شريط الأخبار
الدفاع المدني: 354 حادث إطفاء وحرائق أعشاب خلال 24 ساعة أكثر من 11 ألف طلب اعتراض على جداول الناخبين الأولية جمع 150 كغم نفايات بالحملة الـ12 لتنظيف جوف البحر في منطقة الشاطئ الجنوبي بالعقبة شاهد بالصو ر والفيديو :للمرة الاولى في السعودية : طائرات بدون طيار تلاحق مخالفي أنظمة الحج أجواء جافة وحارة في معظم المناطق حتى الاثنين القلعة نيوز تشارك الجيش العربي في انزال جوي فوق قطاع غزة للمرة الثالثة على التوالي امس الخميس .. صور الانزالات الجوية الاردنيه الانسانيه الى غزة :ارتفع عددها اليوم الى 105 اضافة الى 260 انزالا بمشاركة دولية ( صور) تصل إلى 72 درجة.. الصحة السعودية تحذر الحجاج بشأن الطقس الانتخابات النيابيه : اكثرمن 11 الف اعتراض حتى اليوم على جداول الناخبين والاعتراضات مستمره معالي الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح يهنيء الحجايا المركزي الأردني يُثبت أسعار الفائدة على أدوات السياسة النقدية إرادتان ملكيتان بالسفيرين غنيمات والشبار إرادة ملكية بتعيين الشعلان أمينًا عامًا للمجلس الاقتصادي والاجتماعي إعادة تشكيل هيئة امناء مؤسسة الحسين للسرطان برئاسة الأميرة غيداء طلال مندوبا عن الملك وولي العهد.. العيسوي يعزي عشيرة بني مصطفى حزب الله يشن هجومًا صاروخيًا على 9 مواقع إسرائيلية "خارجية الأعيان" تبحث تعزيز العلاقات البرلمانية مع الصين خطط أمنية ومرورية خلال عطلة عيد الأضحى المبارك المهندس هيثم المجالي يكتب: اليوبيل ..الوقفة والمراجعة واستعادة الدور تكريمالجهود العيسوي :درع جمعية المختار الخيرية التنموية من رئيس الجمعية عضو مؤسس حزب عزم

من هي الصحفية الأردنية التي ستغطي مونديال 2022

من هي الصحفية الأردنية التي ستغطي مونديال 2022
القلعة نيوز- تعتبر من أبرز الإعلاميات الرياضيات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال الثلاثين سنة الماضية.
الصحفية الأردنية، هبة الصباغ، تحمل في جعبتها تجارب مهنية كبيرة من خلال تغطيتها الصحفية للعديد من التظاهرات الرياضية القارية والعالمية. زيادة على ذلك، فهي شاهدة على المراحل التي مرت منها الأردنيات كي يصبحن بدورهن فاعلات في الحقل الإعلامي الرياضي.

هبة الصباغ، اسم تعود على سماعه أو قراءته المهتم بالشأن الرياضي في الأردن. عمّر اسمها طويلاً في الصحف اليومية خاصة جريدة الرأي، التي تنقل عبرها آخر مستجدات الساحة الرياضية. علاوة على ذلك، تعودت أذن المستمع على صوتها عبر أثير إذاعة Jbc من خلال برنامجها Jb cup.

دون تردد

"لم أتردد في دخول الميدان الصحفي عندما أتتني الفرصة، لا سيما وأنني تخرجت بتخصص التربية الرياضية من الجامعة الأردنية”، تقول المراسلة السابقة لأقنية عدة منها تلفزيون قطر، والسعودية الرياضية. 28 سنة قضتها في العمل الصحفي الرياضي، الذي يتطلب إلماما بقوانين الرياضات والسياسات الرياضية العامة للاتحادات الوطنية والقارية.

إلا أن ما يميز مسيرة الصباغ، هو أنها كانت لاعبةً في صفوف المنتخب الأردني النسوي للكرة الطائرة. كان هذا السبب الأول لدخولها الميدان الصحفي، أما السبب الثاني فهو امتلاكها لناصية اللغة، والتي جعلت منها مشروع صحفية رياضية في المستقبل. "عام 1993، طلب مني صحفي إجراء حوار. أرسل لي الأسئلة لأجيبه كتابة. راقه ما خطت يداي باللغة العربية”، تستذكر الصحفية الأردنية.

من هنا انطلقت الصباغ في الرحلة التي كان زادها في مستهلها هو اللغة. بعد ذلك، تداركت الأمر وانخرطت في تكوينات صحفية داخل الأردن وخارجه لتعلُمِ تقنيات الكتابة الصحفية. وبعد حين، شاركت في تغطية كأس العالم للسيدات لكرة القدم تحت سن 17بالأردن. وقامت بتغطية كأس العالم لفروسية التحمل، بطولة العالم للراليات، بطولة العالم للراليات القصيرة، ورالي دكار…

ستتوج هذه المسيرة الحافلة بتغطية أكبر محفل كروي في العالم. إنها اليوم تستعد لتغطية مونديال قطر 2022، النسخة التي ليست كباقي النسخ الماضية لأنها على أرض خليجية. والتي تقول عنها: ” أشعر بالسعادة لأني سأتواجد في قطر. سأكون حاضرة هناك بحلقات إذاعية يومية تبث على الأثير”. مستطردة، "أنا الصحفية الأردنية الوحيدة التي ستتواجد في قطر لتغطية الفعاليات”.

عددهن ضئيل

تصف الصحفية، هبة الصباغ، إقبال الأردنيات على العمل الصحفي في الحقل الرياضي ب "الضعيف جدا”. تغيرت الأوضاع في الوقت الراهن مقارنة ببداية التسعينات، حينها ولجت الصباغ عالم الصحافة من بوابة ممارستها للرياضة ولأنها شغوفة بكل ما هو رياضي، وفق وصفها.

ووفق نفس المتحدثة، فالسبب يعود إلى أن "المناهج المعتمدة في تخصص التربية الرياضية، التي لا تدرس الإعلام والصحافة إلا لماماً، أو في بعض الحصص الدراسية على مدار العام”. من منظورها، يجب أن تحصل الفتاة التي ترغب في ممارسة الصحافة مستقبلا على تكوين يشمل الجانب التقني الرياضي، والجانب الصحفي معا.

"على كل الجهات المشرفة على المجال الإعلامي العمل تطوير وتشجيع السيدات لدخول عالم الصحافة الرياضية. فلو حصل هذا، أعتقد أن عدد السيدات المشتغلات في حقل الإعلام الرياضي سيزداد، ولن نبقى فقط سبع صحفيات في الأردن”، تؤكد الصباغ. مردفة، أن "الميدان يحتاج إلى صحفيات شغوفات بالرياضة”.

هبة الصباغ مثال يحتذى به ومرجع للسيدات الراغبات في خوض مغامرة الصحافة الرياضية. فسيدة الإعلام الأردنية تمكنت في زمن صعب من التفوق صحفيا، بالموازاة أثبتت نفسها على ساحة كرة الطائرة النسوية حتى ارتدت طقم منتخب بلادها الأردن. لقد كانت أمام فوهة البركان، والمجد، يأتي من الجرأة على البدء.

المصدر : tajasport - سليمان بكباش