شريط الأخبار
ترتيبات “دولية الأردن للطاولة” تصل لمرحلة الجاهزية صدمة في مصر.. ضبط مصنع لإنتاج مشروب قهوة شهير من بودرة البلاط نادي الأسير: الجيش الإسرائيلي اعتقل 400 فلسطيني منذ مطلع 2023 اتحاد غرب آسيا للقدم يفتح باب المشاركة ببطولة تحت سن 23 فقد نصف وزنه.. طائر يدخل غينيس بأطول مدة طيران البرلمان العربي يدين إحراق نسخ من المصحف الشريف في كوبنهاجن إصدار تفاصيل ومواعيد بطولات كرة القدم للموسم الجديد 2023/2024 في اطار تنفيذ توجيهات الملك :العيسوي يلتقي اليوم بوفد شعبي يمثل لواء البترا ( صور) الرئيس علي ناصر محمد يشارك في محاضرة عن مجموعة السلام العربي في الجمعية الأردنية للعلوم والثقافة رئيسة وزراء إيطاليا في ليبيا لإبرام صفقة غاز بقيمة 8 مليارات دولار 37 مليون دينار أثر تخفيض التعرفة الكهربائية على القطاعات هذا ما فعله زعيم كوريا الشمالية لحسم الصراع بين زوجته وأخته الغذاء والدواء الأمريكية تحذر بشأن لقاح فايزر الشبول يفتتح الملتقى الإعلامي العربي 37 مليون دينار أثر تخفيض التعرفة الكهربائية على القطاعات الإنتاجية حداد: نسعى لبناء قدرات الباحثين في استخدامات تكنولوجيا النانو بالزراعة عاجل: مجلس التعليم العالي يقرر قبول (14303) طالباً وطالبة من خريجي الدورة التكميلية 2022 / 2023 بداية الفصل الدراسي الثاني مفتي عُمان يشيد بالعملية الفدائية في القدس المحتلة وزيرة التنمية: مشاريع الأسر المنتجة تخلق فرص عمل للشباب وتمكن المرأة اقتصادياً المياه: تخزين السدود 79,8 مليون م3 بنسبة 28,5%

المصالحة يكتب: قراءة في مقابلة الملك مع "cnn"

المصالحة يكتب قراءة في مقابلة الملك مع cnn

القلعة نيوز: أ.د.محمد المصالحة

حملت مقابلة الملك عبد الله مع cnn مجموعة من الرسائل السياسية والدينية والاقتصادية.


ففي الجانب السياسي يلمس القارئ ان المقابلة أكدت على المخاوف من اندلاع انتفاضة جديدة التي إن حصلت فستقود إلى انهيار كامل وهو أمر لن يكون في صالح الطرفين الفلسطيني ولا الاسرائيلي، وأن الجميع قلقون للغاية بمن فيهم البعض في الداخل الاسرائيلي.


وأضاف في رسالة تحذيرية لاسرائيل انه لا يمكن دمج اسرائيل في المنطقة دون ضمان مستقبل للفلسطينين، وأن الشارع العربي سيبقى دوما متعاطفا مع القضية الفلسطينية وعلينا أن نتخذ خطوات بناءة بدلا من الإجراءات الهدامة، وهذا تحذير من سياسة الاحتلال الرسمية الى تغيير الواقع القانوني والتاريخي في القدس والضفة الغربية.


وفي إشارة إلى امكانية ان يفتعل جانب ما (وهو هنا اسرائيل) مواجهة معنا فنحن مستعدون جيدا للتعامل معه غير انني أود التأكيد على النظر الى النصف الممتلئ من الكأس.. مغلبا هنا امكانية حدوث تطورات ايجابية في المنطقة.


أما في في الجانب الديني فقد اسهب في عرض ومناقشة هذا الجانب، وقد اختار اولا ان تتم المقابلة التلفزيونية في المغطس حيث عماد السيد المسيح، ليؤكد بذلك أهمية هذه المنطقو وتطويرها مع المناطق المجاورة، مركزا على عمق تاريخ المسيحية في المنطقة وعلى اقامة متحف فيها يسلط الضوء على الوجود المسيحي القديم في هذه البلاد منذ الأزل.


وبالنسبة للقدس، أكد على أن الاردن سيتعامل مع أي تجاوز للخطوط الحمراء بخصوص الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية، وان المدينة المقدسة يجب أن تكون مدينة تجمع، محذرا من خطورة استغلالها من قبل المتطرفين، وفي ذات الصدد وبلغة دبلوماسية قال إن الاردن قلق من وجود تحديات تواجه الكنائس بسبب السياسات المفروضة على الأرض، واذا استمر استغلال القدس لاغراض سياسية فيمكن ان تخرج الأمور عن نطاق السيطرة.


وقال الملك إن الاردن كان الملاذ للمسيحيين الأوائل قاصدا بذلك هجرة الأرمن للمنطقة العربية خاصة الاردن وترحيب الحسين بن علي بهم، كما وفر الاردن الملاذ للمسيحيين الفارين من العراق وسوريا في السنوات الماضية الذين لجأوا للاردن إثر أفعال داعش في هذين البلدين.


أما في الجانب الاقتصادي، فقال إن التكامل الإقليمي سيمكن من كسر الحواجز بين مختلف الأطراف، وأن الشعوب بحلول العام ٢٠٢٣ تود المضي قدما في حياتها وأن تشعر بوجود الفرص، مؤكدا على أهمية الاعتماد الاقتصادي المتبادل.