شريط الأخبار
منى فتحي حامد تكتب من مصر : نكتب وتعددت الأسباب .... 1.213 مليار دولار عائدات قطاع السياحة خلال الثلث الأول التونسية أنس جابر تحقق أعلى تصنيف للاعبة عربية المغرب : الانتعاش يتواصل في مطارات المغرب المغرب : نتائج مباريات القسم الثاني لكرة القدم الأردن يدين تفجيرا إرهابيا استهدف مركبة عسكرية في باكستان مها صالح تكتب.. النّكبة المبادرات الصينية تفتح طريقا جديدا للتنمية والأمن في الشرق الاوسط وتحقق نتائج جديده مثمره لشعوبه حسن محمد الزبن يكتب : الأردن ... واليوم العالمي للأسرة .... مبادرات الديوان الملكي انموذجا يحتذى للاحتفال بهذا اليوم خصم تشجيعي من مدارس النظم الحديثة على الرسوم الدراسية للبرنامج الأجنبي بمقدار 35%‎‎ شركة توزيع الكهرباء تنشر فرق ميدانية لمساعدة المشتركين على التسجيل للدعم حزب القوات اللبنانية يقول إنه حصل على نحو 20 مقعدا في الانتخابات البرلمانية «سنترو مدى عمان» يشارك «العجلات الخضراء» بحملة جمع الأغطية البلاستيكية وفاة كبير مشجعي نادي الوحدات سعيد الصيرفي "شجرتك بتحميهم" حملة لزراعة الاشجار في القدس وجنين تكريما لابوعاقلة انتخاب حسن شيخ محمود رئيسا للصومال بدعم اليونيسيف.. «سناء» تدير مزرعة ليمون وعنب في حوض الديسة دبي تحتفي بانطلاقة جولة كأس العالم ضبط شاحنة محملة بـ30 شخصا في الصندوق الخلفي كيم جونغ أون "غاضب بشدة".. ويتوعد المسؤولين

"الأسواق الحرة" تستذكر شهداء الجيش العربي .. فأين الشركات الأخرى من هذا !

الأسواق الحرة تستذكر شهداء الجيش العربي  فأين الشركات الأخرى من هذا

القلعة نيوز-

خيم الحزن على الأردنيين جراء فقدان شهيدين من القوات المسلحة الأردنية ـ الجيش العربي، وهما النقيب محمد ياسين خضيرات، والوكيل محمد حامد سالم المشاقبة، بعد اشتباكٍ مسلح مع مهربين فجر الأحد الماضي، على إحدى الواجهات الحدودية الشمالية الشرقية.

الشهيدان الخضيرات والمشاقبة ثكلا قلوب الأردنيين الذي عبروا عن ذلك باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي والتي أطت تعاطفًا وتنديدًا بالحادثة، معتبرين الحدث الجلل أصاب البيوت الأردنية جمعاء.

وانتشر الأمر حتى بلغ التعاطف عند جمع الجهات والقطعات التي أيضًا نعت الشهيدين الخضيرات والمشاقبة، فيما كان لافتًا من بين الشركات المساهمة العامة نعي الشهيدين الخاص بشركة الأسواق كونها من الشركات القليلة التي قامت بدورها الوطني ونددت بيد الغدر التي أزهقت روحمها الطاهرة، فمن غير المعقول أن يترك المدير التنفيذي للشركة هيثم المجالي هكذا مصاب دون ابداء التعاطف مع ذوي شهداء الواجب وتقديم الدعم من خلال حثهم على الصبر والدعاء للشهداء بالرحمة.

ومثل هذه المصابات الجللة تستدعي من الشركات أن تحذو حذو الأسوق الحرة في نعي واستذكار شهداء الواجب، حيث لم يشغلها شاغل عنه.