شريط الأخبار
كيف خطرت على بال الملك فكرة انزال المساعدات جوا إلى غزة؟ إرادة ملكية سامية باستحداث ميدالية خاصة باسم ميدالية اليوبيل الفضي الاتحاد الدولي للصحافة العربية يشكر مدير موقع القلعة نيوز الزميل "الإعلامي جمال سلامه الرياحي" وزارة الادارة المحلية و USAID ينظمان برنامج تدريبي متخصص لمعايير المحاسبة الدولية في القطاع العام" مفخرة أردنية: الدكتور طارق نجل الدكتور فوزي الحموري اول طبيب اردني يحصل على لقب استشاري في مستشفى لندن الجامعي بجراحة المسالك البولية بالروبوت الآلي* نيوزيلندا تفرض عقوبات على مستعمرين إسرائيليين روسيا: ارتفاع إنتاج النفط إلى 9.5 آلاف مليون نفط يومياً مسؤول أممي: شن هجوم إسرائيلي على رفح يخالف قرار محكمة العدل اتحاد الكراتيه يكرم المنتخب الوطني الفائز بذهبية العالم ارتفاع الرقم القياسي العام لأسعار أسهم بورصة عمان المفوض الأممي لحقوق الإنسان يدعو لوضع حد لمجزرة غزة مشاركة قياسية في الجولة الثانية من دوري جولف تراجع خسائر شركة الثقة للاستثمارات رئيس النواب: الملك يقدم سردية الحق لمواجهة رواية الاحتلال الإسرائيلي المضللة الملك من معان يوجه رسالة شكر واعتزاز لاهلنا في غزة ..ويشيد بقيم مواطني معان - بوابة الخير والمحطة الأولى لتأسيس المملكة- ( صور) الملك، بحضور الامير الحسين ، ينعم بميدالية اليوبيل الفضي على شخصيات ومؤسسات من معان (اسماء وصور ) خبير عسكري أمريكي: الجيش الفرنسي مستعد فقط لرحلات "سفاري" في إفريقيا إهانة داني ألفيس في البرازيل إعلام عبري: البرغوثي أبرز الأسرى الذين تطالب بهم حماس وفد من "الجبهة الديمقراطية" يصل إلى موسكو حاملاً رؤية لإنهاء الانقسام الفلسطيني

مؤتمر السلام والإنسانية العالمي يعقد اعماله في العاصمة عمّان

مؤتمر السلام والإنسانية العالمي يعقد اعماله في العاصمة عمّان
القلعة نيوز - لما شطارة بدأ مؤتمر السلام والإنسانية العالمي بعقد فعالياته بمشاركة عربية واسعة، وبتنظيم من جمعية سيدات الشوبك الخيرية على مدار 3 أيام في فندق اوبال، وتحت رعاية رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز ، والذي جاء مندوباً عنه العين فاضل الحمود حيث اكد على أهمية نبذ التحريض على الكراهية ، وترسيخِ ثقافة المحبة والرحمة و السلام النابعة من تعاليم وأبجديات الدين الإسلامي الحنيف للتصدي لمعوّقات السلام في العالم المعاصر ؛ بسبب الأوضاعِ الراهنة التي تتعرض لها المنطقة . وحث على أهمية توطيد العلاقات العربية الدولية ، وفتح فضاءات التعاونِ بين الشعوب، وقطع أواصر التعصب والعنف ؛ لتأسيس البيئة الخصبة للأجيال القادمة ، وليبقى السعي، مستدامًا، باتجاه المستقبل الأجمل، ويكون الجميع شركاء في هذا الإتجاه . وبيّن العين الحمود ، ضرورة الإنطلاق من الأسرة ، التي هي نواة المجتمع لبناء مجتمع محب للسلام ، لافتاً إلى أهمية دور الأم الأساسي في زرع معاني الحرية والسلام ونبذ الكراهية لدى أبنائها، وإلى أهمية المشاركة للمرأة في مختلف المجالات الإجتماعية والإقتصادية والسياسية والمشاركة الفاعلة لها ، في كل الميادينو، للعمل يداً بيد مع الرجل للوصول لمجتمع السلام والإنسانية. وأشار إلى رسالة عمان ، التي كان جلالة الملك عبدالله الثاني صاحب فكرتها ، "والداعية لإرساء دعائم المحبة والسلام حتى أصبحت نهجًا مكتمل الأركان ، فكانت بملخصها ومحاورها ، مدعاة للخير ومنارة للتسامح وقبول الآخر ، وأزالت بنورها غمائم الشكوك، ودحضت آراء الشر ، ولظمت عِقد الإخاء وعلّقته على صدر السلام".
من جانبها قالت رئيسة المؤتمر الدكتورة بسمة الهباهبة، إن المؤتمر يعقد في ظروف حرجة تعيشها معظم الشعوب العالمية، من أزمات اقتصادية حادة وحروب وتهجير ونقص في الإمدادات الغذائية. وأضافت أن تنظيم المؤتمر في هذا الوقت تحديداً ، للتأكيد على حاجة المجتمعات المعاصرة إلى التعايش السلمي، كونه مفتاح الأمان وبناء الإنسان سياسياً وثقافياً ، واقتصادياً واجتماعياً حتى ينعم المجتمع الإنساني بقدر كبير من التفاهم والتضامن بين الأفراد والشعوب، ونبذ العنف والكراهية ودحض كل مسببات الفتن والحروب. وقدم عدد من رؤساء الوفود المشاركة كلمات بيّنوا فيها أن الأردن يلعب دوراً مهماً في السلام بالمنطقة؛ فهو البلد الذي كان دوما سباقاً في مساعي السلام والدعوة للإنسانية بقيادته الهاشمية الحكيمة، مؤكدين أن جلالة الملك عبدالله الثاني له موقف ثابت في كل المحافل الدولية ، وهو أن الحل الوحيد لحل النزاعات الدولية هو السلام فقط. ويهدف المؤتمر لترسيخ ثقافة السلام والتعايش السلمي على المستويين الوطني والعالمي ، والعمل في مجالات السلام والجوانب الإنسانية كافة، ودعم العملية الديمقراطية ونشر مبادرات السلام والإنسانية وضمان التنمية المستدامة والتعاون مع المنظمات الوطنية والمنظمات الدولية ، ووكالاتها المتخصصة في النواحي الإنسانية، والتعاون في تقديم المساعدات والاستشارات الحقوقية والقانونية والطبية والإنسانية للمتضررين من الكوارث والحروب. وتتصدر المرأة محاور المؤتمر ودورها الريادي في نشر ثقافة السلام ، عبر 4 مواضيع هي : تمكين المرأة والأسرة ، المرأة ودورها مع الرجل لتقويم البناء الأسري ، بناء مجتمع نموذجي وحضاري ونماذج نسائية من الواقع العربي المعاصر .