شريط الأخبار
" الحره الامريكيه" : الرد الايراني على اسرائيل.. هل انتهى باختطاف سفينه واطلاق صواريخ عشوائية كالعادة .. ولماذا ؟ 80 الف زائر امضو ا ايام العيد في العقبه بينهم 11 الف من السعوديه الاردن يدعو دولتين مجاورتين لايقاف التشويش على نظام التموضع العالمي-جي بي اس- العطل الرسمية المقبلة في الأردن القضاء الفرنسي يرد طلب "العفو الدولية" بعليق بيع الأسلحة لإسرائيل دراسة: عملية رمش العيون تعزز الرؤية غارات وقصف إسرائيلي على بلدات لبنانية شولتس وزيلينسكي يبحثان خيارات تعزيز الدفاع الجوي في أوكرانيا كندا تحذر مواطنيها من السفر إلى إسرائيل والضفة الغربية وغزة الصين وفيتنام وإيطاليا تشغل المراكز الأولى عالميا بين مصدري الأحذية 6 قتلى في هجوم بسكين في سيدني معهد الشرق الاوسط في واشنطن : تنظيم داعش الارهابي يتعافي في سوريا والعراق وافريقيا عمان: حريق يلتهم مركزا لصيانة مركبات الهايبرد بمنطقة المقابلين المحكمة الدستورية ترد شكلا الطعن بدستورية فقرة في قانون الجمارك استراتيجية وطنية لتحويل الأردن لدولة تعدين عام 2033 وفيات السبت 13/4/2024 أجواء لطيفة الحرارة اليوم وعدم استقرار جوي الاثنين ميزات جديدة لنظام ويندوز تستخدم الذكاء الاصطناعي 47.2 دينارا سعر الذهب عيار 21 في السوق المحلية تعيين الأردني مهند هادي نائبا للمنسق الأممي لعملية السلام بالشرق الأوسط

اللواء المتقاعد مروان عبد الرحيم العمد في سطور مدير عام دائرة الأحوال المدنية والجوازات سابقًا

اللواء المتقاعد مروان عبد الرحيم العمد في سطور مدير عام دائرة الأحوال المدنية والجوازات سابقًا
أكرم جروان

اللواء المتقاعد مروان العمد من مواليد مدينة السلط عام ١٩٤٦م ، وتمتد أصول عائلته إلى مدينة نابلس ، حيث انتقل أجداده إلى مدينة السلط في القرن التاسع عشر ، وقام جده لوالده ببناء بيتًا لهم في حي الجدعة، إلا أن ورثته ومنهم والده قاموا ببيعه لشخص من عائلة العزب بسبب انتقالهم للعمل في عمان . وبعد ذلك ، أصبح عمل والده في عمان ، وسكنت أسرته في عمان - جبل الجوفة .

التحق مروان بالصفوف الأولى من مرحلة دراسته الابتدائية في مدرسة خالد بن الوليد حتى الصف الثالث الابتدائي ، وبعد ذلك انتقل إلى مدرسة شكري شعشاعة وأنهى فيها مرحلته الدراسية الإعدادية، ثم انتقل إلى مدرسة جبل الحسين ، حيث سكنت أسرته جبل الحسين آنذاك، وبعد مدرسة جبل الحسين انتقل إلى مدرسة رغدان الثانوية فأكمل مرحلة الثانوية فيها .

سافر بعد ذلك إلى مصر لدراسته الجامعية ، فدرس في جامعة القاهرة ، وحصل على درجة البكالوريوس في الحقوق- القانون عام ١٩٦٩ م.

حاول أن يُتابع دراسته الجامعية في القاهرة للحصول على درجة الماجستير ، إلا أن أحداث عام ١٩٧٠ جعلته يعود للأردن ، وسجل اسمه في نقابة المحامين الأردنيين كمحامي متدرب، ومارس مهنة المحاماة حتى عام ١٩٧٤م ، ثم التحق بالعمل برتبة ملازم ثاني في دائرة المخابرات العامة، وبقي فيها حتى وصل إلى رتبة لواء .

وقد مارس خلال عمله العمل الاستخباري ثم الإداري كمساعد مدير الديوان، وعمل بالإضافة إلى عمله الرسمي مدعيًا عامًا لدى المحكمة العرفية ، ثم مدعيًا عامًا في محكمة أمن الدولة ، وبعد ذلك مدعيًا عامًا للمحكمة العسكرية الخاصة بدائرة المخابرات العامة. أصبح بعد ذلك رئيسًا لها لمدة عشر سنوات .

بعد ذلك، عمل مديرًا للدائرة القانونية في الدائرة ، ثم عُين مديرًا لمديرية الديوان وبقي كذلك إلى أن تقاعد برتبة لواء.

تم تعيينه بعد ذلك مديرًا عامًّا لدائرة الأحوال المدنية والجوازات. إلى أن أُحيل إلى التقاعد مرة ثانية عام ٢٠٠٦م .
ثم اتجه لكتابة المقالات الإعلامية والتي يُركز فيها على محاربة الإرهاب وكيفية نشأته وانتشاره ، وكذلك عن الربيع العربي وما أتى به على بعض الدول العربية من دمار وخراب !!.
وكانت انطلاقة كتابته لهذه المقالات عام ٢٠١٥م على أثر استشهاد الطيار الأردني معاذ الكساسبة.
وبعد ذلك، بدأ بالكتابة عن الوضع الداخلي للوطن ، مدافعًا عن الأردن ونظام حكمه ، معاهدًا الملك ونفسه بأن يبقى الجندي الوفي في دفاعه عن الأردن.
حاز اللواء المتقاعد مروان العمد على عدة أوسمة ، نذكر منها :
- وسام الاستقلال من الدرجة الثالثة.
- وسام الاستقلال من الدرجة الرابعة.
- وسام الكوكب الأردني.
- ميدالية مؤتمر قمة الوفاء والانتماء.
- شارة تقدير الخدمة الطويلة.
- ميدالية عيد الجلوس الفضي للملك الراحل الحسين بن طلال .
- ميدالية الجلوس الملكي للملك عبدالله الثاني ابن الحسين .
-