شريط الأخبار
إعلام: إسرائيل تريد إيذاء إيران بدون حرب الخارجية الأمريكية: نشعر بقلق متزايد إزاء العنف ضد المدنيين بالضفة الغربية رئيس الوزراء يؤكد المكانة الخاصة للعراق لدى الأردن نشامى الأولمبي يتعادل مع نظيره الأسترالي بكأس آسيا بيان صادر عن قبيلة الدعجة "الرشايدة، الشبيكات، الخصيلات": نعم دوما لجلالة الملك، والوحدة الوطنية ، والف" لا " للمظاهرات واعمال الشغب مندوبا عن جلالة الملك وسمو ولي العهد..العيسوي يعزي عشيرتي الرقاد والمساعيد ( صور) الملك يتلقى رسالة من سلطان عُمان الملك في المفرق الثلاثاء...وإلى مأدبا الأحد البنك الدولي: النشاط الاقتصادي في غزة أوشك على التوقف التام وزير إسرائيلي عن حماس: العدو الأضعف تسبب لنا بأسوأ أضرار ( شاهد بالفيديو ) وزير الخارجية: اوصلنا رسالة لسفير ايران بضرورة وقف اساءات بلاده للاردن ، وان لااحديمكنه ان يزاود على مواقفنا اقليم البترا تبحث عن حلول لأزمة السياحة .. والبريزات: تأثرنا الصفدي يستقبل رئيس الشورى السعودي العلَم الأردني في يومه .. سيرة وطن خالدة وقصة حضارة عظيمة الملك والرئيس العراقي يؤكدان: امن الاردن والعراق واحد.. وضرورة تكثيف الجهود لتنفيذ الاتفاقيات والمشاريع المشتركه والأوضاع في غزة الجامعة العربية تُدين تصاعد هجمات المستوطنين في الضفة القطاع التجاري في عمّان يعلن مشاركته بفعاليات "عَلَمُنا عَالٍ" العمل: العفو العام لا يشمل غرامات تأخير تجديد التصاريح دونالد ترامب يدخل التاريخ بـ"صمت ممثلة إباحية" بتصريح رئاسي.. احتمال تغيير موقع حفل افتتاح أولمبياد باريس 2024

دعم غير مسبوق .. صمود غير مسبوق

دعم غير مسبوق .. صمود غير مسبوق

محمد حسن التل

من المصطلحات التي كثر استخدمها مع استمرار العدوان الإسرائيلي الغربي الأثم على قطاع غزة، أنه عدوان يتم (بدعم غربي غير مسبوق) لهذا العدوان الصهيوني. وهو مصطلح تعوزه الدقة، ويقفز فوق الكثير من حقائق التاريخ.


أول الحقائق التاريخية التي يقفز فوقها مصطلح الدعم الغربي الغير مسبوق للعدوان الإسرائيلي، أن نواة وفكرة المشروع الصهيوني الأولى قامت بدعم واحتضان غربي غير مسبوق، جسد طبيعة العداء الديني والحضاري الغربي لأمتنا.

كما حظيت بداية تحويل الفكرة الصهيونية إلى واقع، بدعم ووعد غىبيين غير مسبوقيين، عندما أعطى من لا يملك لمن لايستحق وعدا بإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين، ومهما تعددت التفسيرات في إعطاء وعد بلفور غير المسبوق، فأنها تصب جميعها في تأكيد حقيقة العداء الغربي لأمتنا، والرغبة في أن تظل أمة ممزقة ضعيفة.

ثاني الحقائق التي يقفز عنها مصطلح الدعم غير المسبوق للعدوان على قطاع غزة، هي أن بداية التنفيذ العملي لوعد بلفور الذي أسس للعدوان الصهيوني المستمر على فلسطين، تم بتسهيلات ودعم غريبين غير مسبوقيين للهجرة اليهودية إلى فلسطين.

الحقيقة الثالثة التي يقفز عنها الذين يرددون مصطلح دعم غير مسبوق للعدوان الصهيوني الصليبي على قطاع غزة، هي أن بداية واستمرار التفوق التسليحي الصهيوني على أمتنا، كان وما زال بدعم غربي غير مسبوق بإمدادات السلاح للكيان الصهيوني.

الحقيقة الرابعة التي يتجاوزها مصطلح الدعم الغربي غير المسبوق للعدوان الصهيوني على قطاع غزة، أنه ما كان للكيان الغاصب أن يقوم على أرض فلسطين عام 1948 لولا الدعم الغربي غير المسبوق، وإمدادت السلاح الغربي للعصابات الصهيونية، خاصة خلال الهدنة الأولى عام 1948.

الحقيقة الخامسة التي يتم تجاوزها بوصف الدعم الغربي للعدوان الصهيوني على قطاع غزة، بأنه غير مسبوق هي أن الدول الغربية تسابقت للاعتراف بالكيان المغتصب خلال أيام معدودات لقيامه، في دعم غير مسبوق لقيام دولة حتى من الدول الغير مغتصبه. فما بالك بكيان قام على الاغتصاب، ومع ذلك تسابقت دول الغرب للاعتراف به في دعم غير مسبوق للعدوان والاحتلال.

الحقيقية السادسة التي ينساها أصحاب مصطلح الدعم غير المسبوق للعدوان الصهيوني على قطاع غزة، هي أن الغرب ممثلا بفرنسا وبريطانيا، هب لمشاركة إسرائيل في عدوانها على مصر بعد قرار تأميم قناة السويس، فيما عرف بالعدوان الثلاثي،الذي جاء تجسيدا عمليا للدعم الغربي غير المسبوق للكيان الصهيوني الغاصب لأرض امتنا.

الحقيقة السابعة التي يقفز عنها مصطلح الدعم الغير مسبوق للعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة، هي أن الغرب هب هبة رجل واحد لحماية الكيان الصهيوني من خلال الجسور الجوية لإمداد المحتل بالأسلحة في حرب رمضان 1973، في دعم غير مسبوق للغاصب ولحمايته من الهزيمة.

الحقيقة الثامنة التي يتم القفز عليها من خلال ترديد مصطلح الدعم الغربي غير المسبوق للعدوان الغربي للعدو الصهيوني، هي أن الغرب لا يدعم إسرائيل في المعارك العسكرية بالإضافة إلى الدعم الإقتصادي، لكن هذا الدعم الغربي يمتد إلى حماية تهرب الكيان الصهيوني من التزاماته واتفاقياته، في معاهدات السلام التي أبرمها مع بعض الدول العربية، في دعم غربي غير مسبوق للعدوان.

الحقيقة التاسعة التي يقفز عنها مصطلح الدعم الغربي غير المسبوق للعدوان الصهيوني هي أن «الفيتو» الغربي في مجلس الامن، وآخره الفيتو الأميركي يوم الثلاثاء الماضي ضد قرار وقف العدوان على قطاع غزة، شكل على امتداد قرن مضلة تحمي العدوان الإسرائيلي على أمتنا من أي عقاب، في صورة فجة من صور الدعم الغربي غير المسبوق للعدوان.

كل هذه الحقائق وغيرها تؤكد أن إسرائيل ما كان لها أن تقوم أو تستمر لولا استمرار الدعم الغربي غير المسبوق لها والذي يتناسب مع كل مرحلة من مراحل اشتباك أمتنا مع عدوها، والذي يؤكد أنه عداء ديني حضاري متجذر في أعماق الغرب.

لكن الجديد والغير مسبوق في العدوان الصهيوني الغربي على قطاع غزة، هو الصمود الأسطوري غير المسبوق من أبناء غزة والتفافهم حول حركة المقاومة الإسلامية، والذي يلحق خسائر وهزائم غير مسبوقة بالمشروع الصهيوني الغربي في بلادنا.

الراي