوحه إن معاناة الأهل في فلسطين ليست قضية العرب والمسلمين بل هي قضية كل أصحاب الضمائر الحية في العالم.

جاء ذلك في كلمة له خلال ترأسه الوفد البرلماني المشارك بأعمال المؤتمر الرابع لرابطة برلمانيون من أجل القدس تحت عنوان " القدس خطنا الأحمر"، الذي يُعقد حالياً في العاصمة التركية انقرة والذي يضم النواب : موسى هنطش وايوب خميس و اسماعيل المشاقبة .

وأضاف الشوحه يجب علينا أن نعاين الواقع الفلسطيني المرير بكل تفاصيله، مشيراً الى ان أطفال ونساء فلسطين يُزج بها في السجون وسط تخاذل وصمت دولي يبعث على الأسى في عالمنا العربي والإسلامي.

ودعا الوفود المشاركة الى اتخاذ موقف رافض لكل التسويات المشبوهة وكذلك، اتخاذ ذات الخطوة الأردنية حيث ان البرلمان الأردني لديه لجنة دائمة باسم لجنة فلسطين، متسائلاً لماذا لا يكون في كل برلمانات الدول الإسلامية لجنة بهذا الاسم لكي تبقى القضية حاضرة في ذهن الأجيال

وشدد إننا في الأردن واذ نقف على جبهة الثبات في حمل أمانة الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، تلك التي يحملها صامدا قويا ثابتا على الحق، جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، فإننا ندعو من على هذا المنبر أخوتنا في الداخل الفلسطيني إلى توحيد الصف وإنهاء حالة الانقسام، تلك التي استغلها المحتل وأمعن معها في البطش والتنكيل.

وختم كلمته بالقول: نخاطب فيكم ضمائركم وانحيازكم للعدالة، لإعلان الرفض لأي تسويات تهضم الحق الفلسطيني، والضغط على حكومات بلدانكم من أجل اتخاذ مواقف بوجه لغة القوة والبطش التي تريد فرضها على العالم أجمع وسيذكر لكم التاريخ كيف كنتم عوناً للحق ونصيراً للعدالة، وكيف وقفتم بحرية وصلابة بوجه الباطل والظلم.