شريط الأخبار
أسعار الذهب عالمياً تتنفس الصعداء الفيصلي والوحدات بسلاح الثلاثيات يمضيان بثبات أجواء معتدلة بالمرتفعات والسهول وحارة في باقي المناطق حتى الأربعاء مفوضية اللاجئين في الأردن حصلت على 42% من متطلباتها المالية منذ مطلع العام البنك الدولي يوافق على تقديم 125 مليون دولار لدعم التنمية الزراعية في الأردن قبل إندونيسيا .. أبرز كوارث التدافع الدموية في العالم عمان الأهلية تعلن عن استمرار القبول والتسجيل بكافة تخصصاتها 4.8 % معدل العائد الاسمي على استثمارات الضمان لسنة 2021..! اللجنة المنظمة العليا لبطولة آسيا للملاكمة تستعرض ترتيبات البطولة دراسة: الهيدروجين النظيف يخفض انبعاثات الكربون في الصناعة الثقيلة أنباء عن إلغاء الملك تشارلز مشاركته في قمة "شرم الشيخ" المناخية 350 دراجاً يشاركون في رالي جوردان رايدرز العميد الفاعوري: اعتماد 68 برنامجا تدريبياً للوطنية للتشغيل عطلة خارج العالم.. فندق فضائي سيغير خطط السفر حكومة الاحتلال تصادق على تعيين سفير جديد في تركيا أول رد من "الفيفا" على فاجعة ملعب إندونيسيا 2.251 مليار دولار حوالات الأردنيين العاملين بالخارج الملك يهنئ الرئيس العراقي بالعيد الوطني لبلاده الاستثمارات الأردنية في عُمان تتجاوز 424 مليون دينار مسودة قانون معدل لتنظيم الموازنة العامة

ديك ألماني امام القضاء!

ديك ألماني امام القضاء
القلعة نيوز -

رفع مواطنون ألمان على جارهم الذي يمتلك ديكاً صغيراً يُدعى ماجدة، متهم بالصياح 200 مرة في اليوم لإبهار الدجاجات الأربع في حديقته، قضية عليه، قائلين إنهم لم يعودوا يتحملون صياح ديكه، حسب ما نشرته صحيفة The Times البريطانية.

يقول فريدريش فيلهلم (76 سنة)، الذي يعيش في المنزل المجاور: "لا يمكننا استخدام الحديقة ولا فتح أية نوافذ. ويبدأ صياحه الساعة الثامنة صباحاً لأنه يكون محبوساً أثناء الليل، لكنه يصيح بعد ذلك حوالي 100 أو 200 مرة على مدار اليوم. وهذا لا يُطاق". وأضافت زوجته جوتا: "هذا عذاب".

وعمد الزوجان، الراغبان في إبعاد الديك، إلى تسجيل توقيت وعدد مرات صياحه استعداداً للمحاكمة. وقال فريدريش فيلهلم إن جاراً آخر رحل من المكان عام 2020 بسبب هذا الصياح.

وقال تورستن جيسيكي، محامي الزوجين: "الديك ليس له أن يعيش في منطقة سكنية هادئة".

ويعيش الديك في حديقة فيلا في مدينة باد سالزوفلين غرب ألمانيا. وقد سُمي ماجدة لأنه اُعتقد أنه دجاجة في البداية حين كان واحداً من 5 صيصان اشتراها صاحبها، الذي لا يُعرف إلا باسم مايكل د.

وقيل إن صاحب الديك ماجدة رفض التخلص منه، وقال: "الدجاجات تحتاج إلى الديك، وإلا فستنتف ريش بعضها". فيما ستُعقد جلسات الاستماع في محكمة ليمغو الابتدائية.

وقال فريدريش فيلهلم: "جربنا كل شيء؛ لجأنا للأبناء والجيران والمحكّمين، لكن الجار أبى أن يتخلى عن ديكه الصغير، فإما أن نتعايش معه أو نربح القضية".