شريط الأخبار
البرلمان العربي يدين إحراق نسخ من المصحف الشريف في كوبنهاجن إصدار تفاصيل ومواعيد بطولات كرة القدم للموسم الجديد 2023/2024 في اطار تنفيذ توجيهات الملك :العيسوي يلتقي اليوم بوفد شعبي يمثل لواء البترا ( صور) الرئيس علي ناصر محمد يشارك في محاضرة عن مجموعة السلام العربي في الجمعية الأردنية للعلوم والثقافة رئيسة وزراء إيطاليا في ليبيا لإبرام صفقة غاز بقيمة 8 مليارات دولار 37 مليون دينار أثر تخفيض التعرفة الكهربائية على القطاعات هذا ما فعله زعيم كوريا الشمالية لحسم الصراع بين زوجته وأخته الغذاء والدواء الأمريكية تحذر بشأن لقاح فايزر الشبول يفتتح الملتقى الإعلامي العربي 37 مليون دينار أثر تخفيض التعرفة الكهربائية على القطاعات الإنتاجية حداد: نسعى لبناء قدرات الباحثين في استخدامات تكنولوجيا النانو بالزراعة عاجل: مجلس التعليم العالي يقرر قبول (14303) طالباً وطالبة من خريجي الدورة التكميلية 2022 / 2023 بداية الفصل الدراسي الثاني مفتي عُمان يشيد بالعملية الفدائية في القدس المحتلة وزيرة التنمية: مشاريع الأسر المنتجة تخلق فرص عمل للشباب وتمكن المرأة اقتصادياً المياه: تخزين السدود 79,8 مليون م3 بنسبة 28,5% الحكومة: عدم الرد على طلبات المستثمرين خلال المدة المحددة يعدّ موافقة ضريبة الدخل: تطبيق فواتيري مخصص للمواطنينونظام الفوترة للشركات والمنشآت وزير الصناعة يلتقي ممثلي القطاع التجاري في مأدبا زراعة المفرق: تصدير أكثر من 585 ألف رأس ماشية إلى الأسواق الخليجية العام الماضي ورشة تدريبية لأعضاء مجلس محافظة العاصمة حول سيادة القانون للسلم المجتمعي

الراوي يكتب : ماذا بعد زيارة زيلينسكي إلى واشنطن؟

الراوي يكتب  ماذا بعد زيارة زيلينسكي إلى واشنطن

حسين الراوي

القلعة نيوز- بعد زيادة الهجمات الصاروخية الروسية الظالمة وقصفها لمختلف المناطق الأوكرانية، وتدميرها لعدد كبير من أهم محطات المياه والكهرباء وشبكات الإنترنت والمرافق العامة والعديد من المساكن.


وبعد المحاولات المتكررة منذ أكثر من 200 يوم للجيش الروسي في الاستيلاء الكامل على مدينة باخموت الواقعة في إقليم دونيتسك، ليكون بعد ذلك الهجوم الروسي الكبير المرتقب على العاصمة كييف كما تقول الشكوك الأوكرانية، ولعل هذا الذي دفع الرئيس زيلينسكي أن يزور في وقت سابق مدينة باخموت، لكيّ يزيد من رفع معنويات المقاتلين الأبطال هناك الذين يقاتلون الروس ببسالة، حيث قلّدهم الأوسمة الحربية الشرفية.

وبعد زيارة السفاح الروسي فلاديمير بوتين إلى بيلاروسيا وحشدها على الحدود الأوكرانية، والحديث عن الهجوم البيلاروسي المحتمل على أوكرانيا، بعد كل تلك المواضيع الخطرة وغيرها، جاءت الزيارة الهامة جداً للرئيس الأوكراني زيلينسكي إلى الولايات المتحدة الأمريكية بعد دعوته من قبل الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الأربعاء 21/ 12/ 2022، حيث غادر كييف زيلينسكي رغم الحرب ورغم حساسية الأوضاع في عامة أوكرانيا.

لكن هناك سؤال ضروري لا بد أن يعرف إجابته القارئ الكريم: ما هي الفائدة من وراء زيارة الرئيس الأوكراني زيلينسكي إلى أمريكا؟.

1- سوف تقدم أمريكا لأوكرانيا صواريخ ذات مسافات بعيدة.

2- سوف تقدم أمريكا لأوكرانيا نوعين من الطائرات بدون طيار (المسيرة).

3- سوف تقدم أمريكا لأوكرانيا العديد من الأسلحة القتالية التي تستخدم في جبهات القتال، مثل: الدبابات والمدافع والمدرعات والقاذفات والأسلحة الفردية.

4- سوف تقدم أمريكا لأوكرانيا منظومات صواريخ باتريوت الدفاعية.

5- سوف تقدم أمريكا لأوكرانيا التعهد باستمرار دعمها الشامل لأوكرانيا.

6- سوف تقدم أمريكا لأوكرانيا مساعدات مختلفة بقيمة تناهز 45 مليار دولار، بعد موافقة الكونغرس عليها.

وأود أن أذكر أن الرئيس زيلينسكي يوم الأربعاء، ألقى خطاباً تاريخياً في واشنطن أمام الكونغرس الأميركي، ولقد أعجبني كثيراً الرئيس زيلينسكي عندما قال في خطابه أن المساعدة التي تقدّمها الولايات المتحدة لبلاده للتصدي للغزو الروسي "ليست صدقة"، بل هي "استثمار" في الأمن العالمي.

وبعد زيارة زيلينسكي إلى واشنطن واستفادته 100‎%‎ من هذه الزيارة بالدعم الأمريكي المعنوي والمادي وحصوله على الكثير من الأسلحة الأمريكية المتطوّرة، خرج السفاح الروسي فلاديمير بوتين الخميس 22/ 12/ 2022، وهو حانق وغاضب وقال أن أمريكا متورطة بأسباب حرب أوكرانيا، وسخر السفاح بوتين من إعلان واشنطن تقديم منظومة الدفاع الصاروخية (باتريوت) إلى كييف، وقال عنها أنها منظومة قديمة!، وقال السفاح بوتين أيضاً أن أمريكا تسعى منذ زمن لتفكيك روسيا.

الآن عزيزي القارئ ماذا بعد هذا كله؟.

أتوقع الآتي، سوف تَقِل بنسبة كبيرة الهجمات الصاروخية الروسية التي يتم بها قصف المدن الأوكرانية، سوف يزداد الجيش الروسي ضُعفاً وشتاتاً وسوف يزيد عدد القتلى بين صفوفه، خاصة وأن التقارير الاستخباراتية الأمريكية تقول أن أكثر من 100 ألف مقاتل روسي سقطوا بين قتيل وجريح أثناء هذه الحرب الروسية على أوكرانيا، من ضمنهم اللواء 200 وهو لواء النخبة الروسي الذي كان يقوم بمهمة حماية الحدود الروسية مع فلندا بعد سحبه للقتال في الجبهة الأوكرانية، ولقد ذكر موقع INSIDER الأمريكي أنه تم تدمير العديد من الوحدات العسكرية الروسية النخبوية الأخرى، وهذا الأمر جعل روسيا مكشوفة بلا جيش قادر أن يحميها ويغطي مساحتها!.

وأتوقع أيضاً أن الجيش الأوكراني سيتقدم كثيراً في استعادته للأراضي المحتلة من قِبل المعتدي الروسي، وسوف يرسل بعض الصواريخ المتميزة لإصابة العديد من الأهداف في الداخل الروسي.

"أوكرانيا بالعربية"